أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

استمرار تزايد مستخدمي الإنترنت يغير خريطة الخطط والمشروعات الاستثمارية





سارة عبدالحميد



أوضح عدد من مسئولي وخبراء شركات الاتصالات والإنترنت مدي الأهمية في زيادة أعداد مشتركي الإنترنت لتغيير شكل السوق المحلية الفترة المقبلة، مستبعدين أن تؤثر تلك الزيادة بشكل كبير في تعجيل طرح استثمارات جديدة للكابلات البحرية، وذلك نظرًا لوجود مجموعة أخري من العوامل تتحكم بطرح استثمارات جديدة بالكابلات البحرية، إضافة إلي أن الكابلات الموجودة تستطيع تحمل ملايين المشتركين الجدد والعديد من السعات الإضافية.

وأكد البعض ان زيادة اعداد مستخدمي الانترنت بـ2 مليون مشترك قابلها بشكل طفيف زيادة في سوق الهواتف الذكية بلغت %10، ستدفع إلي تفعيل الخطط الاستثمارية الجديدة للشركات وغيرها من المشروعات الأخري المعتمدة بشكل أساسي علي الزيادة في أعداد مشتركي الإنترنت بعد 3 أو 4 شهور بما يضمن ثبات نسبة المستخدمين واستمرار زيادتها.

ويأتي في هذا إطار تقرير أعدته شركة »تكنو وايرلس« عن زيادة كبيرة في استخدام الإنترنت في مصر في أعقاب ثورة 25 يناير، حيث ازداد عدد مستخدمي الإنترنت من 21.2 مليون شخص إلي 23.1 مليون بزيادة نسبتها %8.9 أو ما يعادل 1.9 مليون مستخدم، بالإضافة إلي زيادة أعداد الدقائق التي يقضيها المستخدمون إلي 1800 دقيقة شهريا علي الشبكة بعد الثورة مقارنة مع 900 دقيقة قبلها.

ويثار تساؤل عن تأثير الزيادة في أعداد المستخدمين علي التعجيل باستثمارات الكابلات البحرية باعتبار أنها من الممكن أن تشكل ضغطًا علي الكابلات الموجودة إذا ما استمرت زيادة عدد العملاء بهذه الصورة الفترة المقبلة، أو تأثيرها علي تنشيط سوق الهواتف الذكية، علاوة علي تغيير خطط شركات الإنترنت، وذلك بالتركيز بشكل أكبر علي المستخدمين الأفراد باعتبارهم مصدرًا مهمًا لمزيد من الإيرادات، خاصة أنه يشهد زيادة كبيرة وذلك علي عكس المعروف من جانب شركات الإنترنت، والتي كانت معظم توجهاتها لقطاع المال والأعمال والتي اعتادت الاهتمام به أكثر من المستخدمين الأفراد وجعله مصدر الإيرادات الرئيسي لشركات الإنترنت.

وأوضح طارق الحميلي، رئيس »الشركة العربية للكابلات«، أن زيادة أعداد مشتركي الإنترنت في أعقاب ثورة 25 يناير لا تشكل ضغطًا كبيرًا علي الكابلات البحرية الموجودة، حيث إن سعة الكابلات البحرية الموجودة تمكنها من تحمل ملايين المشتركين الجدد والعديد من السعات الإضافية.

وأكد أن هذه الزيادة في أعداد مشتركي الإنترنت لن تعجل بطرح استثمارات جديدة في الكابلات البحرية التي كان من المفترض طرحها في الفترة المقبلة، مؤكدًا وجود مجموعة أخري من العوامل تتحكم بتلك الاستثمارات.

ومن جانبه يري محمد عيد، مدير المكتب الإقليمي لشركة »زين« الكويتية في مصر أن الزيادة الكبيرة لمستخدمي الإنترنت في الفترة الراهنة ليست مؤشرًا كبيرًا نحو تعجيل استثمارات الكابلات البحرية وتغير خطط شركات الإنترنت بالاهتمام بالمستخدم الفرد وإمكانية تقديم العديد من العروض لجذب أكبر عدد من المستخدمين.

ووصف تلك الزيادة في أعداد مستخدمي شركات الإنترنت بالعابرة، مستبعدًا أن تكون الزيادة في أعداد المستخدمين سببًا في تفعيل الاستثمارات الخاصة بالكابلات البحرية، أو توسيع سوق الهواتف الذكية، معتبرًا تفعيل تلك الاستثمارات وتغيير خطط الشركات بما يتناسب مع هذه الزيادة سيستغرق فترة تتراوح ما بين ثلاثة أو أربعة شهور.

وأرجع انتظار الشركات تلك الفترة لتفعيل استثماراتها وتغيير خططها، حتي تستقر الأوضاع الحالية وثبات نسبة استخدام العملاء للإنترنت مع ضمان زيادتها، إضافة إلي عودة نشاط البورصة المصرية التي يرتبط بها العديد من استثمارات شركات الاتصالات والإنترنت.

وتوقع مدير المكتب الإقليمي لشركات »زين« أن تزيد معدلات نسبة استخدام الإنترنت خلال ثلاثة أو أربعة شهور أكثر من النسبة الحالية، مرجعًا ذلك إلي الاعتماد علي الانترنت في زيادة الوعي بالحياة العامة والسياسية، وزيادة الارتباط بتكنولوجيا المعلومات، مما يؤدي إلي قيام الشركات بتفعيل جميع استثماراتها المرتبطة بالإنترنت مثل استثمارات الكابلات البحرية، وتزايد معدلات استخدام الهواتف الذكية، علاوة علي توجه شركات الإنترنت بشكل أكبر نحو المستخدمين الأفراد كوسيلة مهمة لزيادة إيراداتها علي غرار اهتمامها بخدمات الإنترنت المقدمة لقطاع الأعمال.

كما توقع عيد أن تشهد الفترة المقبلة العديد من الأفكار والمشروعات الخاصة بالإنترنت، مثل التسوق الإلكتروني والشراء بالإنترنت، راهنًا ذلك بالعودة للحياة الطبيعية وفتح البورصة المصرية، مرجعًا ذلك إلي الارتباط الكبير بين جميع المشروعات الاستثمارية بمختلف القطاعات وبالمناخ الاقتصادي الموجود.

وأكد علي طلبة، صاحب توكيل »راديو شاك وموبايل شوب«، أن الأحداث الأخيرة ما زالت تلقي بظلالها علي تراجع سوق الهواتف الذكية، التي يمكنها الدخول علي شبكة الإنترنت في السوق المحلية، علي الرغم من زيادة أعداد مشتركي الإنترنت في مصر بحوالي 2 مليون في أعقاب ثورة 25 يناير، منوهًا باتجاه العملاء لشراء الهواتف العادية بشكل أكبر من الهواتف الذكية.

وأوضح أن سوق الهواتف الذكية شهدت تقدمًا طفيفًا بلغ %10، مرجعًا ذلك إلي التأثير الكبير الذي شهده سوق الهواتف الذكية خلال تلك الفترة، نظرًا لأحداث ثورة 25 يناير والركود الذي شهدته سوق الهواتف بشكل لعام.

وأكد أحمد العطيفي، خبير الاتصالات، أن الزيادة التي شهدها استخدام الإنترنت بحوالي 2 مليون مشترك لن تتوقف عند ذلك، متوقعًا دخول 2 مليون مشترك أخرين في المرحلة المقبلة، مرجعًا ذلك إلي الثورة التكنولوجية، وزيادة الوعي بين الناس بأهمية الإنترنت بعد أحداث ثورة 25 يناير علاوة علي الدعاية التي شهدها الإنترنت.

وأشار إلي أن الزيادة المستمرة والمرتقبة في معدلات استخدام الإنترنت ستعمل علي تغيير شكل السوق المحلية في المرحلة المقبلة، من خلال توسيع سوق الهواتف الذكية والإسراع بالكثير من الاستثمارات المعتمدة بشكل كبير علي الإنترنت.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة