أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

الدولار والبنزين أثراً على القرارات الشرائية لعملاء «اوتوماك - فورميلا»ً


أحمد نبيل - حسام الزرقانى

قال ماجد تادرس، مدير شركة «أوماترا » وكيل «فيات » ، إن نسبة إقبال الزائرين على معرض «أوتوماك - فورميلا » ، أقل من المتوقعة حتى الآن، مشيراً إلى أنه كان يتمنى تأخير موعد الافتتاح حتى نهاية فبراير أو أوائل مارس، أو حتى خلال أجازة منتصف العام .

 
وأشار تادرس لـ «المال » ، إلى أن طرازات «فيات » الحالية تستهدف شرائح مختلفة من الطلاب والشباب والسيدات، ولذلك كان من الأفضل افتتاح المعرض بالتزامن مع إجازات منتصف العام، حتى تزيد نسبة الإقبال من تلك الشرائح .

وأوضح أن المؤشرات المبدئية، تؤكد أن عام 2012 شهد زيادة طفيفة فى حجم مبيعات السيارات، مقارنة بعام 2011 ، وهذه الارتفاعات تحققت خلال الربعين الثانى والثالث، بالتزامن مع الانتخابات الرئاسية، واتضاح الرؤية السياسية إلى حد ما، فى ذلك الوقت، إذ كشفت الأرقام المبدئية عن بيع 194 ألف سيارة بزيادة تقدر بـ 27 ألف سيارة على 2011.

وأكد تادرس أنه يصعب التنبؤ بحجم المبيعات فى 2013 ، بسبب أزمة الدولار، وارتباك أسعار الصرف والتى ستؤدى إلى ارتفاع أسعار السيارات، كما توجد صعوبة أخرى تتمثل فى مدى وحجم القوى الشرائية للمستهلك، والتى ستقل بالطبع، نظراً لارتفاع أسعار صرف الدولار أمام الجنيه .

وقال إن عملية تسعير السيارات تتغير بين ليلة وضحاها، لأن معظم أسعار السيارات مربوطة بالدولار، وأغلبها مستوردة بالكامل، أو معظم مكوناتها على الأقل مستورد .

وأشار إلى أن الزيادة المرتقبة فى أسعار البنزين، بعد تطبيق فكرة إلغاء الدعم تدريجياً واعتماد التوزيع عبر «الكوبونات » ، ستؤدى إلى انخفاض مبيعات سيارات الركوب سعة 2000 سى سى، فأعلى خلال هذه السنة .

وقال إن ارتفاع أسعار السيارات غير المسبوق فى 2013 ، جاء نتيجة ارتفاع «الدولار » و «البنزين » مما سيؤدى فى نهاية المطاف إلى حدوث «شيفتات » أو عملية تبديل فى سوق السيارات، إذ إن المستهلك سيضطر إلى الاستغناء عن سيارته التى كان يحلم باقتنائها مقابل شراء سيارة أخرى مناسبة لقدرته الشرائية الحالية .

وأضاف تادرس، أن تزحزحا فى حركة السوق، سيحدث وسترتفع مبيعات السيارات الرخيصة على «الفارهة » بجانب أن المستهلك الذى كان يرغب فى شراء سيارة ركوب سعة «2000 سى سى » سيضطر إلى شراء سيارة «1600 سى سى » ، كما أن العميل الذى كان يتمنى اقتناء سيارة سعة «1600 سى سى » سيضطر إلى اقتناء سيارة سعة «1300 سى سى ».

وأكد أن استمرار حالة التخبط السياسى والاقتصادى ستنعكس بكل تأكيد، ليس فقط على قطاع السيارات، بل على كل القطاعات الصناعية والتجارية بالبلاد .

وطالب تادرس الحكومة بضرورة السعى بكل الصور والأشكال لتحسين المناخ السياسى، وإنهاء حالات الانفلات الأمنى والبيروقراطية الحكومية، لتحسين صورة مصر أمام دول العالم بأكمله، وبالتالى تتدفق الاستثمارات الأجنبية من جديد .

ورداً على سؤال «المال » حول إمكانية انخفاض الأسعار للعلامة التجارية «فيات » فى ظل التخفيضات الدورية الملزمة بموجب اتفاقية الشراكة الأجنبية والتى تشمل خفضاً سنوياً بنسبة %10 من الجمارك على السيارات الأوروبية لتصل إلى صفر بحلول عام 2019 ، علق تادرس بقوله إن ارتفاعات أسعار صرف الدولار الكبيرة التى تقدر بنسبة %13 مقارنة بأسعاره العام الماضى تجعل انخفاض الشراكة الأوروبية غير ملموس لدى أغلب الشركات، موضحاً أن الجمارك على السيارات ذات المحرك «1600 سى سى » فأقل تنخفض بواقع %4 فقط، وهى نسبة قليلة عند مقارنتها بنسبة ارتفاع سعر صرف الدولار أو اليورو .

أما بخصوص ما تداول فى وسائل الإعلام خلال الفترة الماضية حول نية «فيات » العالمية لسحب توكيلها من شركة «أوماترا » ، فقال تادرس : إن هناك العديد من رجال الأعمال المصريين يسعون للاستحواذ على توكيل «فيات ».. لكن الشركة الأم جددت عقدها مع «أوماترا ».

وأضاف أن ما يجرى تداوله من شائعات حول سحب التوكيل، ليس له أساس من الصحة .

وقال إن تلك الشائعات استمدت زخمها من أن «فيات » العالمية تعمل بسياسة الاندماج مع شريكها «كرايسلر ».. لكن السوق المحلية لها طبيعة مختلفة - حسب قوله .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة