بورصة وشركات

جلسة تاريخية للبورصة اليوم فى انتظار توجهات الرئيس


كتب ـ أحمد مبروك :

تفتتح البورصة جلسة اليوم وسط أجواء إعلان فوز محمد مرسى، مرشح حزب الحرية والعدالة برئاسة مصر، ورغم إيجابية فوز مرسى بمقعد الرئاسة وبالتالى تجنيب البلاد أسوأ السيناريوهات المتمثلة فى حدوث أعمال عنف حال فوز منافسه أحمد شفيق، فإن القلق ينتاب شريحة من المستثمرين خصوصا الأجانب فيما يخص التوجهات المستقبلية للحكومة حيال شركات رجال الأعمال المرتبطة بالنظام السابق، مما سيخلق ضغوطا بيعية عنيفة فى فتح الجلسة .
 ـ قبل إعلان نتيجة الانتخابات الرئاسية ـ وطارت أسهم رجال الأعمال الشهيرة الى الحدود القصوى المسموح الارتفاع بها فى الجلسة الواحدة ليصل مؤشر الثلاثين الكبار الى منطقة 4166 نقطة، مضيفا %3.34 لقيمته، وفى الوقت نفسه مسجلا أعلى ارتفاع يومى منذ قرابة 5 أسابيع، فى الوقت الذى أغلق فيه مؤشر الأسهم المتوسطة والصغيرة تعاملات الأحد عند مستوى 385 نقطة مرتفعا بنسبة %3.21.

لكن صالح ناصر، رئيس قسم التحليل الفنى بشركة فاروس القابضة، أكد صعوبة التكهن بتحركات البورصة فى جلسة اليوم وسط تضارب عدد من الظواهر بعضها إيجابى يتمثل فى الاستقرار النسبى فى الأوضاع السياسية بالبلاد بشكل عام بعد فوز مرسى، خاصة فى ظل المخاوف من حدوث انفلات أمنى أو أعمال عنف حال فوز شفيق، فى الوقت الذى يسود القلق بين المستثمرين بالسوق خصوصا الشركات المرتبطة نسبيا بالنظام السابق المتعلقة بقضايا فساد مالى أو إدارى فى انتظار توجهات الرئيس الجديد .

ورغم ذلك أبدى ناصر نظرة تفاؤلية نسبيا حيال تحركات البورصة على الأجل المنظور حال اتجاه محمد مرسى الى تشكيل حكومة تكنوقراط تضم عنصرى الخبرة والكفاءة .

من جانبه، قال محمد الأعصر، رئيس قسم التحليل الفنى بشركة سيجما كابيتال، إن البورصة ارتدت لأعلى بعد تردد الشائعات حول احتمالية فوز شفيق بالرئاسة حيث زادت أسعار الأسهم المتداولة بالسوق بقيادة القطاع العقارى ليصل مؤشر الثلاثين الكبار الى الحد الأقصى المتوقع للارتفاع ـ فنيا ـ خلال الأسبوع الحالى عند مستوى 4100 نقطة تقريبا .

وبالتالى رجح الأعصر تقهقر البورصة بدءا فى اليوم ليستهدف مؤشر الكبار منطقة 3880 نقطة على مدار الجلسات القليلة المتبقية من الأسبوع الحالى، فى ظل المخاوف التي ستظل مهيمنة علي توجهات بعض المستثمرين الأجانب بالسوق على الأجل القصير جدا، مؤكدا فى الوقت نفسه أن الأثر الإيجابى الناتج عن فوز محمد مرسى برئاسة الجمهورية يتلخص فى الاستقرار النسبى للأوضاع السياسية بالبلاد، وهو الأمر الذى سيلاحظ فى الأجل القريب .

وقال إيهاب السعيد، رئيس قسم التحليل الفنى، عضو مجلس الإدارة بشركة أصول للسمسرة، إن البورصة ستشهد اليوم جلسة تاريخية تعتبر الأولى من نوعها منذ تدشين سوق الأوراق المالية فى مصر، فهى الجلسة الأولى تحت حكم رئيس من الإخوان المسلمين بناء على انتخابات ديمقراطية نزيهة .

وأضاف السعيد أن فوز محمد مرسى جنب البلاد الدخول فى حرب أهلية، وبالتالى زوال المخاوف التى انتابت المتعاملين بالسوق من فوز أحمد شفيق، وقال السعيد إنه رغم إيجابية زوال المخاوف المرتبطة بالحرب الأهلية أو الانفلات الأمنى، فإن فوز مرسى قد يؤثر سلبا على أسهم الشركات المرتبطة نسبيا بالنظام السابق .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة