أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 البنك العربي الأفريقي
17.79 17.89 بنك مصر
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
620.00 عيار 21
531.00 عيار 18
709.00 عيار 24
4960.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

ثقافة وفنون

حماية المشاهدين ترصد تناول الإعلام أزمة الصحفيين

جمعية حماية المشاهدين
جمعية حماية المشاهدين
جمعية حماية المشاهدين

محمد فتحى:

رصدت جمعية حماية المشاهدين والمستمعين والقراء، التغطية الإعلامية لأزمة نقابة الصحفيين مع الداخلية وكيفية تناولها من قبل كل الأطراف.

وأشار التقرير الذى أعده المرصد الإعلامى الخاص بالجمعية ما يلى:

- تبارت الجهتان في كيل الاتهامات لبعضها البعض دون تعقل.

- بدا الاعلام الأمني مسيطرا وتكشفت صحف وظهر صحفيون من ذوى الانتماءات الأمنية بوضوح ممن لم يكن معروفا عنهم.

- ظهرت التحيزات في التغطية من تليفزيون الدولة وقنوات الإخوان التي وجدتها فرصة للنيل من ملف الحريات والضرب عليه بقوة.

- دخل إعلام رجال الأعمال علي الخط مناصرا للنقابة ثم تراجع مهرولا إلي الاصطفاف الوطنى مع (الشرفاء).

- غاب المتحدث الرسمي عن الساحة سواء للنقابة أو الداخلية وغابت السياسة.

- تركيز الفضائيات الإخوانية والأجنبية علي "البلطجية" الذين منعوا الصحفيين من دخول النقابة كان له تأثير سلبي علي صورة مصر خارجيا.

من جانبه، قال الدكتور حسن على، أستاذ ورئيس قسم الإعلام بجامعة المنيا، رئيس جمعية حماية المشاهدين والمستمعين والقراء، إن الإعلام المصرى سواء الحكومى أو الخاص ما زال كالمعتاد فى وقت الأزمات عاجزا عن إدارة الأزمة.

وأشار فى تصريحات لـ"المال" إلى أن التغطية الإعلامية للأزمة كانت متحيزة إما مع النقابة أو الداخلية، لافتا إلى أن الأزمة كشفت أن الأمن متغلغل فى فى الإعلام أكثر مما كان يتخيل البعض، موضحا أن لا أحد كان يعرف هذا الكم من الإعلاميين الموالين للداخلية قبل تلك الأزمة.

وأضاف أنها كانت المرة الأولى التى يظهر فيها تليفزيون الدولة متحيزا بهذه الدرجة، إذ إنه تجنب بث لقطاع ما أطلق عليهم "المواطنون الشرفاء" الذين أغلقوا مداخل نقابة الصحفيين، فى حين أن عد من القنوات الخاصة قامت برصدهم.

وأوضح أن الأزمة كشفت وجود تباين شديد فى مواقف الصحفيين، ضاربا المثل بالإعلامى والكاتب الصحفى خالد صلاح، رئيس تحرير اليوم السابع، والذى خصصت جريدته صفحة كاملة لمطالب الصحفيين الثمانية عشر عقب الجمعية العمومية ثم اختزلتها الجريدة بعد 24 ساعة فقط إلى 10 نقاط فقط، بعد أن قال رئيس التحرير إنه قد تم خداعه، مشيرا إلى أن الجريدة بدلت مواقفها بسرعة غير منطقية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة