أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

%14‮ ‬تراجعاً‮ ‬في القيمة السوقية لشرگة‮ »‬نوگيا‮« ‬الفنلندية


إعداد - هدي ممدوح
 
فقدت شركة »نوكيا« الفنلندية - اكبر شركة هواتف محموله علي مستوي العالم - نحو %14 من قيمتها السوقية، رغم ارتفاع مبيعاتها في الربع لاأول من عام 2010 بنحو %3 لتحقق ايرادات بحوالي 9.5 مليار يورو، وادي ذلك الي تراجع ارباح الشركة وتأجيلها إطلاق مجموعة جديدة من الهواتف كان من المقرر إطلاقها لتتنافس مع أجهزة شركات الهواتف الاخري مثل »آي فون« الذي تقدمه شركة »آبل« الامريكية، وهاتف »بلاك بيري« الذي تقدمه شركة »ريسيرش إن موشون« الكندية.

 
وطبقا لما ذكرته صحيفة »فاينانشيال تايمز« ادي اعلان شركة الهواتف الفنلندية عن نتائجها المالية وتأجيلها طرح هواتفها الجديدة بالاسواق الي تراجع قيمة اسهمها لتسجل 9.68 يورو للسهم الواحد.
 
ورغم ارتفاع ايرادات الشركة بنحو %3 فإنها أقل حوالي %21 عن الايرادات التي سجلتها في الربع الأخير من العام الماضي.
 
كما تضمنت النتائج المالية للشركة زيادة ارباحها التشغيلية بأكثر من 8 أضعاف لتبلغ 488 مليون يورو، مقابل  55مليون يورو في الربع الأول من 2009 ، بفضل الاستمرار في انتهاج سياسات خفض التكاليف التي بدأت العام الماضي والتي تضمنت تسريح بعض العمالة في إطار سياسات اعادة الهيكلة.
 
ذكر »أولي بيكا كالاسفو« الرئيس التنفيذي للشركة، ان شركته تعتزم عدم طرح الهواتف الجديدة، إلا عندما تكون جودتها مطابقة لاحتياجات ورغبات المستهلك النهائي واعترف بأن الحصول علي الطرق التكنولوجية الصحيحة والملائمة للمستهلك والأكثر جذبا له أمر صعب للغاية.
 
ورغم ذلك ومع تواجد عدة شركات في الاسواق العالمية، فقد استطاعت »نوكيا« الحفاظ علي مكانتها الدولية كأكبر شركة هواتف محمول حول العالم من حيث حجم الانتاج.
 
فبالنسبة لهاتف نوكيا »N95 « الذي أطلقته الشركة عام 2006 فقد كان آخر هواتف الشركة الذكية تضررا من المنافسة العالمية علي كعكة الهواتف، ومنذ ذلك الحين بدأت الشركة في إطلاق هواتف تعمل شاشاتها باللمس بدأت بهاتف لتدخل المنافسة في سوق ذلك النوع من الهواتف.
 
من جهتها أشارت »كارولينا ميلانسي« محلل قطاع الهواتف في مؤسسة »جارتنر« للابحاث ان شركات المحمول الاخري نجحت في إحراز مراكز متقدمة في السوق علي حساب »نوكيا«. الأمر الذي دعاها لاحقا الي إطلاق مجموعة جديدة من الهواتف لتتنافس مع »آي فون«، وهي المجموعة التي وعد بها »كالاسفو« بأن تكون أكثر سهولة وأكثر متعة وأسرع، ولكنم الاجهزة الجديدة التي أعتزمت الشركة في السابق طرحها في يونيو، سيتم تأجيلها الي الربع الثالث.
 
وبلغ التنافس ذروته حيث ارتفع نصيب »نوكيا« في سوق الهواتف الذكية ليبلغ %41 في الربع الأول من العام الحالي بعد ما كان %38 في السابق، ولكن تزامن ذلك مع وجود تكاليف في ميزانية الشركة.
 
في الوقت ذاته، ذكرت »نوكيا« ان هامش ارباح التشغيل من قطاع الهواتف المحمولة قد تكون في حدود ستتراوح بين %11 و%13 خلال العام الحالي، وهي نسبة أقل من التي توقعتها في السابق وتراوحت بين %12 و%14.
 
كما تراجع متوسط اسعار الهواتف الذكية للشركة ليبلغ 155 يورو (حوالي 134 جنيهاً استرليني) في الربع الأول من العام الحالي، مقابل بلوغها 190 يورو في نفس الربع من العام الماضي.
 
واختلف الوضع تماماً بالنسبة لشركة »آبل« الامريكية التي أعلنت مؤخراً ارتفاعاً في أرباحها بحوالي %90 وزيادة مبيعاتها بالضعف والتي بلغ متوسط اسعار هواتفها حوالي 600 دولار (ما يعادل 390 جنيهاً استرلينياً).
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة