أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

مبادرة مصرفية لإتاحة‮ »‬التمويل الرأسمالي‮«‬


كتب - أحمد رضوان:
 
يعكف البنك المركزي حالياً علي وضع أطر مبادرة مصرفية، تشجع البنوك علي اتاحة التمويل الرأسمالي، وذلك علي غرار مبادرة تشجيع الائتمان الموجه للمشروعات الصغيرة والمتوسطة التي أعلن عنها قبل عام ونصف العام.

 
قال مسئول مصرفي، رفيع المستوي، إن »مبادرة اتاحة التمويل« ستشمل تقديم حوافز للبنوك الممولة لقطاعات اقتصادية بعينها، وستتم من خلال ابرام اتفاقيات مع التكتلات الرئيسية الممثلة لهذه القطاعات، مثل اتحاد الصناعات أو تجمعات رجال الأعمال، وقد يصل الأمر لابرام اتفاقيات مع وزارات ممثلة لأنشطة بعينها، مثل الإسكان والنقل والري.
 
وفيما رفض المصدر، الكشف عن طبيعة الحوافز التي ستحصل عليها البنوك من هذه المبادرة، أكد أنها ترتبط بأدوات نقدية ومالية مثل أولوية الحصول علي أموال رخيصة، وقروض بأسعار فائدة مميزة، علي أن تخصص هذه الأموال لتمويل القطاعات المدرجة في المبادرة، لكنه استبعد أن يقدم »المركزي« حوافز للبنوك تتعلق بنسبة الاحتياطي الإلزامي الواجب إيداعها بالمركزي، علي غرار استثناء قروض المشروعات الصغيرة من هذه النسبة.
 
وقال المصدر ان موعد الإعلان عن بدء المبادرة الجديدة مرهون بعدد من الإجراءات التي يعمل عليها البنك المركزي في الوقت الراهن، أبرزها خطط تنشيط سوق السندات، التي ستعمل علي ايجاد مؤشر تسعير طويل الأجل للقروض المحلية، بما يساعد البنوك علي إدارة مخاطر طول فترات الدين، والاجراء الثاني هو اتمام هندسة مؤشر التضخم عبر تحديد سياسة استهدافه، والإعلان عنها، وهذا الاجراء هو الضامن الرئيسي لعدم تقلب أسعار الفائدة في السوق.
 
وأضاف أن هناك بعض الإجراءات المالية التي يعمل »المركزي« علي ضبطها مع وزارة المالية، مثل خفض تكلفة الدين العام والحد من عجز الموازنة الذي تنامي خلال فترة الأزمة المالية العالمية.
 
وأشار إلي أن علاج هذه الأمور سيساعد في خفض تكلفة الاقتراض، ومن ثم تشجيع البنوك علي الاستفادة من المبادرة الجديدة التي سيكون لها مردود ايجابي علي معدلات النمو والتشغيل.
 
المعروف أن البنك المركزي قد أعلن في نهاية عام 2008 عن أول مبادرة من نوعها لتشجيع البنوك علي التوسع في تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وتضمنت هذه المبادرة خفض تكلفة الأموال علي البنوك، عبر استثناء القروض الموجهة لهذا القطاع من نسبة الاحتياطي الإلزامي، البالغة %14 من إجمالي السيولة المصرفية، يتم إيداعها كل أسبوعين بالبنك المركزي، دون عائد.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة