أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

‮ ‬زيارة‮ »‬عز‮«.. ‬المحاولة الأخيرة لإمتصاص‮ ‬غضب الأقباط علي‮ »‬الوطني


محمد ماهر
 
قبل أيام التقي البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، المهندس أحمد عز، أمين التنظيم بالحزب الوطني الديمقراطي، في المقر البابوي بالعباسية في أول زيارة للأخير إلي الكاتدرائية.

 
أرجع المراقبون دوافع وتوقيت الزيارة إلي أنها محاولة لإرضاء الأقباط بعد موجة الانتقادات التي اندلعت عقب لقاء أحمد عز والنائب عبدالرحيم الغول الذي أثيرت حوله اتهامات بالتحريض علي ارتكاب جريمة عيد الميلاد بنجع حمادي، وأكد المراقبون أن هذه الزيارة محاولة لامتصاص غضب المطالبين بمقاطعة مرشحي الوطني في الانتخابات البرلمانية المقبلة بسبب المواقف التي اعتبرت ضد المصالح القبطية.

 
وقد تناول اللقاء عدداً من الموضوعات منها: ضرورة تحديث المناهج الدينية في مراحل التعليم المختلفة، وضرورة تشجيع الأقباط علي المشاركة السياسية، وتعميق مفاهيم وقيم المواطنة من خلال ممارسات فعلية.

 
الدكتور ثروت باسيلي، وكيل المجلس الملي العام بالكنيسة الأرثوذكسية، عضو المكتب السياسي بالحزب الوطني الديمقراطي، أشار إلي أنه كان هناك جرح قبطي لم يندمل بسبب زيارة »عز« السابقة إلي نجع حمادي ولقائه عبدالرحيم الغول، عضو مجلس الشعب، بكل ما يحيطه من شبهات حول مواقفه من الأقباط، مشيراً إلي أنه كان هناك مؤخراً تصاعد في وتيرة المطالبات القبطية بمقاطعة مرشحي الوطني في الانتخابات البرلمانية المقبلة، وموضحاً أنه علي الرغم من أن هذه المطالبات خرجت من بعض الدوائر الشعبية القبطية، إلا أن الحزب الوطني ينظر لها بقلق لاسيما أنها تهدد شعبيته في الدوائر ذات الأغلبية المسيحية.

 
ونبه »باسيلي« إلي أن لقاء »عز« و»الغول« خلال وقت سابق جعل الأقباط ينظرون لتحركات »عز« والوطني علي أنها تمثل استخفافاً بالمشاعر القبطية، خاصة أن »الغول« وظف هذا اللقاء علي أنه دعم من قبل الحزب الحاكم له.

 
من جانبه، أوضح الأنبا كيرلس، أسقف نجع حمادي في تصريحات خاصة لـ»المال«، أنه قد أثار مسألة ضرورة تدقيق الحزب في اختيار مرشحيه خلال وقت سابق أثناء لقائه المهندس »عز«، وأنه التمس رغبته في تحسين صورة الحزب لدي الأقباط، لافتاً إلي أن لقاء »عز« والبابا قد يكون بداية عهد جديد يقوم الحزب خلاله باختيار مرشحين يتمتعون بالكفاءة ولا توجد شبهات حولهم.

 
وأكد »كيرلس« أنه في أعقاب حادث عيد الميلاد بنجع حمادي، وبعد لقاء »عز« بـ»الغول«، انتشرت دعوات عبر الإنترنت وبين أوساط الشباب القبطي لمقاطعة مرشحي الحزب الحاكم في الانتخابات البرلمانية في نوفمبر المقبل، مرجحاً أن تكون زيارة »عز« للكاتدرائية رداً علي هذه الدعوات التي انطلقت خلال وقت سابق، مرجحاً أن أمور إيجابية شهدها اللقاء ستتضح تفاصيلها خلال الأيام المقبلة.

 
أما مدحت بشاي، أحد منسقي التيار العلماني القبطي، فأشار إلي أن لقاء »عز« والبابا يأتي في أجواء غير عادية، كما أن الكاتدرائية لم تصدر عنها أي تصريحات رسمية تشير إلي محتوي اللقاء، وأنها تتكتم بشدة علي تفاصيل اللقاء، مضيفاً أن هناك حديث يدور حول أن اللقاء تناول بعض الأمور السياسية الحساسة مثل استطلاع رأي البابا حيال مرشحي الحزب الوطني الأقباط في انتخابات الشوري.

 
وأوضح »بشاي« أنه توجد بعض التسريبات من الكنيسة بأن اللقاء تناول انتخابات الشعب المقبلة، ودعم الأقبا ط لمرشحي الوطني، وضرورة حث البابا علي استيعاب المطالب القبطية بمقاطعة الانتخابات المقبلة نظراً لما يحتمله الأمر من خطورة تهدد شعبية الحزب الحاكم.

 
وأضاف »بشاي« أن اللقاء لم يقتصر علي توضيح وجهة نظر »عز« حيال زيارته السابقة إلي نجع حمادي ولقاء »الغول« بدليل أن الكاتدرائية لم تفصح ما دار في اللقاء بصورة رسمية، مشدداً علي ضرورة التخلي عن مفهوم اعتبار الكنيسة هي الممثل السياسي للأقباط، وأن تتوقف مثل هذه الزيارات.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة