أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

استقرار‮ »‬النمو‮« ‬و»التضخم‮« ‬دعم الإبقاء علي أسعار‮ »‬الفائدة‮«‬


محمد كمال الدين

قاد استقرار المؤشرات الاقتصادية، الخاصة بمعدلات التضخم والنمو لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي لاتخاذ قرار تثبيت أسعار الفائدة الرئيسية بالسوق »الكوريدور« عند مستوي %8.25 علي الإيداع و%9.75 علي الإقراض في اجتماع اللجنة يوم الخميس الماضي.


واعتبر »المركزي« في بيان أن المعدلات الحالية لمستويات التضخم مازالت عند الحدود المقبولة لديه في الأجل المتوسط، وكان معدل التضخم السنوي وفقا للرقم القياسي العام لأسعار المستهلكين قد انخفض في مارس الماضي إلي %12.20 مقارنة بـ%12.78 في فبراير السابق له، إلا أن »المركزي« قال في بيان إن ذلك المعدل يبقي مرتفعا وعاكسا لأثر الصدمات غير المواتية التي طرأت علي أسعار الفاكهة والخضروات في العام الماضي.

وارتفع المعدل السنوي للتضخم الأساسي الذي يقيسه البنك المركزي إلي %7.04 في مارس مقارنة بـ%6.90 في فبراير، وقال الدكتور كمال سرور، الخبير المصرفي، إنه لا مكال الآن لرفع أسعار الفائدة في الدولة، وفق تعبيره، مضيفاً أن رؤية التضخم لم تضح بعد خاصة في ظل عدم وجود زيادات مماثلة لموارد الإنتاج، وهو الأمر الذي رأي من خلاله »المركزي« ضرورة الإبقاء علي المستويات الحالية لأسعار الفائدة داخل السوق.

وأضاف »سرور« أن عبء خدمة الدين المحلي مازال يشغل الحكومة في ظل اتجاهها لمزيد من الاقتراض، وهو ما يعني أن أي زيادات إضافية في معدلات الفائدة قد تلحق الضرر بخطط الحكومة لتمويل عجز الموازنة، علي الرغم من ذلك لم يستبعد »سرور« تعديل أسعار الفائدة في الأجل المتوسط وفق أي متغيرات طارئة في معدلات التضخم.

وتلك هي المرة الخامسة علي التوالي التي يبقي فيها »المركزي« علي أسعار الفائدة الرئيسية دون تغيير منذ آخر تعديل للأسعار في سبتمبر 2009.

ولفت »سرور« إلي أن استقرار معظم المؤشرات الاقتصادية في الدولة، خاصة تلك المتعلقة بمعدلات التضخم والنمو العام اقتضت استمرار الاستقرار الحالي في أسعار الفائدة لتكون داعمة لهذا الاستقرار، مشيراً إلي عدم وجود متغيرات ملحوظة في تلك المؤشرات تقتضي إحداث تغيير مماثل في أسعار الفائدة.

وسجل معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي %5 في الربع الثاني من العام المالي 2010/2009 مقارنة بـ%4.1 خلال نفس الفترة من العام المالي السابق له.

وقال بيان لجنة السياسة النقدية عقب اجتماعها ليلة الخميس، إنه مع تراجع الضغوط التضخمية فإن اللجنة تري أن المستوي الحالي لأسعار العائد للبنك المركزي مناسب وداعم لتحسن الاقتصاد المحلي ويؤدي في ذلك الوقت إلي الحفاظ علي معدل التضخم الأساسي في الحدود المقبولة لدي »المركزي« في الأجل المتوسط.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة