أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

إقالة مجلس‮ »‬المصرية للاتصالات‮« ‬يحتاج‮ ‬15‮ ‬لجنة للبت‮..‬وعامًا للتنفيذ


المال - خاص

ما زالت ثورة 25 يناير تلقي بظلالها في القضاء علي جميع اشكال الفساد المالي والإداري بالهيئات والمؤسسات العاملة بالدولة، بما في ذلك الشركة المصرية للاتصالات والتي طال الفساد جميع أركانها المختلفة في ظل سيطرة النظام السابق عليها بحثا عن تحقيق المصالح الشخصية.

وتقدم عدد من موظفي الشركة بعدة بلاغات إلي النائب العام ضد إدارة الشركة للتحقيق في قضايا الفساد المالي والإداري سواء علي مستوي الاستثمارات الداخلية أو الخارجية، فعلي سبيل المثال خسرت الشركة حوالي 900 مليون جنية في استثماراتها بالجزائر، علاوة علي إهدار أموال الشركة باستثمارات داخلية لا تحقق أي أرباح مما انعكس علي فقدان المزيد من أموال الخزانة العامة للدولة.

وعلي غرار احتجاجات المطالب الفئوية ظهر ائتلاف المصرية للاتصالات من أجل التغيير للتعبير عن مطالب العاملين بالشركة والدفاع عن حقوقهم المفقودة في ظل مجلس الإدارة الحالي.

يأتي هذا في الوقت الذي ناقشت فيه ندوة الجمعية العلمية لمهندسي الاتصالات بساقية الصاوي التغييرات التي يريدها المستخدم المحلي لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خلال المرحلة المقبلة، وكان من بين المشاركين في الندوة أحد ممثلي الائتلاف والذي طلب من الدكتور أحمد الشربيني، مساعد وزير الاتصالات لشئون التعاون الدولي، ضرورة اشتراك ممثلي الائتلاف عند وضع الرؤية المستقبلية والخطة الاستراتيجية الخاصة بقطاع الاتصالات خلال المرحلة المقبلة مع ضرورة توصيل مطالب الائتلاف إلي الدكتور ماجد عثمان، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الخاصة بإقالة مجلس إدارة الشركة.

ورحب أحمد الشربيني، مساعد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بضرورة اشتراك جميع الجهات في وضع الخطة الاستراتيجية وعلي رأسها الشركة المصرية للاتصالات لما لها من أهمية خاصة فهي لديها حوالي50  ألف موظف، مؤكدا أن الوزارة في المرحلة المقبلة لن تعمل علي إقصاء أي طرف من الحوار للخروج من الازمة التي يعيشها القطاع في الاوقات الراهنة، طالما أن ذلك الطرف يمتلك رؤية بديلة واضحة وممنهجة تسير وفق خطوات محددة.

وجاء رد »الشربيني« علي مطلب ممثل الائتلاف بشأن استجابة الوزارة لمطالب إئتلاف المصرية للاتصالات من أجل التغيير وإقالة مجلس الإدارة بأنه أمر صعب للغاية، معتبرا مطلب إقالة مجلس الإدارة يحتاج حوالي خمسة عشرة لجنة للفصل فيه.

وأضاف أن الفترة اللازمة لتنفيذ هذا المطلب قد تستغرق عاما علي الأقل، مشيراً إلي ضرورة قيام الائتلاف بتقديم تصوراته البديلة خلال هذه الفترة.

وأكد أن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خلال المرحلة المقبلة ستنظر إلي جميع التصورات والحلول التي من شأنها أن تعمل علي تحقيق صالح الشركة بصفة عامة لاسيما أن إنعاش القطاع في المرحلة المقبلة يحتاج إلي تضافر جهود جميع العاملين به من أجل تفادي المزيد من الخسائر الاضافية.

يذكر أن ائتلاف المصرية للاتصالات من أجل التغيير قد حدد عدة شروط لقبول التفاوض مع مجلس الإدارة الحالي للشركة المصرية للاتصالات، يأتي علي رأسها ضرورة حضور الدكتور ماجد عثمان، وزير الاتصالات، هذه المفاوضات أو مندوب عنه، علاوة علي طرح كل الموضوعات علي مائدة المفاوضات دون استثناء سواء تلك الوارد باللائحة أو التي لم ترد، إضافة إلي ضرورة وأن تكون المفاوضات معلنة للجميع وملحقاً بها محضر يوقع عليه جميع الأعضاء.

كما أن المطالب الرئيسية التي حددها أعضاء الائتلاف تتمثل في حل مجلس الإدارة الحالي للشركة المصرية للاتصالات وقبول استقالة طارق طنطاوي، الرئيس التنفيذي للشركة، مع ضرورة تحديد لائحة تنظيمية جديدة تضمن مصداقية ونزاهة الهيكل الجديد.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة