أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

اقتحام نقابة الصيادلة‮.. ‬محاولة لإجهاض الجمعية العمومية


شيرين راغب
 
بات تسارع الأحداث داخل نقابة الصيادلة، ينذر بتفجر الموقف أثناء انعقاد الجمعية العمومية الطارئة غداً الجمعة.. جاءت وقائع الاعتداء علي مقر النقابة العامة أمس الأول الثلاثاء لتلقي بظلالها علي جدول أعمال الجمعية العمومية وقد وصف بعض أعضاء مجلس النقابة واقعة اقتحام الدكتور محمود عبدالمقصود، الأمين العام السابق لنقابة الصيادلة لمقر النقابة العامة يوم الثلاثاء، بأنها محاولة لإيجاد حجة قانونية للتذرع بفرض الحراسة علي النقابة، لاشتعال الصراع والخلافات بين أعضاء المجلس.


 
بينما أكد »عبدالمقصود« أنه لم يستول علي الأختام ولكن أراد أن ينهي بعض الأوراق الخاصة بصفته أمين عام النقابة ولكنه فوجئ بمنعه من الدخول، مما دفعه لاستدعاء الشرطة.

 
أكد الدكتور أحمد رامي، عضو مجلس نقابة الصيادلة، أن الاعتداء الذي تم علي مقر النقابة العامة للصيادلة الثلاثاء الماضي يهدف إلي تعطيل عقد الجمعية العمومية الطارئة  غداً الجمعة لمحاسبة المخالفين والخارجين علي النقابة في إشارة منه إلي الدكتور محمود عبدالمقصود الذي وقع علي اتفاقية الضرائب دون الرجوع للمجلس - ومنع الصيادلة من المطالبة برفض اتفاقية الضرائب.

 
ولفت »رامي« إلي الدعوي القضائية التي تقدم بها أربعة صيادلة - يعملون مع صاحب سلسلة صيدليات شهيرة - والتي تطالب بفرض الحراسة علي نقابة الصيادلة بدعوي عدم إجراء انتخابات شرعية بها منذ 18 عاماً، مشيراً إلي أن أحداث الاعتداء علي مقر النقابة العامة للصيادلة كانت بدافع إظهار وجود خلاف بين أعضاء مجلس النقابة وافتعال مشاجرات ومشاحنات مما يعد ذريعة قانونية تجعل فرض الحراسة القضائية مقبولاً.

 
وشدد »رامي« علي أن اقتحام النقابة وإقامة مزيد من الدعاوي القضائية لن يثني جموع الصيادلة عن عقد جمعيتهم العمومية غداً الجمعة وستدفع تلك الاعتداءات الصيادلة للحضور بكثافة كما أنها تدل علي ضعف موقف الذي قام بها بسبب عدم قدرته علي حشد الجمعية العمومية خلفه، نافياً حدوث »بلبلة أفكار« بين الصيادلة، مؤكداً أنهم يعلمون تماماً من يبحث عن مصلحته الشخصية مما يجعل موقفه ضعيفاً ومن يبحث عن صالح الصيادلة.

 
ووصف »رامي« اتهام مجلس نقابة الصيادلة بتعطيل الانتخابات بالباطل لأن المسئول عن فتح باب الترشيح هو رئيس محكمة جنوب القاهرة وليست النقابة مؤكداً أن النقابة كل عام ترسل الي محكمة جنوب كشوف الجمعية العمومية بعد تنقيتها وقد أرسلت كشوف هذا العام منذ أيام.

 
وأشار »رامي« إلي أن الصيادلة الاربعة »أصحاب الدعوي بفرض الحراسة« محولون الي هيئة التأديب بالنقابة لبيعهم اسماءهم كصيادلة الي صاحب سلسلة صيدليات شهيرة بالمخالفة لقانون مزاولة المهنة الذي يحظر امتلاك الصيدلي أكثر من صيدليتين أو شراء اسماء صيادلة للحصول علي رخصة صيدلية.

 
وفي تصريح سابق للصيادلة الاربعة أكدوا أن مذكرة الدعوي القضائية تحتوي أسباب إقامة الدعوي وهي: عدم إجراء انتخابات منذ 18 عاماً علي أي من مقاعد المجلس أو النقيب بالرغم من وفاة بعض الأعضاء، مؤكدين أن المجلس حالياً غير شرعي ويمثل تعطيلاً للديمقراطية.

 
من جانبه نفي الدكتور محمود عبدالمقصود، أمين عام نقابة الصيادلة، أن يكون مشاركاً في أي أحداث تؤدي إلي إيجاد ذريعة لفرض الحراسة علي النقابة قائلا: نقابة الصيادلة تعاني النزاعات والمشاكل نتيجة التزاوج بين التنظيم الطليعي الذي يمثله الدكتور مفيد شهاب، وزير الدولة للشئون النيابية والقانونية، والدكتور محمد عبدالجواد وكيل النقابة من جانب، وتيار الإخوان المسلمين الذي يمثله الدكتور سيف الله إمام، الأمين المساعد، والدكتور أحمد، رامي عضو مجلس النقابة، حيث وعد مفيد شهاب جناح الإخوان بحصولهم علي كراسي في مجلس الشعب وفي المقابل يحصل محمد عبدالجواد علي منصب نقيب الصيادلة وبهذا يكون للتنظيم الطليعي دور في النقابة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة