أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

مرســى رئيسًا .. والثـــــــوار ينتظـــــرون الوفـــــــاء بالعهـــــد


المال - خاص

يبدأ الدكتور محمد مرسى، رئيس الجمهورية الجديد، عمله وفى عنقه قائمة لا حصر لها من التعهدات التى أكد التزامه بها منذ بداية حملته الترويجية كمرشح رئاسي، وحتى قبل ساعات من إعلان فوزه بـ %51.73 من أصوات المصريين، مقابل %48.27 للفريق أحمد شفيق .
وتتصدر قائمة التعهدات إعادة محاكمة رموز النظام السابق، وقتلة شهداء الثورة، وتشكيل حكومة ائتلافية تضم مختلف التيارات السياسية، وترأسها شخصية مستقلة ومراعاة حقوق المرأة والأقباط وضمان مدنية الدولة، إلى جانب سلسلة من التعهدات التى قدمها فى الأيام الأخيرة، مثل رفض الإعلان الدستورى المكمل، وإلغاء قرار وزير العدل منح الضبطية القضائية لضباط الشرطة العسكرية والمخابرات، وضمان تسلم السلطة كاملة من المجلس العسكرى .

وفى بادرة للتأكيد على سعى جماعة الإخوان المسلمين للوفاء بتعهدات الرئيس المنتمى لها، أعلنت على لسان الدكتور محمود حسين، الأمين العام للجماعة، عن انتهاء عضوية د . مرسى منها، ومن حزب الحرية والعدالة، كما أعلنت الصفحة الرسمية للحزب عن استمرار الاعتصام بميدان التحرير، لحين تحقيق 4 مطالب رئيسية هى : إلغاء الإعلان الدستورى المكمل، وعودة مجلس الشعب، وإلغاء حق الضبطية القضائية، وضمان استمرار عمل الجمعية التأسيسية للدستور، ويأتى هذا الإعلان ليرد على مخاوف الكثير من القوى الثورية التى تخوفت من رحيل الإخوان عن ميدان التحرير بمجرد الإعلان عن فوز مرشحهم الرئاسى .

وأعلن المستشار فاروق سلطان، رئيس اللجنة العليا للانتخابات، خلال مؤتمر إعلان النتيجة أمس أن إجمالى عدد الناخبين الذين أدلوا بأصواتهم بلغ 26.420.736 بنسبة حضور %51.85 ، أما إجمالى الأصوات الصحيحة فهو 25.577.511 صوتاً، وإجمالى الأصوات الباطلة 843.252 صوتاً، وحصل أحمد شفيق على 12.347.380 صوتاً، بينما حصل محمد مرسى على 13.230.131 صوتاً، وبهذا يكون الدكتور محمد مرسى قد فاز بنسبة %51.73 بينما حصل منافسه أحمد شفيق على %48.27.

وعقدت حملة الدكتور مرسى مؤتمراً صحفياً عقب إعلان النتيجة، وجهت فيه الشكر للشعب المصرى ولكل القوى الثورية التى دعمت مرشحها، ومن جانبه قال عبدالمنعم عبدالمقصود، محامى جماعة الإخوان المسلمين، المستشار القانونى للحملة، إن نجاح الدكتور محمد مرسى فى الانتخابات الرئاسية خطوة مهمة فى طريق التحول الديمقراطى الذى تشهده مصر بعد الثورة المباركة .

وأكد أن الثورة لا تزال مستمرة حتى تتم معالجة الأخطاء التى حدثت خلال الفترة الماضية، وعلى رأسها وقف قرارات حل مجلس الشعب المصرى، وإلغاء الإعلان الدستورى المكمل الذى يسلب الرئيس صلاحياته، ويبقى المجلس الأعلى للقوات المسلحة جاثماً فوق صدور المصريين، بالرغم من وجود رئيس منتخب بشكل ديمقراطى من قبل الشعب المصرى، وكذلك إلغاء الضبطية القضائية لرجال المخابرات والجيش، والتى تعيد فرض حالة الطوارئ على الشعب المصرى من جديد . كما أعلنت كل من حركة شباب 6 أبريل ومنظمة الاشتراكيون الثوريون عن استمرار اعتصامهما فى ميدان التحرير لحين وقف العمل بالإعلان الدستورى المكمل، وأن يقوم الجيش بتسليم السلطة فوراً، وأن يعلن محمد مرسى عن رفض حلف اليمين أمام المحكمة الدستورية العليا، وإصدار قرار رئاسى بالعفو عن كل المعتقلين السياسيين وإسقاط جميع الأحكام العسكرية التى صدرت بحق مدنيين منذ اندلاع الثورة، وإجراء استفتاء شعبى على حل البرلمان، وتطهير جميع مؤسسات الدولة التى تمت عسكرتها بالكامل على مدار الشهور الماضية، وتثبيت الأسعار ووقف الخصخصة وتأميم الشركات الاحتكارية وعودة الشركات التى أبطلت المحكمة عقود بيعها .

وكان من المقرر أن يلقى «مرسى » أولى كلماته للشعب من مبنى ماسبيرو وذلك خلال مثول الجريدة للطبع مساء أمس .

وفى أول رد فعل من أنصار المرشح المهزوم الفريق أحمد شفيق، ردد مؤيدوه هتافات معادية لحكم العسكر أمام مقر حملته بالدقى، كما قطعت مجموعة من أنصاره طريق النصر بمنطقة مدينة نصر اعتراضاً على هزيمة مرشحهم .

ومن جانبه أكد يحيى قدرى، المستشار القانونى للفريق أحمد شفيق، أن الحملة تحترم نتائج الانتخابات وتقبلها راضية، قائلاً : لا تعليق على قرار اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية ولا تشكيك فى حياديتها ونزاهتها .

ومن جانبها نفت الدكتورة هالة خليل، عضو حملة الفريق أحمد شفيق، وجود نية للتصعيد الشعبى من قبل أنصار ومؤيدى الفريق شفيق ضد قرار اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية، مؤكدة أن حالة الغضب الهيستيرى التى أصابت الأنصار والمؤيدين أمام المقر الرئيسى للحملة كانت طبيعية وتلقائية بسبب صدمة النتيجة، وشددت على احترام الحملة للقضاء ونزاهة اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية .

وعقب إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية وقعت اشتباكات بين أهالى منطقة مدينة نصر والمتظاهرين أمام النصب التذكارى للجندى المجهول بمدينة نصر أدت إلى إصابة العشرات .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة