أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

لائحة أجور الصحفيين‮.. ‬إحياء لمشروع قديم


شيرين راغب

يقوم المنتدي النقابي للصحفيين، المكون من مجموعة الصحفيين المنتمين لتيار الاستقلال، بحملة جمع توقيعات لمطالبة مجلس النقابة بإعادة إحياء مشروع لائحة الأجور الذي قدم إلي المجلس الأعلي للصحافة عام 2006 وتم تجميده مع قدوم المجلس الحالي.


وقد أوضح أعضاء هذا المنتدي أنهم يساندون مجلس النقابة في تبني قضايا تمس الصحفيين وقضية الأجور أحد أبرز تلك القضايا.

ونفي المنتدي أن يكون مناهضاً لمجلس النقابة، مطالباً إياه بإحياء لائحة الأجور، لاسيما بعد وفاة عدد كبير من الصحفيين الشبان، وعدم تقاضي أسرهم سوي معاش هزيل يعتمد علي أساسي الراتب البالغ 150 جنيهاً فقط.

أكد يحيي قلاش، عضو مجلس نقابة الصحفيين المستقيل، أحد أعضاء المنتدي النقابي للصحفيين، أن قضية لائحة الأجور من القضايا التي تشغل الجماعة الصحفية وهو ما يتبناه »المنتدي النقابي للصحفيين«، موضحاً أن المنتدي يساند مجلس النقابة الحالي، ويعمل علي دفع المجلس لتبني برنامج حقيقي للصحفيين ويعقد اجتماعاته داخل النقابة أسبوعياً.

وأضاف »قلاش« أن المنتدي يعمل علي إحياء لائحة الأجور من خلال حملة جمع توقيعات من الجمعية العمومية للمطالبة بإعادة إحياء لائحة الأجور التي طرحها المجلس في الدورة السابقة وحصلت علي موافقة الجمعية العمومية عام 2006.

وتم تنظيم عدة وقفات أمام مجلس الشعب لتحسين أوضاع الصحفيين المالية وإقرار لائحة الأجور. وقد اجتمع المجلس السابق مع صفوت الشريف، رئيس المجلس الأعلي للصحافة ورؤساء مجالس إدارات الصحف لمناقشة هذه اللائحة.

ولفت »قلاش« إلي أن الصحفيين من أولي الفئات التي طالبت بتعديل أجورها وهو المطلب الذي أصبح شعبياً ولم يعد يقتصر علي فئة معينة في الوقت الراهن، مشيراً إلي أن تفاقم ظاهرة زيادة معدل وفيات شباب الصحفيين تدق ناقوس الخطر علي ضعف الرواتب، حيث يتقاضي أسر هؤلاء الصحفيين معاشا لا يزيد علي 150 جنيهاً.

وأكد »قلاش« أن كفالة أجر عادل للصحفي يتناسب مع الاحتياجات الأساسية يجعل الصحفي صاحب مهنة حرة ولا يتعرض للتقلبات الاقتصادية، ويتحول إلي لقمة سائغة للعمل في الإعلانات أو التكسب غير المشروع من خلال ممارسة ما يتنافي مع أخلاقيات المهنة، واصفاً بدل التكنولوجيا الذي يتقاضاه الصحفي بالمخدر الذي لا قيمة له مع ضآلة أجور الصحفيين.

وأوضح »قلاش« أن ملف الأجور أغلق في النقابة عقب انتخابات المجلس الجديد الذي رفع شعار »لا علاقة لي بالانجازات السابقة« وذلك بدلاً من استكمال البناء علي ما سبق أن أنجزه المجلس القديم.

من جانبه أكد رجائي الميرغني، عضو مجلس النقابة السابق، أحد أعضاء المنتدي النقابي للصحفيين، أن المنتدي بصدد جمع التوقيعات من مختلف المؤسسات الصحفية ليتم تقدمها إلي مجلس النقابة المسئول عن تجميد مشروع لائحة الأجور منذ انتخابه عام 2007، وذلك لإلقاء الضوء علي لائحة الأجور مرة أخري، لاسيما بعد تفاقم معاناة الصحفيين. ولذلك تم التوافق علي أن يكون الحد الأدني لأجور الصحفيين 1200 جنيه وتتم زيادته كل 5 سنوات طالما الصحفي مازال ممارسا للمهنة، أي يكون هناك حد أدني للأجر لكل مرحلة وفقاً للأقدمية، ليتدرج من 1200 إلي 1500 جنيه خلال خمس سنوات ليصل إلي 2500 جنيه خلال 15 عاماً من ممارسة المهنة.

وتوقع »الميرغني« رفض المجلس الأعلي التجاوب مع إعادة إحياء لائحة الأجور مرة أخري، معلناً عن وجود سبل للضغط علي المجلس الأعلي للصحافة لقبول طلبات الصحفيين.

وعلي الجانب الآخر نفي حاتم زكريا، عضو مجلس النقابة، ما يتردد حول تجميد مشروع الأجور، مؤكداً أن المجلس الحالي أضاف إلي بدل التكنولوجيا مبلغ 280 جنيهاً في دورة مجلس واحدة، رافضاً اتهام المجلس بالتقصير في تحريك لائحة الأجور لإقرار المشروع، قائلاً إن مشروع الأجور لدي المجلس الأعلي للصحافة، وهناك اجتماعات تعقد لمناقشتها ولكنها تعطلت بسبب الأزمة المالية العالمية.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة