أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

‮»‬التعددية النقابية‮« ‬معرگة شرسة بين اتحاد الصحفيين العرب و»الدولي‮«‬


شيرين راغب

نشب خلاف بين الاتحاد العام للصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين مؤخراً حول مبدأ التعددية النقابية، حيث يسعي اتحاد الصحفيين العرب لالزام الاتحاد الدولي بمبدأ وحدة التمثيل النقابي في جميع الدول العربية، وذلك في محاولة لايهام جموع الصحفيين في الوطن العربي بان الاتحاد الدولي سوف يمتثل لهذا الالتزام، واصدر الاتحاد العام للصحفيين العرب بياناً امس الاول، اكد خلاله اتفاق اتحاد الصحفيين الدولي والاتحاد العام للصحفيين العرب علي وحدة التمثيل النقابي في الدول العربية نظرا لطبيعة تلك الدول، بينما كشفت مصادر من اتحاد الصحفيين الدولي عن رفض مثل هذا المبدأ الذي يقوض احد مبادئ الديمقراطية التي تتمثل في حرية التعددية النقابية.


 
جمال عبد الرحيم
من جانبها اشارت عبير سعدي، عضو مجلس نقابة الصحفيين المصريين الي وجود خلاف بين الاتحاد العام للصحفيين العرب والاتحاد الدولي، وذلك بسبب تأييد الأخير وجود نقابة بديلة لنقابة الصحفيين الرسمية في دولة تونس، حيث سمح الاتحاد الدولي لممثلي النقابة التونسية البديلة بتمثيل تونس في مؤتمراتهم واجتماعاتهم بدلاً من النقابة الرسمية في حين ان الاتحاد العام للصحفيين العرب لا يشجع علي التعددية النقابية.

وانتقدت سعدي انتصار الاتحاد الدولي لمبدأ التعددية النقابية لانه مصدر لتدخلات حكومية في النقابات ولهذا فان الحل يكمن في اصلاح النقابات الرسمية من الداخل بدلاً من تأسيس نقابات اخري بديلة، مشيرة الي الحالة المصرية ونقابة الصحفيين الرسمية وتاريخها العريق منذ عام 1941 وهي نقابة غير حكومية وتمتلك تراثا ثريا.

بينما ادان جمال عبد الرحيم، عضو مجلس نقابة الصحفيين، موقف اتحاد الصحفيين الدولي في التعامل مع ممثلي نقابة الصحفيين التونسيين البديلة، مؤكداً ان اتحاد الصحفيين العرب له الحق في اتخاذ جميع الاجراءات التي تمنع تمثيل نقابات بديلة للنقابات الرسمية في المحافل الدولية، وذلك لان نقابات الصحفيين في الدول العربية يحكمها القانون، فعلي سبيل المثال نقابة الصحفيين المصريين تم تأسيسها وفقاً للقانون المصري ومجالس ادارتها منتخبة من قبل اعضاء الجمعية العمومية، مما ينفي امكانية سيطرة الحكومة عليها، لكنه لفت الي ان حالة تونس تختلف لان الحكومة التونسية منعت المرشحين المعارضين للحكومة من الترشح لانتخابات النقابة الرسمية، مما دفعهم لانشاء نقابة بديلة وقام الاتحاد الدولي للصحفيين بمساندتها.

وعلي الجانب الاخر، نفي منير زعرور، منسق الشرق الاوسط والعالم العربي بالاتحاد الدولي للصحفيين وجود اتفاق بين الاتحاد العام للصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين بشأن رفض التعددية النقابية وقال »إن تأييد مبدأ التعددية النقابية عليه خلاف بين الاتحادين«، مؤكداً ان اتحاد الصحفيين العرب لا يستطيع ان يلزم الاتحاد الدولي بأي شيء يخالف قيم ومبادئ الاتحاد المستمدة من الشرعية الدولية والمادة 19 من العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية.

واشار زعرور في اتصال هاتفي من بروكسل لـ»المال« الي ان الاتحاد الدولي للصحفيين قدم ورقة عمل كمقترح ليمثل ارضية مشتركة بين الاتحادين تنص علي ان »الاتحادين ملتزمان بوحدة الصحفيين ومبدأ حرية التجمع والتنظيم ومتفقان علي ان افضل سبل تحقيق هذا الهدف هو انتظام الصحفيين في اطار منظمة مهنية واحدة مع ضرورة ارساء مبدأ حرية التجمع لانه مبدأ اساسي يدعمه الاتحاد الدولي للصحفيين«.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة