اقتصاد وأسواق

هيئة التنسيق النقابية بلبنان تلوح بالإضراب المفتوح لحين تحقيق زيادة رواتب الموظفين


أ ش أ :

نفذت هيئة التنسيق النقابية في لبنان إضرابا تحذيريا اليوم، شمل جميع المدارس الحكومية والخاصة في وموظفي القطاع الحكومي للمطالبة بإقرار زيادة رواتب موظفي القطاع العام المعروفة باسم سلسلة الرتب والرواتب.

كما نظمت الهيئة مظاهرة شارك فيها المدرسون وموظفو القطاع الحكومي وانطلقت من أمام وزارة الاعلام باتجاه مقر رئاسة الحكومة ونفذت اعتصاما في ساحة رياض الصلح المجاور لمقر السراي الكبير حيث مقر رئاسة الحكومة. وجددت هيئة التنسيق النقابية في بيان لها مطالبتها بإحالة سلسلة الرتب والرواتب على المجلس النيابي ولوحت بالاضراب المفتوح مطلع فبراير في حال عدم احالتها.

واعتبر نقيب معلمي المدارس الخاصة نعمة محفوض أنه لايحق لرئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي أن يحجز إقرار السلسة في درج الحكومة داعيا الموظفين إلى التصويت على اضراب مفتوح في الأسبوع الأول من فبراير.

من جهته أكد رئيس رابطة التعليم الثانوي الرسمي حنا غريب على أنه طفح الكيل من الوعود التي لا تنفذ داعيا رئيس الحكومة إلى إحالة السلسلة إلى المجلس النيابي.

وحمل نائب رئيس رابطة موظفي الدولة وليد الشعار الحكومة مسئولية عدم إحالة السلسلة التي يستفيد منها أكثر من ربع الشعب اللبناني. وقال مهما كان شكل قانون الانتخاب ومهما كانت التقسيمات الإدارية فإنه لن تتم انتخابات نيابية قبل حصول الموظفين على السلسلة.

ولفت رئيس رابطة التعليم الأساسي محمود أيوب إلى أن الذين يعتمدون سياسة المماطلة والتسويف هم الذين يتحملون مسئولية تعطيل المدارس والهيئات الحكومية وضرب مؤسسات الإدارة العامة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة