اقتصاد وأسواق

سوق المستلزمات الطبية تجذب الشركات المحلية والدولية


محمد صدقة - شيماء عبدالله
 
نظمت شركة »جرين لاين« المعرض الطبي الدولي العاشر، برئاسة عماد فهمي تحت رعاية الدكتور حاتم الجبلي وزير الصحة، والمهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة، ومحمد إسماعيل رئيس الاتحاد العربي للصحة والغذاء.

 
قال »فهمي« إن ضخامة السوق المصرية وقدرتها علي استيعاب العديد من الاحتياجات من المستشفيات أو العيادات أو المعامل، أدي إلي جذب العديد من الشركات العالمية إلي جانب المصرية لعرض أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا في مجال المستلزمات الطبية، خاصة في ظل سعي وزارة الصحة إلي تطوير مستشفياتها لدي التأمين الصحي واستيراد المستلزمات من أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.
 
فقد وصل عدد الشركات المشاركة في المعرض إلي 150 شركة عارضة منها 37 شركة أجنبية من 19 دولة أوروبية وآسيوية في خطوة إيجابية لتجنب خطورة انتشار الأمراض المزمنة بين العرب، التي تؤدي إلي انخفاض الناتج لكل فرد، علاوة علي زيادة الإنفاق الحكومي علي علاج المرضي.
 
واستكمل محمد اسماعيل، رئيس الاتحاد العربي للصحة والغذاء، مؤكداً أن صناعة المستلزمات لم تكن موجودة حتي عام 1990 ثم تكاتف برنامج تحديث الصناعة مع القطاع حتي وصلت صادراتها عام 2008 إلي 120 مليون دولار متساوية مع صادرات الأدوية، ثم تطورت إلي 232 مليون دولار عام 2009 مع ثبات حجم صادرات الأدوية عند 120 مليون دولار، مشيراً إلي تطور حجم الاستثمارات في هذا المجال إلي 5 مليارات جنيه بحجم تداول 10 مليارات جنيه.
 
واستعرض اسماعيل معدلات  الإصابة بالأمراض الخطيرة، مشيراً إلي أن هناك 2 مليون مريض بفيروس سي و20 مليوناً مصابين بالسكر و5 ملايين مصابين بالفشل الكلوي ومليون حالة سرطان، مؤكداً ضرورة تكاتف الحكومات والشعوب العربية، مشيراً إلي  المعرض المقرر إقامته في يونيو المقبل.
 
وأضاف أن المعرض ملم بمعظم المستلزمات التي تعالج الأمراض المشار إليها عدا المستلزمات الخاصة بعلاج فيروس »سي« معرباً عن سعادته بالعالم المصري الذي اخترع دواء لعلاج فيروس »سي« دون أعراض جانبية.. والعلاج ينتظر الحصول علي FDA مشترطاً أن تكون مصر هي الدولة الأولي التي يصدر فيها الدواء.
 
وفي خطوة إيجابية من وزارة التضامن الاجتماعي أعربت عائشة عبدالرحمن، نائب وزير التضامن الاجتماعي عن سعادتها بالمعرض، مؤكدة ضرورة تكاتف وزارات الصحة والتعليم والصناعة والمالية والتضامن من أجل علاج المرضي والمعاقين، مشيرة إلي الدور المهم الذي تقوم به الوزارة لخدمة المعاقين والذي تتوقع زيادته بعد موافقة مجلس الشعب علي تعديل قانون رقم 37 لسنة 1975 بشأن ذوي الاحتياجات الخاصة.. وبموجب التعديل سيكون للمعاقين معاش مساو من نصيب دخل الأسرة.
 
وشارك في المؤتمر نخبة من كبار المختصين بالمستلزمات الطبية أبرزهم عميد كلية العلاج الطبيعي بجامعة القاهرة، وعادل فهمي العضو المنتدب لشركة »جرين لاين«، وزينب السرسي رئيس الشركة القابضة للقاح، وحاتم عبدالرحمن مدير عام المعهد الحركي والعصبي وأحمد حسن نقيب العلاج الطبيعي في مصر.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة