أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

‮»‬أسواق الدين‮«.. ‬رهان شركات التكنولوجيا علي تمويل الاندماجات والاستحواذات


ماجد عزيز
 
اتجهت شركات التكنولوجيا العالمية مؤخراً إلي أسواق الديون لجمع رؤوس الأموال، خاصة الشركات المتخصصة في الـ»سوفت وير« بما فيها »ساب إيه جي«، »أدوب سيستمز« و»سالز فورس دوت كوم«.
 

وقد جمعت الشركات الثلاث الأخيرة عدة مليارات من الدولارات من خلال بيع سندات الديون مؤخراً لأول مرة في تاريخها.

 
ويمكن القول بأن هذه التحركات الأخيرة تتبع تحركات مشابهة تقوم بها شركات تكنولوجيا عملاقة مثل »مايكروسوفت«، حيث بلغ ما تملكه الأخيرة من نقود 25 مليار دولار عندما باعت سندات ديون لأول مرة في تاريخها في مايو الماضي.
 
وكسرت تحركات شركات التكنولوجيا العالمية لبيع سندات تقليداً معتاداً لهذه الشركات، حيث كانت عادة تفضل جميع الأموال من خلال بيع الأسهم.
 
وأصبحت الاستدانة من خلال بيع سندات أداة جمع رؤوس أموال أكثر جاذبية لشركات التكنولوجيا بسبب انخفاض أسعار الفائدة.
 
وجاء في صحيفة »وول ستريت جورنال« أن هذا التحول يأتي في الوقت الذي غيرت فيه صفقات الاندماجات والاستحواذات من شكل قطاع التكنولوجيا العالمي. خاصة أن بعض شركات التكنولوجيا العملاقة تمتلك احتياطات نقدية ضخمة مثل »سيسكو CISCO « و»هيوليت »HEWLETT - PACKARD « و تقوم بصفقات استحواذات ضخمة. وتأمل شركات التكنولوجيا الصغيرة في إصدار سندات ديون تمكنها من القيام بعمليات استحواذ.
 
من جانبه، قال ستيفن سينغ، الرئيس التنفيذي لشركة »كونكيور تكنولوجيز« لإنتاج برامج الـ»سوفت وير« إن شركته لا تحتاج رؤوس أموال لمجرد إدارة عملها.
 
وأضاف أن السبب الوحيد الذي يمكن أن يدفع شركته نحو الاستدانة من خلال بيع سندات هو أن تكون لديها خطة للاستحواذ.
 
واستطاعت شركة »كونكيور« إصدار سندات ديون لأول مرة خلال الشهر الحالي، مما جعل احتياطاتها من النقود تتضاعف عندما أضافت إليها هذه السندات 287.5 مليون دولار.
 
ووفقاً لتحليل بنك »جي بي مورجان« استخدمت 7 شركات فقط من بين أكبر 25 شركة سوفت وير في العالم من حيث الإيرادات سندات الدين لجمع رؤوس الأموال في عام 2002 وفي الوقت الراهن تستخدم 24 شركة من هذه الشركات سندات الدين لجمع رؤوس الأموال مما يدل علي التحول الكبير نحو الاستدانة من قبل كبري شركات التكنولوجيا العالمية، التي اعتادت تحقيق أرباح ضخمة دون أن تكون مثقلة بنفقات ضخمة مثل المطلوبة لفتح مصنع جديد.
 
ومن جانبه، قال سانجاوي جين، الخبير الاقتصادي لدي بنك »جي بي مورجان«، إن شركات التكنولوجيا تدرك حالياً أنها تحتاج مزيداً من الأموال، بغض النظر عن حجم هذه الشركات.
 
وتري شركة »كونكيور« أن الدين كان وسيلة أرخص لجمع الأموال بالمقارنة ببيع الأسهم، لأنها إذا جمعت 250 مليون دولار من خلال إصدار أسهم جديدة، قد تفقد حوالي %12 من ملكية الشركة، ولكن في حال الدين فإنها تدفع %2.5 فوائد علي هذا الدين، مما يعطي حاملي الدين فرصة لشراء أسهم »كونكيور« بعد ذلك.
 
وبدأ اتجاه شركات التكنولوجيا العالمية نحو إصدار سندات دين خلال فترة الركود الاقتصادي العالمي عندما كانت أسواق الديون مقيدة ولكنها في الوقت ذاته كانت متاحة لدخول كبري شركات التكنولوجيا وعلي سبيل المثال، استطاعت الشركات »سيسكو«، »مايكروسوفت«، »H-P «، »أوراكل«، »انترناشيونال بيزنس ماشينز«، »دل« جمع ما يزيد علي 20 مليار دولار مجمعة في عام 2009 من خلال بيع سندات دين.
 
ورغم أن هذه الشركات من أغني الشركات في العالم، فإن كثيراً من أموالها موجود في الخارج، ولو أن هذه الأموال موجودة داخل الدولة، فربما تدفع عليها هذه الشركات ضريبة بنسبة %35 وهي مجبرة.
 
ولكن عندما تقترض هذه الشركات أموالاً من خلال إصدار سندات للقيام باستحواذات فإنها في هذه الحالة لا تدفع الضرائب.
 
وبدأت في يناير الماضي موجة جمع الأموال من خلال إصدار الديون بين شركات التكنولوجيا متوسطة وصغيرة الحجم حيث أصدرت شركة »سالزفورس دوت كوم« سندات بقيمة 575 مليون دولار كديون عليها.
 
وقالت شركة »سالزفورس« التي وظفت لديها عدة متخصصين في صفقات الاندماجات والاستحواذات خلال الشهور الأخيرة وهي متخصصة في إنتاج برامج السوفت وير الخاصة بالمواقع الإلكترونية قالت في ذلك الوقت عندما أصدرت هذه السندات إنها ربما تستخدم الأموال الناتجة عن هذا الإصدار لأغراض عامة بما فيها الاستحواذات، كما أصدرت شركة »أدوب« ADOBE سندات بقيمة 1.5 مليار دولار.
 
وقال الرئيس التنفيذي لشركة »أدوب« شانتانو ناراين، إن هذا الإصدار جاء علي خلفية أن شركته الآن مستقرة وتتنوع في إنتاجها، حيث تملك 3 خطوط إنتاج، وتتوقع تحقيق أرباح جيدة وانتشار جغرافي واسع.
 
وأشار »ناراين« إلي أن شركته ربما تستخدم هذه الأموال للقيام بصفقات استحواذات، وتملك الشركة 2.7 مليارت دولار نقدية بما فيها 1.5 مليار دولار أخذتها كديون. جدير بالذكر أن السندات التي تصدرها عدة شركات للتكنولوجيا العالمية هي من النوع الذي يمنح حاملي هذه السندات خيار شراء أسهم في هذه الشركة، ومن هذه الشركات تأتي في المقدمة »كونكيور«، و»سالز فورس«، و»برايس لاين دوت كوم«، وقد جمعت الشركات الثلاث 575 مليون دولار كديون في مارس الماضي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة