أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الكنيسة الإنجيلية تدرس مشروع قانون مواز للأحوال الشخصية


محمــد ماهـر

خلال الاجتماع السنوي الأخير لسنودس النيل الانجيلي، وهو المجلس المدني المختص بادارة شئون الكنيسة الانجيلية، الذي عقد مؤخراً، دار سجال حول قيام المجلس بمراجعة موقف الكنيسة الانجيلية من مشروع قانون الاحوال الشخصية لغير المسلمين، الذي سبق أن قدمه البابا شنودة الثالث بطريرك الاقباط الارثوذكس، والذي حظي بتوافق الطوائف المسيحية، فضلاً عن توجه المؤسسة الانجيلية إلي صياغة مقترحها الخاص حول الاحوال الشخصية للمسيحيين عامة والانجيليين خاصة بهدف تقديمه للجهات المعنية.


وذلك في الوقت الذي لم تنف فيه الكنيسة الانجيلية هذه الانباء، اعتبرت قيادات ارثوذكسية أن الاقتراح الانجيلي يهدف الي إزاله الغبار عن مشروع القانون القديم والقابع في ادراج وزارة العدل ومجلس الشعب منذ ما يزيد علي 30 عاماً.  بداية أكد الدكتور القس صفوت البياضي، رئيس الطائفة الانجيلية، صحة ما تردد مؤخراً حول اعتزام الكنيسة طرح مشروع جديد للاحوال الشخصية لغير المسلمين، مضيفاً ان مشروع القانون السابق لم يخرج الي النور منذ ما يقرب من 30 عاماً، طرأت خلالها تطورات وأحداث جديدة يجب أن توضع في الاعتبار عند صياغة مشروع جديد، مؤكداً عدم منطقية المطالبة بتنفيذ قانون تمت صياغته منذ 30 عاماً.

وأشار »البياضي« الي أن الامر مطروح بقوة داخل الاوساط الانجيلية منذ فترة، نظراً للحاجة إلي اتخاذ خطوات عملية للقضاء علي المشاكل التي تفاقمت مؤخراً بين المسيحيين بسبب الاحوال الشخصية، موضحاً أن المحاولات السابقة كانت لصياغة تعديلات مشروع القانون القديم وتحظي بموافقة الكنائس الثلاث، الا أن اختلاف الرؤي الجوهري بينها حال دون ذلك، لافتاً الي انه بعد تعديل لائحة 38، الخاصة بالاحوال الشخصية للاقباط الارثوذكس- وبعد موافقة المؤسسة الانجيلية علي منح حق الزواج الثاني لمن تستدعي ظروفه ذلك، صار الأمر يتطلب وجود قانون يراعي الفوارق بين الاطر التي تنظم الاحوال الشخصية مثل الزواج والطلاق في الطوائف المسيحية الثلاثة، مؤكداً أن صياغة مشروع قانون جديد تأتي تحسباً لتطبيق قوانين لا تراعي المفاهيم العقائدية للمسيحية. وعلي الجانب الآخر اشار الدكتور ثروت باسيلي، وكيل المجلس الملي العام للكنيسة الارثوذكسية، الي أن الوضع المائع للدولة حيال مقترح مشروع القانون الخاص بالاحوال الشخصية لغير المسلمين الذي قدمه البابا شنودة منذ ما يقرب من 30  عاما، أدي الي ظهور خلافات بين الطوائف حول المشروع، مما يهدد بإهدار جميع الجهود السابقة لمحاولة تمرير مشروع القانون.

ورجح »باسيلي« ان يكون الاعلان الانجيلي عن اعداد مشروع قانون مواز للمشروع القديم، خطوة تهدف الي تحريك المياه الراكدة في ملف الاحوال الشخصية لغير المسلمين بعد سنوات التجاهل غير المبرد.

وعلي الجانب التحليلي أوضح مدحت بشاي، الكاتب والباحث القبطي، أن الخطوة الاخيرة التي اقدم عليها الانجيلوين بإعداد مشروع قانون جديد للاحوال الشخصية كانت متوقعة نتيجة التأجيل المبالغ فيه لمناقشة مشروع القانون السابق تحت قبة البرلمان، لافتاً الي أن عدم التوافق بين الطوائف المسيحية حول المشروع القديم لن يكون مقتصراً علي الارثوذكس والانجيين فقط خلال المرحلة المقبلة.

واشار بشاي الي أن ذهاب كل طائفة بمفردها الي البرلمان لطرح مشروع قانونها الخاص بالاحوال الشخصية سيصبح امراً هزلياً، مضيفاً انه اذا كانت هناك فرصة لتمرير مشروع القانون الخاص بالاحوال الشخصية لغير المسلمين في ظل وجود توافق مسيحي عليه فانه لا توجد اي فرصة للتمرير في ظل عدم وجود توافق عليه.

ولم يستبعد بشاي أن يكون الاعلان الانجيلي الأخير راجعاً للخلافات والاتهامات المتبادلة بين القيادات الارثوذكسية والانجيلية حول الاستقطاب المتبادل لرعايا الكنيستين، محذراً من اتساع وتيرة الخلاف الارثوذكسي الانجيلي ونشوب التوترات الدينية بين أبناء الطوائف المسيحية المختلفة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة