أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

التوسع في‮ »‬القيمة المضافة‮« ‬علي حساب‮ »‬التسعير‮« ‬يصب في مصلحة السوق


المال - خاص
 
رحب عدد من الخبراء  بالحملات الترويجية التي أعلنت عنها شركة فودافون مصر مؤخرا والتي تستهدف زيادة معدلات الحركة علي شبكتها من خلال الاتفاقية التي وقعتها مع شركة بيبسي وتهدف لمنح مكالمات مجانية للعميل الذي يشتري منتجات شركة المياه الغازية.

 
 
 عبد الرحمن الصاوى
ووفق الاتفاقية يمكن لعملاء بيبسي الذين يستخدمون فودافون الحصول علي مكالمات مجانيه  بحسب نوع منتج بيبسي المستخدم. وأوضح حاتم دويدار الرئيس التنفيذي لشركة فودافون مصر، أن  اتجاه الشركة لهذا النمط من الحملات التجارية يهدف إلي عدم السير وراء سياسة حرق اسعار الخدمات في سوق المحمول والتي وصلت باسعار الدقيقة إلي قرش واحد ، موضحا أن استطلاعات الرأي والدراسات التي أجرتها »فودافون مصر« أشارت إلي أن العملاء يفضلون خدمات القيمة المضافة عبر منح مكالمات ودقائق مجانية عن تخفيض السعر إلي مستويات تؤثر علي جودة الخدمة المقدمة .
 
وأشار إلي أن انخفاض أسعار المحمول ليس في صالح السوق بأي حال في هذا التوقيت ، موضحا  أن أسعار المكالمات في السوق المصرية هي الأقل علي مستوي العالم في الوقت الحالي.
 
وأوضح أن اسعار المكالمات في السوق المصرية في ظل التعريفة الحالية أصبحت أقل من السوق الهندية حيث كانت تحتل المرتبة الاولي عالمياً من ناحية أقل تعريفة لخدمات المحمول .
 
وأشار إلي أن ايرادات الشركة لم تحقق النمو المتوقع لها خلال 2009 بالرغم من زيادة عدد المشتركين بسبب انخفاض متوسط دخل الفرد الناتج عن تراجع واضح في أسعار المكالمات .
 
وأوضح أن الشركة قررت في الآونة الأخيرة انتهاج سياسة خاصة بها للابتعاد عن حرق الأسعار من خلال منح المشتركين دقائق اضافية كل فترة   وزيادة رصيد كروت الشحن حتي تبتعد عن هاجس الاقتراب من سعر الدقيقة .
 
وأوضح أن تقديم الخدمات بأقل من سعر التكلفة  يصعب معه جني أي ايرادات مستقبلية، مشيراً إلي أن إحدي شركات المحمول  التي تتسابق علي سياسة حرق الأسعار لديها ديون ولم يتم تحصيلها حتي الآن، منوها إلي ضرورة سداد تلك المستحقات قبل التسارع في خفض الأسعار.
 
من جانبه قال الدكتور عبد الرحمن الصاوي، رئيس شعبة الاتصالات بغرفة التكنولوجيا، إن سياسة القيمة المضافة  التي تتبعها بعض شركات المحمول من خلال منح العملاء مكالمات مجانية أفضل كثيرا من اللعب علي سياسة التسعير التي أثبتت الايام الماضية أنها خاطئة ولا تصلح مع طبيعة السوق المصرية.
 
وأشار إلي أن سياسة خفض الأسعار ربما تفيد المستهلك علي المدي القريب إلا أنها سرعان ما تؤثر علي جودة الخدمات المقدمة ويصبح ضررها أكبر علي المدي الطويل.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة