أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

‮»‬شارك‮« ‬جمعت بين الأحزاب والمعارضة المستقلة


إيمان عوف
 
دشن عدد من النشطاء السياسين وقيادات احزاب المعارضة - بصفتهم الشخصية - حملة شعبية جديدة تحمل اسم »شارك«، وتهدف الي اختيار مرشح رئاسي وفقاً لرؤية الشعب المصري حتي لو لم يطرح هذا الشخص اسمه كمرشح علي الانتخابات الرئاسية، علي أن يتم ذلك من خلال سلسلة من الندوات والمؤتمرات السياسية والشعبية.


 
تتضمن قائمة المؤسسين اسماء عدد من نشطاء المعارضة، وعلي رأسهم الدكتور عبدالجليل مصطفي، وجورج اسحق، وابوالعلا ماضي، وعبدالغفار شكر.. وغيرهم، والملاحظ أن هذه القائمة تتضمن أسماء قيادات ذات مواقف مختلفة من الدكتور محمد البرادعي.

 
لكن جورج اسحق، عضو الجمعية الوطنية للتغيير، عضو حملة »شارك«، أكد ان تواجد حملات شعبية لاشراك الشعب المصري في اختيار مرشحه لا يتعارض علي وجه الاطلاق مع دعم الدكتور محمد البرادعي، لان البرادعي لم يأت لخوض الانتخابات الرئاسية بقدر ما جاء لتدعيم اواصر الصلة بين القوي الوطنية والمواطن المصري.

 
واشار اسحق الي ان اهم اهداف حملة »شارك« هو الوصول الي رجل الشارع واقناعه بان مصر مقبلة علي مرحلة تغيير لن تتم الا من خلاله هو، موضحا ان الحملة تتضمن مجموعة من الخطوات التي تدعم ذلك، ومنها: عمل استمارات استفسارية عن رؤية رجل الشارع للتغيير، وعن مطالبه من مرشح الرئاسة، بالاضافة الي طرح اسماء جديدة يمكنها المنافسة في الانتخابات الرئاسية. واوضح اسحق ان من يقوم علي هذه الحملة هم مجموعة من القيادات الشعبية والسياسية التي تسعي لايجاد صلة واضحة بينها وبين المواطن. وانهي اسحق حديثه بدعوة المواطنين الي المشاركة في الحملة والتعاون معها.

 
واتفق معه في الرأي عبدالغفار شكر، عضو الامانة المركزية لحزب التجمع، منسق حملة »شارك«، نافيا ان تكون الحملة محاولة من بعض الاحزاب السياسية - وعلي رأسها »التجمع« و»الوسط« - لاستيعاب الخلافات مع باقي القوي السياسية التي اندمجت والجمعية الوطنية للتغيير، مؤكدا ان مشاركته في الحملة جاءت بصورة شخصية وليس بصفته الحزبية. وعن اهم الشروط التي وضعت للمشاركة في الحملة، اكد »شكر« ان الشرط الاساسي الذي وضع في الحملة هو ألا يكون العضو مرشحا للرئاسة، ولا ينوي ذلك حتي لا تتحول الحملة الي فرع جديد من فروع الحملات والحركات السياسية، التي انشئت من اجل دعم فلان او ترشيح آخر.

 
وشدد شكر علي ان التغيير الحقيقي لن يتم من خلال شخصيات ذات كاريزما سياسية تاتي بحلول سحرية الي المواطن المصري، بل ان التغيير لن يأتي الا باختيار رجل الشارع لمن يمثله ومن يرفع عنه معاناته، واوضح شكر انه حتي اذا لم تنجح القوي السياسية في فرض رغبتها والانتصار علي حكومة مبارك، فانها ستخرج بمكسب يدعمها في المرات المقبلة، وهو خروج المواطن المصري من الدائرة التي بايدي النظام وتتحقق المعادلة الصعبة، وهي مشاركة المواطن المصري في الحياة السياسية وصنع قراره بيده. فيما يري الدكتورعبدالحليم قنديل، المنسق العام لحركة »كفاية«، ان حملة »شارك« ما هي إلا محاولة من قبل الاحزاب المعارضة للعودة الي الحياة السياسية مرة اخري، لاسيما انها افتقدت مصداقيتها في الشارع المصري خلال الفترة الماضية، مدللا علي ذلك بصمتها تجاه انتهاكات الوطني ضد شباب المعارضة ومواجهة الانتقادات الحادة التي وجهت لها.

 
وتساءل قنديل ما هو الجديد في حملة »شارك« عن حملات اخري قام بها شباب 6 ابريل لدعوة المواطن المصري للمشاركة السياسية مثل »صوتي مطلبي« وغيرها العديد من الحملات التي استهدفت جميعها المشاركة السياسية للمواطن المصري.

 
فيما يري اللواء فؤاد علام، وكيل جهاز امن الدولة السابق، ان المشاركة السياسية للمواطن المصري هي امر في غاية الاهمية، لاسيما انه الوحيد القادر علي انتشال مصر من القوي غير الوطنية التي اصبحت تتوغل في الواقع المصري بين اللحظة والأخري.

 
واشار علام الي ان هذه الحملات لا تمتلك القانونية ولا الشرعية التي تؤهلها للنزول للشارع والاحتكاك بالمواطن المصري، وطالب علام بأن تضع الدولة تدابير وقائية لمنع تحركات مثل تلك القوي في الشارع السياسي حتي لا يختلط الحابل بالنابل.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة