أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

شرگات التگنولوجيا الأمريگية تتخلص من‮ ‬245‮ ‬ألف وظيفة


إعداد ــ نهال صلاح
 
اقدمت صناعة التكنولوجيا الامريكية للمرة الاولي منذ خمس سنوات علي تسريح عدد كبير من العمال المهرة خلال العام الماضي. ومن شأن هذه النتائج التي تم الكشف عنها في التقرير السنوي للعمالة واتجاهات الاجور في الصناعة الذي اصدرته احدي مجموعة تجارة التكنولوجيا »تيك اميركا« ان تبطئ من التحسن الكلي في الاقتصاد الامريكي.

 
ووفقا للتقرير الاخير المعروف باسم »سايبر ستاتي« حول صناعة التكنولوجيا في الولايات المتحدة الصادر في 28 من ابريل الماضي، فقد قامت شركات التكنولوجيا بإلغاء 245.600 وظيفة في العام الماضي أو %4 من اعداد العاملين في الصناعة التي يبلغ عدد العاملين بها 5.9 مليون امريكي، يذكر ان تقرير »سايبر ستاتس« تصدره مجموعة »تيك اميركا« الصناعية التي تمثل 1500 شركة في مجال الالكترونيات والبرمجيات والاتصالات.
 
وتعد هذه هي المرة الاولي التي تقوم فيها صناعة التكنولوجيا بإلغاء وظائف منذ عام 2004.
 
وقد تخلصت شركات صناعة السلع التكنولوجية من معظم الوظائف التي قام قطاع التكنولوجيا بإلغائها حيث تخلصت من 112.600 وظيفة في العام الماضي.
 
كما بلغ عدد الوظائف التي تخلصت منها خدمات الهندسة والتكنولوجيا وحقل الاتصالات كل علي حدة نحو 59 الف وظيفة، بينما ألغت شركات خدمات البرمجة 20.700 وظيفة.
 
ورغم ان الانكماش في حجم العمالة كان أخف من الخسائر الكلية للوظائف في القطاع الخاص، فإن عدد العمال المسرحين كان بارزا لأن صناعة التكنولوجيا تمكنت من النجاة من الازمة الاقتصادية العالمية افضل من غيرها من الصناعات.
 
واشارت مجموعة »تيك اميركا« الصناعية الي ان شركات التكنولوجيا اضافت في عام 2008 صافي وظائف بمقدار 99.700 وظيفة.
 
وكان معدل البطالة الامريكية قد تخطي %10 في العام الماضي مع تخلص القطاع الخاص بأكمله من اكثر من 800 الف وظيفة.
 
وذكر جوش جميس كبير الباحثين لدي مجموعة »تيك اميركا« ان صناعة التكنولوجيا بأكملها كانت اخر من يقوم بتخفيضات في العمالة. كما ان هناك مؤشرات علي انها قد تكون اولي الصناعات التي تخرج من الركود.
 
وذكرت جريدة »بيزنس وديك« ان حوالي 3 من كل 5 مدراء تنفيذيين في وادي السليكون اعلنوا عن خططهم لاجراء عمليات توظيف خلال العام الحالي مقارنة بـ1 من كل 5 مدراء خلال العام الماضي، وذلك وفقا لاستطلاع اخير للرأي اجري علي 153 مديرا تنفيذيا من جانب مجموعة القيادة في وادي السليكون.
 
ورغم ذلك فقد وجد التقرير ان تسريح العديد من العاملين بأجر مرتفع في صناعة التكنولوجيا خلال عام 2009 يمكن ان يؤدي الي الاضرار بالمجتمعات في انحاء البلاد.
 
ووفقا لمجموعة »تيك اميركا« فإن صناعة التكنولوجيا تدفع رواتب اكثر ارتفاعا من متوسط اجر القطاع الخاص الذي يبلغ 45.400 دولار بنسبة %86.
 
وقد هبط متوسط الاجور في قطاع التكنولوجيا في عام 2008 بنسبة %2 الي 84.400 دولار من 86 الف دولار في عام 2007 وذلك وفقا لآخر بيانات متوفرة.
 
وقال فيليب جي بوند، رئيس مجموعة »تيك اميركا« إن تحليل »سايبر ستاتس« السنوي الثالث عشر الصادر من مكتب احصاءات العمل ينبغي ان يعتبر بمثابة دعوة لاتخاذ اجراءات لضمان المزيد من التأكيدات الحكومية علي منع اصحاب الوظائف المرتفعة الاجور من الهجرة خارج البلاد.
 
وذكرت المجموعة ان التوظيف في صناعة التكنولوجيا قد وصل الي ذروته في عام 2000 عندما عمل 6.6 مليون شخص لدي عمالقة شركات التكنولوجيا ومن بينها شركة »انتل« و»مايكرو سوفت« و»ديل« و»هيوليت ـ باكارد« بالاضافة الي آلاف الشركات المبتدئة.
 
وفي العام الماضي توقعت مجموعة »تيك اميركا« ان ما مقداره 100 مليار دولار امريكي في صورة تمويل تحفيزي فيدرالي، يمكن ان يتدفق الي شركات التكنولوجيا من اجل تنفيذ مشروعات تتضمن كفاءة استخدام الطاقة وخدمات الانترنت السريع والتقارير الالكترونية لقطاع الصحة العامة وتكنولوجيا التعليم.
 
ولكن المجموعة أضافت أن معظم هذه الأموال قد تعرقل وصولها نتيجة الروتين الحكومي.
 
وبالنسبة لاتجاهات الولايات الامريكية فيما يتعلق بالتوظيف في قطاع التكنولوجيا فقد اعتمد تحليل مجموعة »تيك اميركا« علي البيانات الصادرة عام 2008 وهو احدث عام تتوافر فيه هذه البيانات المحددة.
 
وكانت ولاية كاليفورنيا موطن شركات »انتل« و»ابل« و»اتش بي« و»اوراكل« قد تقدمت الولايات الاخري في عملية خلق الوظائف باضافة صافي 15.800 وظيفة جديدة في عام 2008.
 
وكانت الولاية الثانية هي تكساس موطن شركة »ديل« و»تكساس انترمنتس« حيث اضافت 14.600 وظيفة.
 
لكن مجموعة »تيك اميركا« لم تراجع بيانات الولايات الامريكية لعام 2009 عندما بدأت شركات تكنولوجية اكبر حجما بإلغاء وظائف وتجميد اجور.
 
وقد وصل معدل البطالة في ولاية كاليفورنيا في ابريل من عام 2009 الي مستوي قياسي مرتفع نسبته %12.6 وكان معدل البطالة في ولاية تكساس %8.2.
 
وفي مذكرة مصاحبة للتقرير قال بوند رئيس مجموعة »تيك اميركا« إن صناعة التكنولوجيا يمكن ان تستفيد من وضع خطة شاملة تشجع من السياسة الضريبية التنافسية والانتشار واسع النطاق وخلق وظائف ذات اجر جيد في قطاع التكنولوجيا بانحاء البلاد للمساعدة علي تشغيل ألمع عقول الولايات المتحدة الامريكية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة