أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

"البناء والتنمية" يطالب بتكريم مناضلي الثورة في الذكرى الثانية


إسلام المصري

دعَا هشام النجار، عضو اللجنة الإعلامية لحزب البناء والتنمية لتكريم المناضلين السياسيين، الذين قادوا المقاومة الناعمة ضد نظام حسنى مبارك ودفعوا ضريبة صدعهم بالحق فى وجه الطغيان من استقرارهم وأمنهم وراحتهم وحريتهم.

وأشارَ هشام النجار الى أن هؤلاء المناضلين تصدوا للطغيان ولجبروت الدولة البوليسية فى عنفوانها، ولم يكن لهم وقتها ظهير شعبى يحميهم ولا سند جماهيرى قوى يؤازرهم ويدعم مواقفهم فى مواجهة جَحافل نظام مبارك الأمنية.

وأكدَ النجار أن هذا التكريم يأتى سَيْراً على نهج النبى صلى الله عليه وسلم عندما كرم جميعَ المناضلين والثائرين على الظلم والفساد والطبقية فى العهد الجاهلى قبل ثورة الاسلام الكبرى التى نجحت فى ازالة كل هذه المساوئ والمظالم، عندما استطاعت تكوين قاعدة شعبية قوية تحمل الفكرة والرسالة الربانية التى أنزلت على خاتم الأنبياء والمرسلين .

وأشارَ هشام النجار فى تصريحات صحفية الى أن الرسول صلى الله عليه وسلم قد أثنى على حلف الفضول الذى تكون قبل الاسلام دفاعاً عن المظلوم، وكرم اسم خالد بن سنان العبسى الذى رفض الواقع الجاهلى وحاول تغييره قبل ظهور الاسلام، لكن قومه خذلوه ولم يدعموه، ولم تتح له الفرص والامكانيات لانجاح حركته ودعوته، وعندما جاء وفد قبيلته الى النبى صلى الله عليه وسلم مُبايعاً علم الرسول أن فيهم ابنته فنهض لاستقبالها وفرش لها عباءته لتجلس عليها وقاله لها كلمته الشهيرة : " مرحباً ببنت نبى ضيعه قومه "، وكذلك زيد بن عمرو بن نفيل وتيار الحنفاء  .

وأكدَ النجار أن هناك " أنبياء " لثورة 25 يناير – بالمعنى الرمزى الذى أراده النبى صلى الله عليه وسلم – ضيعهم المصريون فلم يقفوا بجوارهم ولم يساندوا دعوتهم ونضالهم لظروف وأسباب يعلمها الجميع، وعلى رأسهم المناضل الكبير الدكتور عمر عبد الرحمن، وأقل تكريم لهذا البطل الذى لا يزال يدفع ضريبة مقاومته لظلم وفساد مبارك، هو السعى بجد فى فك أسره واعادته لوطنه، وكذلك كل الدعاة والمفكرين وأبناء التيار الاسلامى الذين ثاروا ضد الظلم والفساد قبل الثورة وتكبدوا المشاق وتحملوا المحن القاسية فى سجون مبارك، فهؤلاء يجب على الدولة تكريمهم بشتى صور وأنواع التكريم المادى والمعنوى والأدبى .

كذلك يجب تكريم الدعاة والعلماء والمفكرين المستقلين الذين ثاروا قبل الثورة ؛ فيجب تكريم اسم فضيلة الشيخ عبد الحميد كشك والشيخ المحلاوى والشيخ حافظ سلامة وغيرهم .

وكذلك يجب تكريم كل المفكرين وأصحاب الرأى الذين ثاروا ضد مبارك قبل الثورة ؛ فيجب على الدولة فى ذكرى الثورة الثانية تكريم اسم الراحل عبد الوهاب المسيرى واسم الراحل رضا هلال، وأيضاً يجب تكريم الكاتب الناصرى عبد الحليم قنديل وغيرهم .

وأشارَ هشام النجار الى أن هذا السلوك الحضارى سيدل على وفاء الثورة لأبنائها، سيراً على نهج وسيرة امام الأوفياء ورائد المناضلين وسيد البشرية محمد صلى اله عليه وسلم .

وتمنى النجار فى ختام تصريحاته أن تقيم الدولة احتفالية كبيرة بهذه المناسبة، يحضرها عائلات هؤلاء جميعاً ويتم تكريمهم بمنحهم الأوسمة التى تليق بنضالهم وتاريخهم المشرف .

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة