أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

تقدم ملموس في التصنيع المحلي لمكونات محطات الكهرباء


علاء سرحان

أكد عدد من الخبراء في مجال الكهرباء أن التصنيع المحلي لمكونات محطات الكهرباء التقليدية شهد زيادة ملموسة في نسبة الاعتماد علي الصناعة المحلية لتوريد المكونات الكهربائية وصلت إلي %42 من إجمالي مكونات محطات التوليد، مقابل %80 من إجمالي مكونات محطات التوزيع، وأشاروا إلي أن التصنيع المحلي استطاع أن يخطو خطوات واسعة في مجال التوريد لمهمات القوي الكهربائية، خاصة في مجال توزيع الكهرباء، بينما ما زال التصنيع المحلي في بداية خطواته من أجل تغطية الطلب بالنسبة لمجال تركيب وإنشاء محطات القوي الكهربائي، التي لا يتعدي عددها محلياً 5 شركات تعمل في مجال الإنشاءات مقارنة بـ38 شركة تعمل في مجال التوريدات.


بداية أوضح أسامة جودة، أستاذ القوي الكهربائية بجامعة القاهرة، أن هناك تقدماً ملموساً في مجال التصنيع المحلي لمكونات محطات الكهرباء بشكل عام، ولكن هذا التقدم يتباين ما بين مكونات محطات توليد الكهرباء ومحطات التوزيع، حيث تمكنت الصناعة المحلية من تغطية جزء كبير من مكونات محطات التوزيع بنسبة تفوق %80، ولكن هذا المجال يحتاج إلي مزيد من الجهود لمساندة التصنيع المحلي في مجال توريد مكونات محطات التوليد التقليدية حيث ما زالت مصر تستورد احتياجاتها من مكونات محطات التوليد، لأن الإنتاج المحلي لا يغطي سوي %42 من إجمالي مكونات المحطة.

وأكد جودة أن نجاح التصنيع المحلي في توريد مكونات محطات التوزيع بنسبة تفوق مكونات محطات التوليد انعكس علي قدرة الشركات المحلية علي القيام بعمليات التركيبات والإنشاءات لتلك المكونات، في حين يغلب الاعتماد علي الشركات الأجنبية في عملية إنشاء وتركيب محطات القوي الكهربائية خاصة في مجال التوليد، أما في مجال التوزيع، فقد تمكنت الشركات المصرية من القيام بإنشاء محطات الكهرباء بنسبة %100، مشيراً إلي أن هذا المجال يحتاج إلي مزيد من التشجيع لشركات القطاع الخاص لضخ استثمارات جديدة، لإنتاج مكونات المحطات وعمل نوع من التنوع في السوق.

ويؤكد أكثم أبوالعلا، المتحدث الرسمي لوزارة الكهرباء، أن القطاع يتبني برنامجاً يهدف إلي دعم التصنيع المحلي لمهمات الشبكة الكهربائية، وتقديم جميع الخدمات المتطلبة محلياً، وهو ما ساعد علي إنشاء العديد من مصانع وشركات تقوم بتصنيع نسبة كبيرة من مكونات مشروعات محطات التوليد والتوزيع طبقاً لمواصفات عالمية، ولأعلي مستوي من الجودة، وساهم ذلك في الاعتماد عليها في تشغيل مشروعات القطاع، كما حازت المنتجات المصرية علي الإعجاب علي المستوي الدولي، فأصبح هناك طلب علي المنتج المصري لتوريد مكونات المشروعات الكهربائية، وذلك من خلال قيام القطاع بمزيد من الجهود في توطين التكنولوجيا وزيادة نسبة المشاركة المحلية في التصميم والتصنيع لمحطات القوي الكهربائية، وتوفير الاحتياجات من العدادات الإلكترونية وكابلات الألياف الضوئية، فضلاً عن تسويق المنتجات المحلية للمعدات الكهربائية للدول العربية والافريقية وتنمية تكنولوجيات الطاقة المتجددة وتطبيقاتها، بالإضافة إلي تعميق التصنيع المحلي في مجال محولات القدرة والقياس والعازلات حتي جهد 220 ك.ف وأجهزة الوقاية والتحكم والاتصالات.

ويشير أبوالعلا إلي أن القطاع تمكن من خلال تشجيع الشركات المصنعة لمكونات القوي الكهربائية من تحقيق إنتاج محلي للسوق المصرية يصل إلي %100 من مكونات شبكات التوزيع حتي جهد 66 ك.ف، أما في مجال شبكات النقل فقد تمكن التصنيع المحلي من إنتاج حوالي %80 من مكونات الشبكات حتي جهد  220 ك.ف، ومن المخطط زيادة هذه النسبة إلي %100خلال النصف الثاني من العام الحالي، أما في مجال مكونات محطات التوليد التقليدية، فقد تمكن الإنتاج المحلي من تغطية %42 من مكونات تلك المحطات، بالإضافة إلي إنتاج %30 من مهمات مزارع الرياح، ومن المستهدف الوصول بهذه النسب إلي %70 بحلول عام 2012، فضلاً عن بدء تفعيل بنية أساسية من الشركات المحلية التي لديها القدرة علي تصميم وتصنيع وتركيب الخلايا الشمسية والسخانات الشمسية للمياه، للاستفادة من جهود القطاع الخاص في مجال الطاقة الجديدة والمتجددة، حيث تصل نسبة مساهمته إلي %63 من مشروعات مزارع الرياح، كما توجد الآن 6 مصانع لتصنيع اللمبات تنتج حوالي 4.5 مليون لمبة موفرة سنوياً وإنشاء مصنعي قطاع خاص لإنتاج المحولات الجافة.

وتشير أحدث البيانات الصادرة عن وزارة الكهرباء إلي وجود 38 شركة مصرية عاملة في مجال توريد مكونات المحطات يتم توزيعها كالآتي: 4 شركات للمحولات الكهربائية و9 شركات للمفاتيح والسكاكين ولوحات التوزيع، و8 شركات للموصلات والكابلات و7 شركات للمنشآت المعدنية وأبراج الكهرباء و3 شركات للعازلات و3 أخري للعدادات الكهربائية وشركتان للبطاريات وشركة واحدة للغلايات وأخري للطلمبات، مقابل وجود 5 شركات فقط في مجال الإنشاءات والتركيبات لمكونات محطات القوي الكهربائية، وهو عدد قليل جداً إذا ما تمت مقارنته بأعداد الشركات المحلية في مجال توريد مكونات محطات الكهرباء.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة