أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

محمد وفيق: ما الذى تحقق من الثورة حتى نحتفل بها؟!


كتب : حمادة حماد

الخديو إسماعيل فى «بوابة الحلوانى»، عزيز الجبالى فى «رأفت الهجان»، نابليون بونابرت فى «الأبطال 2»، الزناتى خليفة فى «السيرة الهلالية»، إبراهيم المواردى فى «شارع المواردى» المستشار رأفت الغندور فى «الأصدقاء»، وصفوت فى «رحلة السيد أبوالعلا البشرى» وغيرها الكثير من الأدوار المتنوعة ما بين التاريخية والشعبية والأرستقراطية، قدمها الفنان القدير محمد وفيق الذى تحدث فى حواره مع «المال» عن مشاركته فى مسلسل «أهل الهوى»، معبراً عن تفاؤله بمستقبل الدولة وإيمانه الشديد بقدرتها على تخطى جميع الصعوبات رغم ما تواجهه حالياً من عدم استقرار وترد فى الأوضاع.

فى البداية أوضح الفنان محمد وفيق، أن آخر أعماله كانت ظهوره كضيف شرف فى آخر مسلسل كتبه المؤلف محفوظ عبدالرحمن «أهل الهوى»، وأدى خلاله دور الملك فؤاد، مشيراً إلى أن نوعية هذه الأدوار ليست جديدة عليه حيث أدى من قبل شخصية الخديو إسماعيل فى مسلسل بوابة الحلوانى.

وأوضح وفيق أن قيامه بأكثر من دور لشخصيات حكمت مصر من العائلة المالكة ليس أكثر من محض صدفة غير مرتب لها، موضحاً أنه هو من طالب المؤلف بتأدية دور الملك فؤاد كى تكون له بصمة حتى ولو مشهداً واحداً فى هذا العمل التاريخى العظيم ولحبه الشديد لكاتبه القدير محفوظ عبدالرحمن.

وعن يوم 25 يناير أكد وفيق أن وقت الاحتفال بالثورة لم يحن بعد ويعد أمراً سابقاً لأوانه، متسائلاً ماذا حققت الثورة من أهدافها حتى نحتفل؟ وأين الخطوات الثورية التى تم اتخاذها لتحقيق هذه الأهداف؟!، فالثورة لم تستكمل بعد وإلى أن تحقق مطالبها ستظل مستمرة.

وأضاف وفيق أن ما يحدث الآن «خطوات انتكاسية» على حد تعبيره بعد الحصار الذى تم للمحكمة الدستورية خلال الفترة الأخيرة وبالتالى أصبح الوضع من سيء إلى أسوأ، مؤكداً أنه إذا لم يتم احترام القانون «سنشهد كارثة».

وأشار وفيق إلى أنه يصعب على الفن أن يكون بنفس سرعة وفعالية شباب الثورة والحركات الثورية فى مواجهة وانتقاد النظام الحالى والأحداث الجارية، لأن الفن مواجهاته أغلبها تكون غير مواكبة للأحداث بل لاحقة لها عن طريق التليفزيون والمسرح والسينما، لم تتطلبه الأعمال من مساحة زمنية للتنفيذ، لافتاً إلى أن أكثر وسيلة فنية يمكن التعبير من خلالها بشكل يواكب الأحداث أولاً بأول فى الوقت الحالى، هى الفن التشكيلى والرسوم الكاريكاتيرية ورسوم الجرافيتى على الجدران لأنها طرق قادرة على طرح آرائها بوتيرة أسرع من الوسائل التقليدية الأخرى وقد تصيب أو تخطئ فى هذه الآراء ولكنها فى النهاية تعبر عن اللحظة.

وعبر وفيق عن عدم رضائه عن تجاهل الدستور لحقوق الفنانين والمبدعين إذ إن نقابة المهن التمثيلية طالبت بإدراج مادة أخرى ضمن الدستور لتطبيق ما يسمى «حق الأداء العلنى» الذى يطبق فى جميع دول العالم فيما عدا مصر، ويقوم بالحفاظ على حق الفنان فى الحصول على أجر عن العمل الفنى بالكامل فى كل مرة تتم إذاعته عبر أى وسيط، وبالتالى فهو مهم جداً للفنانين خاصة كبار السن منهم لأن ما يحدث أن المنتج يأخذ العمل الفنى ويستغله طوال الحياة، فى حين أن الفنان يحصل على أجر «مقطوع» لمرة واحدة فقط.

وأكد أن هذه المادة تمت مناقشتها والموافقة عليها بالفعل من قبل اللجنة التأسيسية للدستور عندما كان أشرف عبدالغفور لا يزال عضواً بها ولكن بمجرد انسحابه من اللجنة تم شطبها من الدستور!

وقال وفيق إنه بالرغم من التحديات التى تواجه مصر بشكل عام والفن بشكل خاص خلال الفترة الحالية لكنه متفائل بمستقبل مزدهر لمصر، وانتصاراً للفن المصرى فى معركته ضد التيارات التى تهاجمه، قال: «ياما دقت على الراس طبول» فمصر مرت بفترات عصيبة كثيرة واستطاعت أن تتخطاها بسلام والتاريخ خير شاهد على ذلك
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة