أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

برنامج أمريكي جديد لدعم التعاون مع رائدي الأعمال بالعالم الإسلامي


كتبت - نشوي عبد الوهاب:
 
تستعد الولايات المتحدة الأمريكية لإطلاق حزمة جديدة من البرامج، التي تستهدف التبادل والتعاون بين رائدي الأعمال في العالم الإسلامي، ونظرائهم الأمريكيين، في عدد من المجالات، في مقدمتها التبادل التجاري والمشروعات الاجتماعية وتبادل التكنولوجيا المتطورة، وفقاً لما تم الإعلان عنه علي مدار اليومين الماضيين، خلال القمة الرئاسية لريادة الأعمال التي عقدت بالعاصمة الأمريكية واشنطن. كشف الرئيس الأمريكي باراك أوباما، خلال خطابه الذي ألقاه في قمة واشنطن لريادة الأعمال، عن إطلاق الولايات المتحدة سلسلة من الشراكات والمبادرات الجديدة بين رائدي الأعمال في المجتمعات الإسلامية ونظرائهم الأمريكيين في جميع المجالات، مشيراً إلي أن هذه البرامج تعتبر بداية الانطلاق إلي عهد جديد من ريادة الأعمال في جميع أنحاء العالم، بهدف تنشيط العلاقات التجارية مع العالم الإسلامي.

 
كما أعلن »أوباما« عن تأسيس برنامج تبادل جديد لمدرسي العلوم، بهدف تشجيع عنصر الابتكار بين رائدي الأعمال.
 
وأضاف الرئيس الأمريكي أن البرامج الجديدة ستركز علي استقدام رواد أعمال في المجالات التجارية ورائدي المشروعات الاجتماعية من البلدان الإسلامية إلي الولايات المتحدة، الأمر الذي سيتيح فرصاً للمشاركة في برامج تدريب وتطوير مهنية، كما سيتم إرسال رائدي الأعمال الأمريكيين للتعلم في البلدان الإسلامية. ولفت أوباما الانتباه إلي تشكيل برامج جديدة للشراكات بين قادة التكنولويجا المتقدمة مع شركائهم من الشرق الأوسط وتركيا وجنوب شرق آسيا في العديد من المجالات.
 
وتوقع أن يتمكن الصندوق العالمي للتكنولوجيا والابتكار الذي كان قد أعلن عنه في خطابه بالقاهرة، من تجميع استثمارات تقدر بأكثر من 2 مليار دولار من القطاع الخاص كرأسمال مبدئي، تتم إتاحته لتمويل عمليات مرتبطة بتطوير مجالات الاتصالات والرعاية الصحية والتعليم والبنية الأساسية.
 
وأشار الرئيس الأمريكي إلي أهمية عقد قمة ريادة الأعمال رغم التحديات والمشاكل الأمنية والسياسية والاجتماعية الحالية، مشيراً إلي الدور الحيوي لرائدي الأعمال في نقل تجاربهم وخبراتهم للآخرين، بجانب دورهم في تحويل الأفكار إلي مشروعات علي أرض الواقع.
 
وأكد أوباما التزامه بتوثيق الروابط بين رجال الأعمال والمؤسسات، ورائدي الأعمال في الولايات المتحدة مع المجتمعات الإسلامية، كما أعلن الرئيس الأمريكي عن استضافة تركيا قمة ريادة الأعمال، العام المقبل.
 
كان غاري لوك، وزير التجارة الأمريكي، قد افتتح أمس الأول، القمة الرئاسية الأولي لريادة الأعمال في واشنطن بحضور أكثر من 215 مشاركاً يمثلون نحو 50 دولة من 4 قارات، وأكد لوك أن عقد قمة ريادة الأعمال بواشنطن يأتي ضمن المنهج الأمريكي الجديد لتعزيز العلاقات التجارية مع البلاد الأخري، خاصة الدول الإسلامية، مشيراً إلي دور رائدي الأعمال في خلق مبادرات وابتكارات تمكنهم من تنمية مجتمعاتهم باعتبارهم مركز الاقتصاد وقوة الدفع لتنميته بما يمتلكونه من قدرة علي تحويل الاقتصاد وتغير مناخ الأعمال داخل بلادهم، والتأثير علي الأسواق العالمية في جميع المجالات.
 
وأشار »لوك« إلي وجود أكثر من مليار شخص يعيشون في المجتمعات الإسلامية يمتلكون القدرة علي تقديم الابتكارات المحفزة للنمو الاقتصادي، إلا أن أغلبها تعتبر طاقات معطلة.
 
علي الجانب الآخر أكدت مارجريت سكوبي، السفيرة الأمريكية، خلال متابعة وقائع المؤتمر، من خلال السفارة الأمريكية بالقاهرة، بحضور عدد من المسئولين المصريين، حرص الولايات المتحدة الأمريكية علي تدعيم مجال رائدي الأعمال في مصر، باعتبارها قلب العالم العربي، وبما لها من تأثير كبير، وتلعب دوراً نشطاً في هذا المجال، بما تمتلكه من برامج ناجحة تقودها المنظمات غير الحكومية، مشيرة إلي مبادرة الجامعة الأمريكية لتأسيس مركز لريادة الأعمال بمشاركة 10 منظمات مصرية.
 
ولفتت إلي رصد المؤسسة الأمريكية الخاصة للاستثمار في الخارج ملايين الدولارات لتعزيز التكنولوجيا والاتصالات والإعلام، يتم تقديمها في صورة منح، إلي جانب تأسيس هيئة المعونة الأمريكية صندوق دعم رائدي الأعمال في مصر، والذي يعد بمثابة حلقة اتصال بين الجانبين المصري والأمريكي.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة