أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

استمرار معدلات البطالة في الارتفاع إلي مستوي‮ ‬%9‮ ‬حتي نهاية‮ ‬2011


إعداد - هدي ممدوح

كشف أحدث تقارير »صندوق النقد الدولي« أنه رغم بداية وجود انتعاش في الاقتصاد العالمي فإن معدلات البطالة في الدول المتقدمة ستظل مرتفعة عند مستوي قد يصل إلي %9 في المتوسط حتي نهاية العام المقبل.


وذكر التقرير الذي حمل عنوان »آفاق الاقتصاد العالمي« أن هناك العديد من المشاكل التي لم تحل بعد، وتتطلب تدخلاً حكومياً من خلال انتهاج سلسلة من البرامج التحفيزية وبعض السياسات المالية والنقدية لضمان الخروج من ركود سوق التوظيف في القطاع الخاص، كي لا تتحول البطالة المؤقتة إلي بطالة دائمة.

فمع تنوع الاقتصادات علي مستوي العالم، تختلف سرعة تعافيها، لتبدو أكثر تأزماً في الاقتصادات المتقدمة التي تولدت بها الأزمة، وبالتالي ستقل وتيرة التعافي، وستظل معدلات البطالة المرتفعة هي التحدي الأساسي لتلك الاقتصادات أثناء تحقيقها مكاسب انتعاش.

وعلاوة علي ذلك، فإن معدل البطالة سيستمر في الزيادة حتي مع نمو معدلات التوظيف، نظراً لاستمرار حجم القوة العاملة في الارتفاع.

مرجعاً ذلك إلي أن الاقتصادات المتقدمة ستواصل تعافيها ولكن بوتيرة أبطأ من حالات التعافي السابقة التي أعقبت الأزمات الاقتصادية.

وأوضح التقرير أنه علي الولايات المتحدة والدول الأوروبية واليابان بذل المزيد لتنمية سوق العمل، مضيفاً أن دعم العمالة المؤقتة من شأنه أن يسهم في خفض معدلات البطالة، خاصة إذا ما استمر التعافي الاقتصادي وتم تحويل العمالة المؤقتة إلي دائمة.

وهو النهج الذي حظي في السابق بدعم الرئيس الأمريكي »باراك أوباما«، والذي قدم خصومات ضريبية للشركات التي توجد بها عمالة موقتة وتعتزم الاستمرار في توظيفها علي المدي الطويل.

فعلي الرغم من استطاعة الاقتصاد الأمريكي خلق 162 ألف فرصة عمل في مارس الماضي - أعلي معدل في 3 سنوات - فإن معدلات البطالة ظلت عند مستوي %9.7.

فمنذ بداية الركود في ديسمبر 2007، وفقد نحو 8 ملايين أمريكي عملهم، ليصل عدد غير العاملين إلي 15 مليون فرد.

ولا يختلف الوضع كثيراً في دول أوروبا، حيث سجلت »اسبانيا« أعلي معدل بطالة في أوروبا بلغ %18.83 خلال الربع الأخير من العام الماضي، نظراً لتراجع معدلات الناتج وانهيار سوق المنازل.

وأوصي التقرير بتوفير الاقتصادات العالمية برامج تدريبية للقوة العاملة المتاحة في المجتمع والتي ستوفر لها تأهيلاً متميزا قد يشجع الشركات علي التوظيف، وهو ما سيؤدي في النهاية إلي تجنب اتساع فجوة الفقر والتعليم.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة