أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

3 ملايين بيان وعروض «كاذبون باسم الدين» قبيل ساعات من 25 يناير


كتبت ـ إيمان عوف :

فى إطار استعداداتها للذكرى الثانية لثورة 25 يناير، تنظم القوى السياسية مجموعة من الفاعليات من بينها إقامة عروض «كاذبون باسم الدين » فى القاهرة والمحافظات وتوزيع بيانات لدعوة المصريين للمشاركة فى التظاهرات المقررة يومى 25 و 26 يناير .

من جهته، قال حسام مؤنس، المنسق الاعلامى للتيار، إن أكثر من 36 حزبا وحركة سياسية قامت بطباعة ثلاثة ملايين بيان لتوزيعها على المواطنين ودعوتهم للنزول يوم 25 يناير، بالإضافة الى تنظيم عروض «كاذبون باسم الدين » فى جميع المحافظات للتعريف بالجرائم التى ارتكبها الإخوان على مدار الفترة الماضية .

وأشار مؤنس الى أن التيار الشعبى ومجموعة من الحركات السياسية سيعقدون مؤتمرا صحفيا وعرض «كاذبون » وحفل تأبين لشهداء الاتحادية بنقابة الصحفيين يوم 24 يناير، تتجه بعدها القوى السياسية الى قصر الاتحادية لإعلان رفضهم حكم الإخوان .

على الجانب الآخر، قال العميد هانى عبداللطيف، المتحدث الإعلامى باسم وزارة الداخلية، إن الوزارة وحدت سياستها فى التعامل مع تلك النوعية من الأحداث، وتتضمن الخطة تكثيف الوجود الأمنى فى الشوارع وأمام المنشآت الحيوية وعدم التعرض للمظاهرات والمسيرات السلمية وتأمينها عن بعد لمنع اندساس عناصر شغب بين المتظاهرين .

وعن دعوة بعض القوى السياسية الجيش لتأمين المظاهرات بدلا من الشرطة، قال عبداللطيف إن القوات المسلحة حسمت هذا الأمر، وأعلنت أنها بعيدة عن الساحة السياسية وأن دورها يقتصر على حماية الحدود .

وأضاف عبداللطيف أن «الداخلية » اتخذت قراراً سابقاً بعدم تسليح أى من ضباط الشرطة أو الجنود، مشيراً إلى أن التعامل مع حالات الشغب سيكون بخراطيم المياه وفى أقصى الحالات بقنابل الغاز، لافتاً الى أن الشرطة اكتسبت خبرة فى الأحداث الماضية ونجحت فى التفرقة بين الشغب والتظاهر، ولعل أحداث الذكرى الثانية لمحمد محمود أكبر دليل على ذلك، حيث واجهت الشرطة المخربين فى ميدان «سيمون بوليفار » وقامت بحماية المتظاهرين السلميين بميدان التحرير .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة