أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

خسائر القروض المعدومة تعوق تعافي البنوك الإقليمية الأمريكية


أيمن عزام
 
كشفت نتائج إيرادات الربع الأول عن عمق الهوة التي تفصل بين البنوك الاقليمية الامريكية، حيث يكافح عدد منها من اجل مواجهة خسائر أزمة الائتمان وقلص بعضها حجم مخصصاته لتغطية خسائره في القروض، وصافي قروضه المعدومة.

 
واستطاعت معظم البنوك التغلب علي مشاكلها الائتمانية بفضل بدء الاقتصاد الامريكي في دخوله مرحلة التعافي، علاوة علي أن الجهود المبذولة لتوفير التمويل اللازم لتغطية حالات العجز عن سداد الديون وتقلص دفاتر القروض، بدأت تؤتي ثمارها لكن الخسائر من القروض المعدومة لا تزال تؤثر بالسلب علي نتائج البنوك، وقد استطاع بنك »مارشال« الذي كان يعتبر واحداً من البنوك التي تحتفظ بأدني جودة ائتمانية، تحقيق نتائج افضل خلال الربع الأول، وأظهر بنك »يو أس بنكورب« قدرة ائتمانية أكبر، ويواجه بنك ريجنال فاينانشيال مصاعب في الاقراض.
 
وصعدت مؤخراً اسهم بنك يو أس بنكورب بنسبة %0.9 لتصل إلي 27.87 دولار بعد أن ذكر البنك أن إيرادات الربع الأول قد صدعت بنسبة %26 وتراجعت مخصصاته لتغطية الخسارة في قروضه لأدني المستويات منذ الربع الاخير من عام 2008، وحقق بنك مينابولس أرباحاً تقدر بنحو 669 مليون دولار أو 34 سنتاً للسهم، بينما بلغت في العام السابق نحو 529 مليون دولار، أو24  سنتاً للسهم، واشتمل الربع الأول علي صافي مصروفات يقدر بنحو 8 سنتات للسهم.
 
وتوقع المحللون الذين سألتهم وكالة طومسون رويترز تحقيق البنك عوائد تقدر بنحو 34 سنتاً، وقفز صافي العوائد بنسبة %11 ليصل إلي نحو 4.32 مليار دولار.
 
وبلغت مخصصات تغطية الخسارة في القروض 1.31 مليار دولار، بعد أن بلغت نحو 1.32 مليار دولار في العام السابق ونحو 1.39 مليار في الربع السابق، وبلغ صافي القروض المعدومة نحو 1.14 مليار دولار، مقارنة بنحو 788 مليون دولار و1.11 مليار دولار علي التوالي. وقال ريتشاد ديفيز، المدير التنفيذي للبنك إن نتائجه قد تحسنت بفضل تحقيقه معدلات نمو قوية في صافي إجمالي العوائد وفقاً للتقديرات السنوية، وذكر المحللون في شركة »بي أم أو كابتل ماركتس«، أن الربع الاول شهد تحقيق نمو قوي للغاية في صافي النمو في الدخل من اسعار الفائدة وتقليص مصروفات المخصصات وتراجع الحاجة للاقتراض.
 
أما بنك ماشرال آند اليسلي فقد تصاعدت خسائره في الربع الأول بسبب تراجع المزايا الضريبية وصعود المصروفات المتصلة بالائتمان لكن مخصصاته لتغطية خسائره في القروض فقد تراجعت وهو ما ساهم في زيادة اسهمه مؤخراً بنسبة %5.4 لتصل إلي نحو 8.87 دولار للسهم لكن خسائر البنك لم تكن كبيرة بالقدر الذي توقعه المحللون وذكر مارك فيرلنج المدير التنفيذي للبنك أن النتائج تدعم ثقة البنك بأن جودة الائتمان تشق طريقها نحو التعافي.
 
وتكبد من ناحية اخري بنك ويسكونسن الاقليمي خسائر للربع السادس علي التوالي، حيث أورد تعرضه لخسارة تقدر بنحو 115.4 مليون دولار، أو نحو 27 سنتاً للسهم، مقارنة بخسائر تقدر بنحو 92 مليون دولار في العام السابق، وصعدت عوائد المزايا الضريبية بنسبة 8.7 لتصل إلي نحو 636.7 مليون دولار.
 
وتوقع المحللون الذين سألتهم وكالة طومسون رويترز تكبد البنك خسائر تبلغ نحو 40 سنتاً للسهم أو عوائد بقيمة 575 مليون دولار، ويتوقع أن يواصل بنك مارشال آند اليسلي مروره بالمزيد من المصاعب خلال العام الحالي بسبب تعرضه لبعض اسواق الإسكان الامريكية الاكثر تعثرا خصوصا ما يتعلق منها بتعرضه الكبير لقروض الانشاءات التجارية وقام البنك مؤخراً بمد فترة الحظر الذي بدأ في ديسمبر من 2008 علي عمليات سحب المنازل التي تعثر أصحابها في السداد بإضافته نحو 90 يوماً حتي نهاية شهر يونيو، وتراجعت مخصصات البنك لتغطية خسائره في القروض لتصل إلي نحو 458.1 مليون دولار بعد أن بلغت نحو 477.9 مليون دولار في العام السابق ونحو 639 مليون دولار في الربع الأخير. وأقدم بنك ريجنال فاينانشيال علي زيادة المخصصات لتعويض خسائره في القروض بنسبة %81 بعد أن تسببت مؤخراً في تراجع أسهمه بنسبة %2.8 لتصل إلي نحو 8.10 دولار للسهم، في الوقت الذي تصاعدت فيه خسائره في الربع الأول كما تراجعت خسائر البنوك في القروض المعدومة بنهاية العام الماضي، لكن بنك ريجنال فاينانشيال الذي يتخذ من ولاية ألاباما مقراً له لم يكن واحداً منها. وذكر جريسن هول، المدير التنفيذي الجديد للبنك أن جودة الاصول واصلت دخولها مرحلة الاستقرار في هذا الربع، بينما احتفظ النمو في الايداعات بقوته.
 
وأعلن البنك تكبده خسائر بقيمة 198 مليون دولار، أو نحو 21 سنتاً للسهم، مقارنة بربحية بلغت 77 مليون دولار في العام السابق، أو نحو 4 سنتات للسهم، وشملت التقديرات خلال الفترة الاحدث تحقيقه مكاسب بقيمة 59 مليون دولار عن مبيعات من التزامات قروض الرهن العقاري، وتراجعت العوائد بنسبة %13 لتصل إلي نحو 1.64 مليار دولار.  وقام البنك بزيادة مخصصاته لتغطية خسائره في القروض لتصل إلي 770 مليون دولار بعد أن بلغت نحو 425 مليون دولار في العام السابق، وإن كانت مخصصاته قد صعدت لنحو 1.18 مليار دولار في الربع السابق وصعد صافي القروض المعدومة ليصل إلي نسبة %3.16 بعد أن بلغ نحو %1.64 في العام السابق ونحو %2.99 في الربع السابق.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة