أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مؤشر مدراء المشتريات يقفز إلي أعلي مستوياته


إعداد - خالد بدر الدين

انتعش نشاط التصنيع البريطاني خلال الشهر الماضي بأسرع معدل نمو منذ 15 عاماً، حيث ارتفع مؤشر مدراء المشتريات PMI من 57.3 نقطة في مارس إلي 58 نقطة في أبريل، كما جاء في المسح الذي أجراه مؤخراً معهد شارترد للعرض والمشتريات »CIPS «.


وذكرت وكالة رويترز، أن مؤشر مدراء المشتريات وصل الشهر الماضي إلي أعلي مستوي له منذ سبتمبر عام 1994 عندما كان الاقتصاد البريطاني يخرج من حالة ركود حاد، وإن كان الاقتصاد البريطاني لم يتجاوز حاجز الخمسين نقطة التي تفصل النمو عن الانكماش إلا منذ يوليو من العام الماضي.

ويقول روب دوبسون، الخبير الاقتصادي بمؤسسة ماركيت التي تقيس أيضاً مؤشر مدراء مشتريات التصنيع PMI ، إن طلبات الشراء الجديدة ارتفعت مؤخراً لأسرع معدل لها منذ ست سنوات بفضل قوة نمو الصادرات ولأول مرة منذ بداية القياس في عام 1996، كما أن الإنتاج الصناعي ظل قوياً وارتفع معدل التوظف لثالث شهر خلال الشهور الأربعة الماضية.

وتؤكد أيضاً شركات التصنيع تحقيق المزيد من الأرباح خلال الربع الحالي مع استمرار ضعف الجنيه الاسترليني مما يزيد نمو الصادرات البريطانية الذي حقق أسرع معدل له منذ 15 سنة علي الأقل.

وجاء في مسح معهد CIPS أن انتعاش الطلب العالمي واستمرار ضعف الاسترليني مع تزايد التوقعات بتحسن الاقتصاد في العديد من الدول المتقدمة والناشئة ساعد علي تقوية الصادرات وإن كان انخفاض الاسترليني أدي إلي تزايد الضغوط السعرية، حيث ارتفع تضخم أسعار المواد الداخلة في التصنيع إلي أعلي مستوي له منذ أغسطس 2008.

ويرجع ارتفاع تكاليف المواد الداخلة في الإنتاج إلي الزيادات الضخمة في أسعار المواد الخام، غير أن نمو الإنتاج الصناعي بحوالي %2 في الثلاثة شهور الأخيرة يعني أن قطاع الصناعة سيدعم بقوة الإنتاج المحلي الإجمالي خلال الربع الثاني من العام الحالي.

ومع ذلك فإن القراءات القوية الناتجة من معهد CIPS أو حتي من مؤسسة ماركيت لا تعكس دائماً النتائج الرسمية لدرجة أن بعض خبراء الاقتصاد يرون أن هذه القراءات تبالغ في رسم الصورة الحقيقية للاقتصاد البريطاني الذي خرج من الركود في نهاية العام الماضي، ولكن انتعاشه تباطأ خلال الربع الأول من هذا العام بسبب انتشار الجليد وارتفاع ضريب القيمة المضافة ومع تشدد السياسة المالية التي وصلت إلي أعلي مستوي لها منذ 30 سنة كما أن بنك أوف انجلاند يحافظ علي أسعار الفائدة عند مستوي قياسي منخفض بلغ %0.5 منذ أكثر من سنة وليس من المتوقع أن يرفعها إلا مع نهاية الربع الأخير من هذا العام.

ويبدو أن بريطانيا ليست وحدها التي تشهد ارتفاعاً في مؤشر مدراء مشتريات التصنيع لأن هذا المؤشر قفز أيضاً إلي حوالي 60 نقطة في الولايات المتحدة الأمريكية خلال الشهر الماضي ليصل إلي أعلي مستوي له منذ سنوات طويلة وبعد أن غرق إلي أدني مستوي له في نهاية عام 2008 عندما تهاوي إلي 33 نقطة فقط.

أما منطقة اليورو فقد تحسنت أيضاً خلال الشهور الماضية لدرجة أن مؤشر مدراء مشتريات التصنيع في دول هذه المنطقة تفوق علي مثيله البريطاني حيث بلغ 58.3 نقطة رغم أنه كان قد انخفض إلي حوالي 38 نقطة في بداية العام الماضي.

ولا يندرج في مؤشر مدراء المشتريات للشركات الصناعية فقط ولكن يغطي أيضاً قطاع الخدمات، حيث ارتفع مؤشر PMI لقطاع الخدمات إلي حوالي 59 نقطة، مع بداية الشهر الحالي بالمقارنة مع 38 نقطة في نهاية عام 2008، لا سيما في بريطانيا بينما بلغ في منطقة اليورو 56 نقطة في أبريل وفي الولايات المتحدة الأمريكية 55.5 نقطة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة