أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

البعض وصفه بالكوميدي وغير المنطقي تأثير سلبي مرتقب لاعتذار منتج‮ ‬ ‮»‬الفيل في المنديل‮« ‬علي دعاية الفيلم


المال ـ خاص

في محاولة جديدة لدعم فرص نجاح فيلم »الفيل في المنديل« في مواجهة الدعاية المضادة التي أطلقت لمقاطعته، قام منتج الفيلم بإضافة اعتذار داخل الاعلان التليفزيوني الجديد  عن الاتهامات المباشرة التي وجهها »طلعت زكريا« للشباب أثناء الثورة، من خلال التركيز علي أن أحداث الفيلم تم تصويرها قبل ثورة 25 يناير،  وإنه لا يمكن معاقبة فرد من العاملين بالفيلم والإضرار بباقي العاملين والذين يصل عددهم إلي 220.

وأثار هذا الاعتذار عدداً من علامات الاستفهام حول مدي استجابة الجمهور لهذا الخطاب المباشر في مواجهة الدعاية المضادة التي تم اطلاقها علي مختلف مواقع التواصل الاجتماعي لمقاطعة الفيلم، بالإضافة الي مدي إمكانية اكتفائهم بهذا الاعتذار، خاصة بعد  إعلان طلعت زكريا عدم اهتمامه بالشريحة الغاضبة من تصريحاته السابقة عن شباب الثورة.

وفي هذا السياق قال محمد العشري، رئيس قسم التعاون الدولي والإعلام بجامعة 6 اكتوبر، إن الاعتذار الذي قدمه »السبكي« داخل إعلان فيلم »الفيل في المنديل« يعتبر الأول من نوعه في تاريخ السينما المصرية.

ووصف »العشري« هذا الاعتذار بـ»الكوميدي وغير المنطقي«، وذلك لأن طلعت زكريا  هو بطل الفيلم أي الأساس، ومن هنا فإن تركيز الاعتذار علي أن هذا الشخص إذا كان له وجهة نظر خاطئة فإن باقي طاقم العمل ليس له ذنب في ذلك، بالتالي فإن فكرة هذا الاعتذار غير مقبولة بالمرة، بالإضافة إلي أن الشعب المصري لا يقبل بأنصاف الحلول ويحتاج الي حل كامل.

وأكد »العشري« أن هذا الاعتذار قد أدان طلعت زكريا نفسه وتبرأ منه، بالإضافة إلي أنه قد اعترف بأن الفنان قد اخطأ، مما كان له أثره السلبي علي الفيلم.

وقال »العشري« إن هذا الاعتذار نتجت عنه زيادة نسبة معارضي الفيلم، بالإضافة إلي ان إعلان الفيلم نفسه يظهر وجهة نظر عكسية لرأي الفنان، مما كان له هو الآخر تأثير علي زيادة المعارضين لهذا الفيلم.

وأشار إلي ان أسلوب الاعتذار اعتمد علي استراتيجية »حائط الصد«، التي تركز علي أنه يجب علي الجهة المدانة بإطلاق بيات لصد الهجوم، ومن هنا فإن البيان الذي قدمه المنتج قائم علي محورين، الأول إعلامي هدفه الدعاية للفليم، والثاني سياسي يتبرأ من طلعت زكريا.

وأكد أنه لن يقبل هذا الاعتذار، وذلك لأن طلعت زكريا قد وجه كلامًا مباشرًا للثورة بشكل متعمد ومقصود علي عكس بعض الفنانين الذين كانت لهم آراء خاطئة ولكن بشكل غير مقصود وعفوي مثل الفنانة عفاف شعيب.

وأضافت الدكتورة داليا عبد الله، أستاذة العلاقات العامة والإعلان بكلية الإعلام بجامعة القاهرة، أن اعتذار منتج فيلم »الفيل في المنديل« لن يكون له تأثير علي الجمهور المصري، وذلك لأن مقاطعة الفيلم قد جاءت بناء علي الأثر النفسي الذي تكون تجاه بطل الفيلم، وبالتالي فإن توقيت عرض الفيلم نفسه يعتبر غير مناسب.

وعن تركيز الاعتذار علي أن مقاطعة الفليم سيكون لها تأثير علي باقي طاقم العمل، قالت أستاذة الإعلان إن هذا الامر لن يتقبله الجمهور، وذلك لأن الكل يعلم أن العاملين بالفيلم يأخذون أجورهم كاملة أثناء التصوير وأن بطل العمل فقط هو الذي يكون له نسبة من ايرادات الفيلم، وبالتالي فإن التركيز علي هذا الجانب لن يكون له تأثير علي مشاعر الجماهير، لأن الجمهور المصري أذكي من ذلك.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة