أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

3‮ ‬عناصر تضمن نجاح صناديق الاستثمار المباشر الإسلامية في السوق المحلية


المال - خاص
 
تم الاعلان مؤخرا عن اعتزام مجموعة من الكوادر النشطة في مجال الاستثمارات المالية، وتأسيس بنك استثمار »الكيمي« المتخصص في نشاطي الاستشارات المالية والاستثمار المباشر بصيغ اسلامية في منتجات متنوعة، يستهدف اطلاقها في مصر والمنطقة العربية.

 
 
 هشام عبدالفتاح 
ويدرس بنك الاستثمار المزمع تأسيسه دراسة انشاء صندوق استثمار مباشر يعمل وفقا للضوابط الاسلامية ويستهدف اقتناص الفرص الجاذبة بمصر ودول المنطقة العربية، مما ساهم في طرح عدة تساؤلات مهمة حول فرص نجاح صناديق الاستثمار المباشر الاسلامية في مصر خاصة انها تعتبر اداة استثمارية جديدة علي السوق، فضلا عن الشكل الاستثماري الامثل لهذا النوع من الصناديق، علاوة علي درجة مساهمة الصيغة الاسلامية في رفع درجة جاذبية الصندوق للمستثمرين.
 
أكد عدد من خبراء الاستثمار المباشر ارتفاع فرص نجاح الصناديق الاسلامية في السوقين المصرية والعربية، في ظل التزايد المستمر في معدلات الاقبال علي الادوات المصرفية الاسلامية، فضلا عن توافر وسائل تمويلية متوافقة مع الشريعة بما من شأنه تلافي وجود اي عوائق امام توفير التمويل اللازم للشركات المستثمر بها من الصناديق الاسلامية.
 
كما لفت الخبراء الي اقتراب تفعيل الصكوك في السوق المصرية لتصبح أداة مالية جديدة من شانها تعزيز فرص نجاح صناديق الاستثمار المباشر الاسلامية نظرا لانها بديل جيد لوسائل التمويل طويلة الاجل الاخري.
 
واكدوا ان الصيغة الاسلامية لصناديق الاستثمار المباشر من شأنها ان تلعب دورا مهما في رفع جاذبيتها لشريحة معينة من المستثمرين الذين يفضلون الاوعية الاستثمارية المتوافقة مع الشريعة الاسلامية.
 
من جهته اكد هشام عبد الفتاح مدير استثمار بشركة هيكلة للاستثمار المباشر ارتفاع فرص نجاح صناديق الاستثمار المباشر الاسلامية في مصر، خاصة في ظل ارتفاع درجة الاقبال علي الادوات المصرفية الاسلامية خلال السنوات الخمس الاخيرة بما من شانه تعزيز الفرص التسويقية لصناديق الاستثمار المباشر الاسلامية بين المستثمرين بالسوق المحلية.
 
ورأي »عبدالفتاح« ان السياسة الاستثمارية المثلي لصناديق الاستثمار المباشر الاسلامية تتمثل في الاستثمار بعدد كبير من الشركات من خلال امتلاك حصص اقلية، نظرا لعاملين الاول ان التنويع بين عدد كبير من الشركات يقلل من معدل مخاطرة الاستثمار، اما العامل الثاني فيكمن في ان صناديق الاستثمار المباشر تقوم بالاستثمار في الشركات من خلال اسلوبين الاول توفير التمويل النقدي اللازم للشركات دون التدخل في الادارة بشكل كبير، اما الثاني فيتمثل في توفير التمويل للشركات مع التدخل في الادارة وعمليات التشغيل بحيث يكون الصندوق بمثابة مستثمر استراتيجي لديه كل الصلاحيات.
 
واكد ان الطريقة الاولي هي المثلي لصناديق الاستثمار المباشر الاسلامية، لان الامر الارجح هو ان يتخذ الصندوق الاسلامي الشكل التمويلي المساند للجوانب المالية فقط، لان صندوق الاستثمار الاسلامي يعتبر اداة تمويلية ليست متخصصة في الصناعات ومن ثم فان الاستثمار في عدد كبير من الشركات من خلال حصص اقلية يعتبر الشكل الاستثماري الافضل بالنسبة لصناديق الاستثمار المباشر الاسلامية.
 
كما اكد »عبدالفتاح« انه لا يوجد اي سبب من شأنه زيادة القيود او العوائق لصناديق الاستثمار المباشر الاسلامية بالمقارنة بالعادية حيث ان سبل الاستثمار في النوعين واحدة تقريبا، كما ان الصندوق الاسلامي يمكنه ان يلجأ للبنوك لتوفير التمويل للشركات التي يستثمر بها ولكن مع اختلاف المسمي او الصيغة التي يتم توفير التمويل بها، حيث ان الصناديق العادية تلجأ للقروض في حين ان الاسلامية ستتمكن من توفير التمويل اللازم عن طريق سبل المرابحة والمتاجرة.
 
وذكر »عبدالفتاح« ان صناديق الاستثمار المباشر تختلف عن الصناديق العادية من حيث معايير اختيار الشركات التي تقوم بالاستثمار بها، حيث يجب ان تقوم باختيار الشركات التي تنتمي لقطاعات متوافقة مع الشريعة الاسلامية، وفي الوقت نفسه استبعد ان تشكل درجة اعتماد الشركات علي القروض معيارا مختلفا بالنسبة لصناديق الاستثمار المباشر الاسلامية، حيث انه حتي ولو كانت الشركات تعتمد علي القروض بدرجة كبيرة فلا يوجد ما يمنع قيام الصندوق الاسلامي بسداد تلك القروض عنها كوسيلة لتوفير التمويل اللازم للشركات.
 
كما استبعد مدير الاستثمار بشركة »هيكلة« ان تمثل الصيغة الاسلامية لصناديق الاستثمار المباشر ميزة تنافسية في جذب الشركات الصغيرة والمتوسطة التي يسيطر عليها الفكر العائلي، مؤكدا ان الشركات الصغيرة والمتوسطة قد تفضل الاستعانة بصناديق استثمار مباشر لديها خبرة في الصناعات التي تعمل بها الشركات في حين ان الصناديق الاسلامية غالبا ما سيكون تركيزها علي توفير الجوانب المالية للشركات فقط.
 
من جهته اوضح شريف سامي، خبير استثمار واسواق مال، انه لا يوجد فارق جوهري بين صناديق الاستثمار المباشر العادية او التي تتخذ الصيغة الاسلامية، مؤكدا ان احتمالات المخاطرة والعوائق واحدة لكلا النوعين، واوضح ان الفرق بينها يكمن فقط في معايير اختيار الصندوق الاسلامي للشركات التي يتم الاستثمار بها ولطرق توفير التمويل اللازم لها.
 
ولفت سامي الي اقتراب تفعيل الصكوك لكي تمثل اداة مالية جديدة علي السوق المصرية، مما سيعزز من فرص نجاح صناديق الاستثمار المباشر الاسلامية، لانها ستوفر اداة تمويلية طويلة الاجل للشركات التي يكون الاستثمار بها متلائما مع الشريعة، لتصبح بديلا عن السندات مثل التي تلجأ اليها صناديق الاستثمار المباشر العادية كوسيلة تمويل طويلة الاجل.
 
واكد »سامي« ان الصيغة الاسلامية لصناديق الاستثمار المباشر ستعمل علي رفع جاذبيتها لشريحة معينة من المستثمرين الذين يفضلون الاستثمار في الاوعية الاستثمارية الشرعية سواء من المصريين او العرب في ظل ارتفاع الاقبال علي هذا النوع من الاستثمار خلال الفترة الاخيرة.
 
كما اكد خبير الاستثمار واسواق المال ان صناديق الاستثمار المباشر الاسلامية لن تواجه اي مشكلة في تمويل الشركات المستثمر بها، نظرا لوجود صيغ متنوعة من وسائل التمويل الاسلامية والتي ارتفع الاقبال عليها مستقبلا.
 
من جهته، رأي محمد ماهر، نائب رئيس شركة برايم للاستثمارات المالية، ان صناديق الاستثمار المباشر الاسلامية ستلقي اقبالا جيدا في السوق المصرية خاصة في ظل ارتفاع درجة اقبال شريحة عريضة من المستثمرين علي الاوعية الاسلامية المتوافقة مع الشريعة الاسلامية.
 
ورأي ماهر ان فرص نجاح صناديق الاستثمار المباشر واحدة سواء للصناديق العادية او الاسلامية.
 
وحول مساهمة الصيغة الاسلامية في التسويق لصناديق الاستثمار المباشر، اكد »ماهر« ان هذا النوع من الاستثمار لا يختلف عن اي اداة اخري من حيث تواجد شريحة معينة من العملاء المفضلين له، مؤكدا ان الصيغة الاسلامية من شأنها المساهمة في جذب المستثمرين الحريصين علي تجنب الادوات الاستثمارية غير المتوافقة مع الشريعة الاسلامية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة