أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

خبراء‮: ‬برامج التعريف تزيد الفرص التصديرية إلي الشركاء الدوليين


يوسف إبراهيم

دعا عدد من الخبراء الحكومة إلي وضع خطط وبرامج لتعريف الشركات في القطاعين العام والخاص بفرص المشتريات والتوريدات للمنتجات اللوجيستية للهيئات والأجهزة التابعة للأمم المتحدة، بما يساعدها علي تحقيق معدلات نمو متزايدة وتنامي فرص التنسيق مع الشركاء الدوليين بالتنسيق مع الوزارات المعنية في مقدمتها  الخارجية.


 
نفين الشافعى
يأتي ذلك في الوقت الذي أكد فيه أسامة صالح، رئيس الهيئة العامة للاستثمار خلال ورشة عمل حول فرص المشتريات والتوريدات بالأمم المتحدة امس الأول، التي تم تنظيمها بالتعاون مع وزارة الخارجية علي مدار يومين ــ حرص الهيئة علي تعريف القطاع الخاص المصري بفرص المشتريات والتوريدات في الأمم المتحدة، بما يتيح فتح آفاق وفرص التصدير في شركات القطاعين العام والخاص المصريين سواء في مجال الصناعة أو التجارة وخدمات التعريف بشكل عام بنظام التوريدات، وكيفية التسجيل ضمن سجل الموردين الخاص بالأمم المتحدة وجميع خطوات التقدم بعطاءات في المناقصات التي يتم طرحها، وكذلك عرض لفرص التوريدات في عمليات حفظ السلام، التي تقوم بها الأمم المتحدة في المنطقة مثل جنوب السودان ولبنان في حضور كل من السفير هشام الزيمتي، مساعد السيد وزير الخارجية لشئون المنظمات الدولية وجايمس راولي، منسق الأمم المتحدة المقيم في مصر، وديمتري دوفجوبلي، مدير عمليات المشتريات لسكرتارية الأمم المتحدة، وكذلك ممثلو وزارات الدفاع والانتاج الحربي والداخلية وممثلو شركات القطاعين العام والخاص.

وقالت نيفين الشافعي، نائب رئيس الهيئة العامة للاستثمار، إن العالم والمنطقة العربية بشكل خاص يشهدان عدة تحولات اقتصادية، كما تغيرت قواعد وآليات إدارة الاقتصاد العالمي، وأصبحنا نتعامل مع عالم جديد تلعب فيه الاستثمارات الدولية دوراً مهماً في إعادة تشكيل القدرات الاقتصادية لدول العالم المختلفة.

وأشارت إلي أنه في إطار تزايد نشاطات الأمم المتحدة في العديد من مناطق العالم خلال السنوات العشر الماضية، خاصة في مجال حفظ السلام، ارتفعت بالتالي نسبة ما تنفقه الأمم المتحدة علي المشتريات من مختلف دول العالم لتمكين المنظمة الدولية من الوفاء بتعهداتها في تقديم المساعدات الانسانية وحفظ السلام والأمن، كما ارتفعت قيمة مشتريات المنظمة »العادية بما فيها عمليات حفظ السلام« من 813 مليون دولار في عام 2002 إلي 3.4 مليار دولار في عام 2009 »منها 2.5 مليار دولار لمشتريات حفظ السلام«.

وأكدت أن القواعد والآليات الجديدة، تدعم التعاون مع الشركاء الدوليين وزيادة الدور المصري في هذا المجال من منطلق اهتمام مصر وإيمانها الراسخ بأهمية مشاركة القطاعين العام والخاص في مسيرة التنمية وتحقيق معدلات نمو متواصلة.

وأوضحت أنه تم  وضع هذا البرنامج بالتعاون مع الأمم المتحدة ووزارة الخارجية لمساندة وتحفيز الموردين المصريين المؤهلين، علي اقامة علاقة شراكة مع الموردين المؤهلين والتواصل المستمر من خلال تبادل البيانات والمعلومات للتعريف بقواعد وإجراءات التسجيل في سجل الموردين.

الجدير بالذكر أن ورشة العمل التي نظمتها هيئة الاستثمار تأتي للعام الثاني علي التوالي، حيث قامت الهيئة بتنظيم ورشة العمل بالتعاون مع وزارة الخارجية وبالتنسيق مع قسم المشتريات بالأمم المتحدة في يونيو 2008، شارك فيها ما يقرب من »50« شركة من القطاعين العام والخاص، وكان أثر كبير في نشر الوعي عن فوائد التعامل مع المنظمة وكيفية الإدراج في سجل الموردين.

في ذات السياق أكد مجدي عبدالرحيم، رئيس جمعية مستثمري أسيوط أن وضع برامج لتعريف الشركات بفرص المشتريات والتوريدات للهيئات التابعة للأمم المتحدة، يساهم في فتح أسواق جديدة لهذه الشركات، إذا أخذنا في الاعتبار تزايد مشتريات الأمم المتحدة مؤخرا،ً معتبراً أن هذI البرامج فرصة للشركات للتغلب علي المشاكل التي تواجهها في تصريف منتجاتها في حال حدوث أزمات مالية ونقص السيولة الموجودة لدي المستوردين في الدول الخارجية، وطالب بالتوسع في هذه البرامج في الفترة المقبلة مع دعوة الشركات العالمية للمشاركة في هذه البرامج مع توفير قاعدة بيانات واضحة أمام الشركات المتعاملة حتي يمكنها توفير الاحتياجات المطلوبة منها في الوقت المناسب.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة