أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

شبح أزمة الديون اليونانية يخيم علي البرتغال


إعداد - أماني عطية
 
تعرضت البرتغال للمزيد من الضغوط خلال الفترة الماضية، حيث ازدادت المخاوف في الاسواق من ان تكون ثاني دول منطقة اليورو بعد اليونان التي تتعرض لازمة مالية جراء تضخم ديونها.

 
ولكن يري العديد من المحللين في الوقت الراهن انه علي الرغم من معاناة البرتغال من بعض المشكلات، فإنها تحظي بوضع جيد لاصلاح مالياتها العامة مقارنة باليونان وانها من غير المحتمل ان تقع في الازمة نفسها التي وقعت فيها جارتها الاوروبية.
 
وارتفع العائد علي السندات الحكومية في البرتغال استحقاق عشرة اعوام الي %5 في نهاية الاسبوع الماضي، مقارنة بـ %4.6 في بداية الاسبوع حيث طالب المستثمرون بعائد اعلي من اجل شراء ديون البرتغال.

 
ويعكس ارتفاع العائد علي السندات البرتغالية الذي سيرفع من تكاليف اقراضها حذر الاسواق لمايحدث في اقتصادات اليورو الضعيفة في ظل معاناة اليونان من صعوبات في سداد ديونها.

 
وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال ان كلا من البرتغال واليونان اللتين تشكلان معا اقل من %5 من الناتج المحلي الاجمالي لمنطقة اليورو تواجهان اعواما من النمو الاقتصادي الضعيف، وذلك مع اعباء الديون المرتفعة وقلة الانتاجية وارتفاع عدد كبار السن، وفي كلا البلدين يعاني المستهلكون والشركات من تضخم الديون.

 
ويري المحللون والخبراء أن البرتغال من غير المحتمل ان تحتاج خطة انقاذ مثل اليونان، وفي هذا الشأن قال »كارستين برزيسكي« الخبير الاقتصادي لدي بنك »اي ان جي« في بروكسل إن وضع البرتغال لا يتشابه مع اليونان فعلي الرغم من ارتفاع تكاليف الاقراض بالنسبة اليها فإنه لا يوجد لديها نقص كبير في السيولة مثل اليونان.

 
ويذكر ان العائد علي السندات الحكومية اليونانية استحقاق 10 اعوام قفز في نهاية الاسبوع الماضي الي %8.7 من %7.4 في الاسبوع الاسبق، مما شجع علي مطالبة اليونان مؤخرا بحزمة انقاذ تقدر قيمتها بنحو 45 مليار يورو من الاتحاد الاوروبي وصندوق النقد الدولي.

 
وقال الخبراء إن مشكلة البرتغال تعتبر اقل حدة من اليونان حيث إن اجمالي الدين العام عند الاولي يقترب من %80، من اجمالي الناتج المحلي بينما تجاوز %110 بالنسبة للثانية في العام الماضي.

 
ومن المقرر ان تقوم الحكومة البرتغالية باقتراض نحو 20 مليار يورو وحتي 22 مليار يورو من اسواق السندات في العام الحالي، مما يشكل اقل من نصف احتياجات اليونان للاقتراض.

 
ومن جانبه قال »ايريك ستين« مدير محافظ لدي شركة »ايتون فانس« للاستثمار في بوسطن إن البرتغال وجارتها اسبانيا تعانيان من انفجار فقاعة عقارية ولديهما بعض المشكلات ولكن ليس بنفس قدر ازمة اليونان، مشيرًا الي ان البرتغال مازالت لم تتعرض بعد لضغوط كثيفة في الاسواق المالية حيث إن اسعار الفائدة مازالت عند مستويات ممكن تحملها.

 
وقام الاتحاد الاوروبي الاسبوع الماضي بتعديل بيانات عجز موازنة البرتغال في العام الماضي حيث ارتفعت بنحو 0.1 نقطة مئوية لتصل الي %9.4 من الناتج المحلي الاجمالي.

 
في حين لجأ مكتب الاحصاء الاوروبي الي مراجعة بيانات العجز المالي لليونان لعام 2009 ليبلغ %13.6 من اجمالي ناتجها المحلي، الامر الذي يوضح مشكلة اخري تضاف الي المشاكل التي تثقل كاهل البلاد وهي عدم الثقة في الاحصاءات المحلية.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة