أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

4‮ ‬مخالفات مباشرة في مفاوضات ‮»‬أوراسكوم تليكوم‮ - ‬MTN‮«‬


كتبت - ياسمين منير ورضوي إبراهيم:
 
كشف أول بيان إفصاح لشركة MTN جنوب الأفريقية، حول مفاوضاتها الراهنة للاستحواذ علي حصة في شركة أوراسكوم تليكوم القابضة، عن تأخر O.T في الكشف عن صحة الأنباء المتداولة لمدة خمسة أيام كاملة، مقارنة بما قامت به MTN التي نبهت حاملي أسهمها يوم 23 أبريل الماضي إلي دخولها في مفاوضات، ربما ينتج عنها - إذا اكتملت - تأثير مادي علي أسعار أسهم الشركة.

 
قالت »MTN « إن هذه المفاوضات قد تسفر أولا تسفر عن وجود صفقة فعلية، وطالبت المساهمين بضرورة توخي الحذر عند التعامل علي أسهمها لحين صدور بيانات أخري، ثم كشفت يوم 28 أبريل، بالتزامن مع إفصاح »O.T «، عن هوية شريكها في المفاوضات.
 
وفي الوقت الذي رصد فيه خبير قانوني بارز،  4 مخالفات مباشرة، وقعت فيها كل من الهيئة والبورصة وشركة أوراسكوم تليكوم فيما يتعلق بمعايير الإفصاح والشفافية، قالت منال عبدالحميد، مدير عام العلاقات العامة بشركة أوراسكوم تليكوم القابضة، إن الشركة التزمت بمعايير الإفصاح، وذلك في التعقيب علي ما نشرته »المال« يوم الخميس الماضي حول الاختلافات الجوهرية بين بيان إفصاح O.T وMTN .
 
ودللت علي ذلك بتماثل بيانات الإفصاح الصادرة عن الكيانين حول هذه الصفقة، والتي خلت من تحديد قيمة متوقعة لها، الأمر الذي جاء؛ بسبب تعذر حصول الجريدة علي البيان الأصلي لـMTN من خلال موقعها الرسمي، مما دفع إلي الاستعانة بالبيان المنشور علي موقع وكالة أنباء »رويترز«، والذي تضمن تقييم المجموعة المالية هيرمس، حيث تم إدراجه باعتباره القيمة المتوقعة للصفقة في ظل احتمال استحواذها علي كامل أسهم »O.T «.
 
وقال الخبير القانوني البارز، إن المخالفات الأربعة التي شهدتها المفاوضات علي مدار العشرة الأيام الماضية تتمثل في تأخر إفصاح »O.T « عن المفاوضات التي تجريها حالياً مع MTN ، رغم تأثر تداولات أسهمها بالأنباء المتداولة بهذا الشأن، في مقابل حرص MTN علي تحذير مساهميها من أي ارتفاعات غير مبررة في أحجام تداولاتها، أو أسعار أسهمها، تأثراً بهذا الصدد.
 
وأضاف أن المخالفة الثانية، كانت عدم استجابة »O.T « للكشف عن المفاوضات التي تجريها فعلياً مع »MTN « في نفس جلسة التداول التي تسلمت خلالها خطاب استفسار البورصة، لتكتفي ببيان يقتصر علي عزمها بالإفصاح في اليوم التالي والذي ترتب عليه وقف تداول السهم لمدة يومين، علي الرغم من أن معايير الإفصاح في هذه الحالات تقضي بضرورة إلزام البورصة الشركة، بالرد الفوري عن استفساراتها.
 
وقال الخبير القانوني البارز بأسواق المال، إن تسرب تقييم شركة أوراسكوم تليكوم القابضة الذي أعدته المجموعة المالية هيرمس - وفقاً لما نشرته وكالة رويترز - أوقع كلاً من البورصة والهيئة في مخالفة جديدة للإفصاح، نظراً لعدم إلزامهما جهة التقييم بنشر التقرير التفصيلي لجميع المتعاملين والتعليق عليه، لتوضيح أسلوب التقييم وأسباب ارتفاع القيمة العادلة علي القيمة السوقية للشركة بحوالي 1.8 مليار دولار، حيث قيمتها بـ 9 مليارات دولار مقابل 7.2 مليار دولار لقيمتها السوقية.
 
وأكد الخبير القانوني أن تلاحق الأنباء الخاصة ببيع وحدات الشركة في عدد من الأسواق الأفريقية من خلال العديد من وسائل الإعلام العربية والعالمية، قلل من جدوي اكتفاء البورصة والهيئة بتأكيد الشركة علي المفاوضات، دون التطرق لأي تفاصيل، بينما كان عليهما إيقف التداول مرة أخري علي السهم لحين رد الشركة علي هذه الأنباء.
 
وتناقلت وسائل الإعلام منذ الثلاثاء الماضي عدداً من التفاصيل الجديدة حول صفقة استحواذ شركة »إن تي إن« جنوب الأفريقية علي بعض وحدات »O.T « بأسواق أفريقيا، والتي بدأت بالكشف عن مفاوضاتها مع شركتين آخرتين بخلاف »MTN « بشأن أصولها الأفريقية، مروراً بعدم التعليق علي تقييم »EFG «، والذي اعتبره المتعاملون القيمة المرتقبة للصفقة في ظل وجود احتمال استحواذ MTN علي O.T بالكامل.
 
وأخراً ذكرت وكالة بلومبرج نقلاً عن أحد مسئولي وحدة تشغيل التليفون المحمول التونسية التابعة لـ»أوراسكوم تليكوم« اتجاه الحكومة التونسية للموافقة علي بيع الشركة لـMTN ، موضحاً أن الحصة التي تدور حولها المفاوضات، تمثل %50 من أسهم الشركة، بالإضافة إلي بلوغ المفاوضات مراحل متقدمة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة