أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

البورصة مرشحة للتحرك تحت ضغط‮.. ‬انتظاراً‮ ‬لظهور القوة الشرائية


فريد عبداللطيف
 
تفتح البورصة تعاملات الأسبوع الحالي، وسط أجواء من الترقب، بعد أن فقدت السبب الذي كان قد قاد صعودها الاخير المتمثل في التكهنات حول قيام مجموعة MTN بالتقدم لشراء حصة في شركة أوراسكوم تليكوم.

 
كانت التوقعات الخاصة بهذه الصفقة قد أدت لاعطاء بنوك الاستثمار توصية لعملائها من المحافظ الاجنبية باقتناص السهم علي الاسعار المتاحة، واشاع ذلك حالة من التفاؤل واسعة النطاق بين المستثمرين ليشمل الصعود جميع القطاعات، ووصل مؤشر EGX 30 في جلسة الاثنين الماضي لاعلي مستوياته منذ الازمة العالمية بملامسته 7640 نقطة، وتبع ذلك الاعلان في منتصف الأسبوع الماضي عن استمرار المفاوضات وعدم التوصل بعد لصيغة نهائية لاي اتفاق بين أوراسكوم تليكوم ومجموعة MTN لتشهد السوق مبيعات واسعة النطاق ادت لاغلاق المؤشر علي تراجع طفيف بنسبة  %0.2مسجلا 7451.7 نقطة مقابل 7467.3 نقطة

 
توقع منفذو عمليات ان تتعرض البورصة لضغط بيعي الأسبوع الحالي، حيث تزامن تشبعها شرائيا بعد وصولها الي اعلي مستوياتها منذ الازمة العالمية الذي أعقب الارتفاع ارتفاعها المتواصل خلال تعاملات ابريل بنسبة %12 دون اي التقاط للأنفاس، في الوقت الذي تتعرض فيه الاسواق العالمية لعملية تصحيح قوية نتيجة المخاوف من تداعيات الازمة المالية لليونان، بالاضافة الي الفساد الذي يجري التحقيق فيه بشأن البنك الاستثماري جولد مان ساكس، وكان ذلك قد ادي لتراجع جماعي للاسواق الاوروبية والأمريكية الأسبوع الماضي، ودفع المحافظ الاجنبية للبيع في الاسواق الناشئة ومن ضمنها مصر، للتعامل مع مراكزها المالية المهتزة في اسواقها، وخاصة من قبل الاموال الساحنة التي كثفت مبيعاتها بعد اعلان أوراسكوم تليكوم عن عدم وجود اي اتفاق نهائي مع مجموعة MTN   لبيع اصولها في افريقيا.

 
ومما سيزيد من الضغط الواقع علي البورصة، التراجع القوي للبورصة الأمريكية في جلسة الجمعة التي فقد خلالها مؤشر داو جونز %1.4 دفعة واحدة، وأدي لهبوط قوي لشهادات الايداع الدولية في جلسة الجمعة، مما سيضغط علي حركة السوق في فتح تعاملات الأسبوع.

 
ورشح ايهاب السعيد رئيس قسم التحليل الفني بشركة اصول للسمسرة البورصة للتراجع في مطلع الأسبوع لاول دعم لها قرب 7400 نقطة، والتي توقع ان تهدأ وتيرة الهبوط عند اقترابها منها لان الوصول اليها سيتزامن مع ملامسة الاسهم الكبري لنقاط دعم رئيسية كانت قد صدت هبوطها في اكثر من موجة هبوطية، بالاضافة الي ان اختراقها لتلك المستويات جاء وسط تعاملات من العيار الثقيل وتوقع ان تعود لاستهدافها من جديد عند هذه الاسعار.

 
وقال السعيد ان سهم أوراسكوم تليكوم الذي ضغط علي البورصة بقوة في الجلستين الاخيرتين يقترب من مستوي دعم رئيسي قرب 6.9 جنيه، الذي اعتبرها فرصة شراء لأن السهم سيرتد منها لاعلي مستهدفا  7.4 جنيه، التي اوصي بتحفيف المراكز قربها كونه غير مرشحاً لاختراقها من اول محاولة.

 
واغلق سهم أوراسكوم تليكوم الأسبوع الماضي علي تراجع بنسبة %5 مسجلا 7.17 جنيه مقابل  7.56 جنيه، فيما أغلقت شهادات الايداع الدولية تعاملات الجمعة الماضي مسجلة 6.1 دولار، للشهادة توازي 6.7  جنيه للسهم.

 
ومن جهته قال محمد الاعصر رئيس قسم التحليل الفني بالمجموعة المالية هيرمس إن البورصة علي الرغم من هبوطها الأسبوع الماضي فإنها قد اعطت اشارة قوية إلي ان اتجاهها صاعد علي المديين القصير والمتوسط لأن المؤشر أغلق تعاملات إبريل فوق مستوي  7250 نقطة، بما يعني من الناحية الفنية انه سيستهدف الشهر الحالي 8300 نقطة بعد امتصاص جني الارباح الذي قد يدفع به للوصول لمستوي 7250 نقطة الأسبوع الحالي.
 
واشار الاعصر الي ان سهم أوراسكوم تليكوم سيعود لدعم البورصة علي المدي المنظور مع تماسكه في جلسة الخميس قرب دعم قوي عند 7.2 جنيه، وان اي تحرك للسهم تحت هذا المستوي مؤقت وفرصة شراء، حيث يتجه السهم للصعود مستهدفا 8.5 جنيه خلال الشهر الحالي بالتزامن مع توجه المؤشر الي 8300 نقطة.
 
من جهة اخري، اضفي سهم أوراسكوم للانشاء والصناعة استقرارا نسبيا علي السوق الأسبوع الماضي ، وحد من الضغط الواقع عليه من أوراسكوم تليكوم، حيث اغلق السهم علي ارتفاع بنسبة %1.8 مسجلا 271 جنيها مقابل 266 جنيها.
 
توقع رئيس قسم التحليل الفني في اصول للسمسرة أن يتعرض السهم لضغط في بداية الأسبوع نتيجة التراجع القوي لشهادات الايداع الدولية في تعاملات بورصة لندن الجمعة الماضي بتسجيلها 48.1 دولار، للشهادة توازي 264 جنيها للسهم، ورجح ان يتسبب ذلك في اختبار السهم دعما قويا قرب 266 جنيها، علي ان يعود من جديد لاستهداف 275  جنيها، التي نصح بتخفيف المراكز قربها.
 
وتمكن سهم البنك التجاري الدولي من الاستمرار في كسر ارقامه القياسية، مع اغلاقه الأسبوع عند أعلي مستوياته منذ طرحه في البورصة بعد ارتفاعه بنسبة %1.3 مسجلا  75 جنيها مقابل 74 جنيها.
 
 واشار السعيد الي ان السهم في اتجاه صاعد مستهدفا 80  جنيهاً، علي ان يواجه في طريقه مقاومة ثانوية قرب 76 جنيها االتي اوصي المستثمر قصير الاجل بتخفيف المراكز قربها لتوفير السيولة للعودة لاستهدافه في حال تعرضه لاي تصحيح مؤقت قد يدفعه للتراجع الي 72 جنيها.
 
وبالنسبة لباقي الاسهم ثقيلة الوزن توقع السعيد ان يشهد سهم هيرمس ضغطا بيعيا معتدلا في بداية الأسبوع قد يدفعه للتراجع الي 34.5 جنيه، التي وجدها فرصة شراء كونه في اتجاه صاعد مستهدفا 38-40 جنيها.
 
 واغلق السهم تعاملات الأسبوع الماضي علي ارتفاع طفيف مسجلا 36.1 جنيه مقابل 35.9 جنيه.
 
أما سهم طلعت مصطفي فيقوم ببناء ارضية قرب  8.5 جنيه، ينتظر أن يتمكن من استخدامها لاستهداف  9جنيهات، بينما يعد اي تراجع له قرب 8.3 جنيه في مطلع الأسبوع فرصة شراء، حسب ايهاب السعيد.
 
 واغلق السهم تعاملات الأسبوع الماضي علي ارتفاع طفيف مسجلا 8.41 جنيه مقابل 8.35 جنيه.
 
وتوقع رئيس قسم التحليل الفني بشركة أصول ان يواصل سهم المصرية للمنتجعات السياحية التفوق علي البورصة بدعم من الزخم الذي تشهده الشركة ودخولها دائرة الضوء بعد استحواذ أوراسكوم للفنادق والتنمية علي %4.5 من اسهمها، كما أن الطريق ممهدة أمام سهم المنتجعات من الناحية الفنية لاستهداف أعلي مستوياته منذ الازمة العالمية عند  3.25جنيه الأسبوع الحالي، علي ان يكون هدفه الرئيسي خلال تعاملات الشهر الحالي قرب 3.8 جنيه. واغلق السهم تعاملات الأسبوع الماضي علي ارتفاع بنسبة %8 مسجلا 3 جنيهات مقابل 2.77 جنيه.
 
جاء تراجع البورصة الأسبوع الماضي وسط تعاملات بلغت قيمتها 4.5 مليار جنيه تركز %11 منها علي سهم أوراسكوم تليكوم رغم ايقاف التداول علي السهم في جلستي الاثنين والثلاثاء.
 
واتجهت تعاملات الاجانب الأسبوع الماضي للبيع بقوة باجمالي قيمة 1.269 مليار جنيه، واجمالي مبيعات 1.009 مليار جنيه، ليبلغ صافي مبيعاتهم 260 مليون جنيه.
 
واستبعد السعيد ان يكون اتجاه الاجانب للبيع الأسبوع الماضي نتيجة اتجاه محافظهم لتخفيف المراكز لتحفظها في التواجد المكثف في الاسواق التي تشهد ضعفا في الشفافية وايقافات للاسهم علي غرار ما حدث لأوراسكوم تليكوم الذي يعد سهمهم المفضل. وارجع سبب الاتجاه للبيع الي أن جانبا كبيرا من السيولة التي دخلت السوق في شهر ابريل تعد قصيرة الاجل واستهدفت سهم أوراسكوم تليكوم، وقادته للارتفاع بنسبة %40 منذ دخول اسهم زيادة راس المال، قبل أن تقوم بعمليات جني ارباح واسعة النطاق علي السهم بعد عدم وضوح الرؤية بشأن امكانية الوصول لاي اتفاق مع مجموعة MTN ، وادي ذلك لعدم وجود مبرر لاستمرار السهم في تحقيق طفرات سعرية.
 
 ورجح السعيد عودة الاجانب للشراء بعد تجاوز البورصات الأمريكية والاوروبية التصحيح الذي تشهده لاسفل بعد وصولها لاعلي مستوياتها منذ اندلاع الازمة العالمية، والذي كان قد ادي لهبوط جماعي لها الأسبوع الماضي.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة