اقتصاد وأسواق

ارتفاع معدلات التضخم في بريطانيا إلي‮ ‬%3.4


إعداد - ماجد عزيز
 
كشفت بيانات حكومية صدرت مؤخرا عن ارتفاع معدلات التضخم بالمملكة المتحدة بشكل حاد إلي %3.4 في مارس الماضي مقارنة بـ%3 فقط في فبراير.

 
فاق الارتفاع في مؤشر أسعار المستهلك »CPI « توقعات المحللين، حيث يستخدم المؤشر لمعرفة معدل التضخم.
 
كما ارتفع مؤشر أسعار التجزئة »RPI « والذي يشتمل علي تكاليف الاسكان، إلي %4.4 في مارس بدلا من %3.7 في فبراير.
 
قال مكتب الاحصاءات القومية البريطانية »ONS « إن أسعار البترول المرتفعة كانت عاملاً مهماً في ارتفاع أسعار المستهلك.
 
وارجع ارتفاع أسعار البترول إلي زيادة نسبية في قوة الدولار وارتفاع تكاليف عمليات تكرير البترول، بالإضافة إلي زيادة أسعاره ارتفع سعر البترول إلي أعلي مستوي له خلال 18 شهراً في بداية أبريل الماضي ليساهم بشكل أساسي في زيادة معدل التضخم في بريطانيا.
 
وأضاف مكتب الإحصاءات القومية »ONS « ان زيادة أسعار تذاكر الطيران خاصة لدي شركات الطيران الأوروبية، وارتفاع أسعار الغذاء، والمشروبات غير الكحولية، والملابس والأحذية، لعبت دورا في ارتفاع معدلات التضخم. ولكن جاءت انخفاضات أسعار السيارات المستعملة »Second hand « والأثاث والأدوات المنزلية لتعوض الارتفاعات المشار إليها، ولكن بشكل نسبي. ورغم الارتفاع الشديد في الأسعار، فإن المحللين يتوقعون تراجع معدل التضخم مرة أخري خلال الشهور المقبلة، لأن ضعف النمو الاقتصادي، وارتفاع معدل البطالة يخفضان من ارتفاعات الأسعار.
 
ومن جانبه، توقع محافظ البنك المركزي البريطاني »ميرفن كينج« تراجع معدل التضخم إلي مستوي %2 الذي استهدفه البنك خلال الشهور المقبلة. وتوقع محللون إبقاء البنك المركزي علي أسعار الفائدة منخفضة بهدف تحفيز النمو، ومن المتوقع أن تلجأ لجنة السياسات النقدية في البنك إلي رفع أسعار الفائدة في حال استمرار معدل التضخم في الارتفاع بهذا الشكل الحاد، جدير بالذكر، أن أسعار الفائدة في بريطانيا ثبتت عند مستوي %0.5 للشهر الثالث عشر علي التوالي.
 
وسعادت هذه السياسة - التي اتبعها البنك - علي خروج الاقتصاد البريطاني من الركود في الربع الأخير من 2009 بنمو %0.4.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة