أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الحكومة اليابانية تشجع صادرات البنية التحتية


إعداد ــ أماني عطية
 
تسعي الحكومة اليابانية إلي بذل المزيد من الجهود لمساعدة الشركات اليابانية في الفوز بعقود مشروعات البنية التحتية في الخارج، في ظل استمرار تباطؤ النمو الاقتصادي في البلاد بما يهدد بمزيد من التراجع في الطلب المحلي. ومع تمتع اليابانيين باجازات »الاسبوع الذهبي« السنوية التي بدأت منذ الخميس الماضي، فان عدداً من الوزراء اليابانيين يسافرون الي الولايات المتحدة والدول الاسيوية من اجل تدعيم »صادرات البنية التحتية«، الأمر الذي يأملون ان يكون بمثابة محرك جديد للنمو الاقتصادي. أمضي »سيجي مايهارا«،


وزير النقل الياباني يومي الخميس والجمعة الماضيين في واشنطن من اجل اقتناص فرصة لدخول الشركات اليابانية مجال السكك الحديدية للمساهمة في مشروع »القطارات فائقة السرعة«، الذي تعتزم ادارة الرئيس الامريكي اقامته. وقد تكون شركة »جابان ريلواي كو« ضمن المستفيدين من هذا المشروع. وحاول »يوشيتو سينجوكو« وزير الاستراتيجية الاقتصادية، جذب اهتمام المسئولين في فيتنام لاختيار »كونسورتيوم« من شركات الطاقة النووية اليابانية بدلا من نظرائها من الشركات الفرنسية والكورية المنافسين لهم. كانت فيتنام قد وافقت في الاسبوع السابق علي مشروع قانون لبناء اول مصنعين للطاقة النووية بتكلفة تقدر قيمتها بنحو 10.5 مليار دولار. وقال »مايهارا«، وزير النقل،

إنه في الماضي كان الوزراء اليابانيون فخورين للغاية للذهاب الي الخارج والهتاف للشركات اليابانية، لافتا الي اعتزامه لعب دور »اكبر موظف للمبيعات« للشركات اليابانية، حيث ان نجاحها يساوي النمو الاقتصادي لبلاده. وفي الوقت الذي تحاول فيه الحكومة مساعدة الشركات اليابانية للدخول في مشروعات البنية التحتية في الخارج، فان ارتفاع الوعي البيئي في الدول المتقدمة والنمو السريع للاسواق الناشئة يدفع الي الاتجاه نحو اقامة المزيد من المشروعات في مجالات مثل السكك الحديدية والطاقة النووية والطاقة النظيفة. ومن ناحيته اوضح »هيروكي ميتسوماتا«، مدير سياسة الطاقة النووية بوزارة الاقتصاد اليابانية، أن اليابان لن تحقق نمواً اقتصادياً إلا إذا تم تحسين وزيادة الصادرات. وهذه الخطوات من جانب اليابان يبدو أنها تماثل ما حدث في الفترة من ستينيات القرن الماضي وحتي الثمانينيات عندما كان لطوكيو دور مشجع لصادرات الشركات. وقد حققت اليابان في هذه الفترة نموا اقتصاديا سريعا.

وتواجه الشركات اليابانية في الوقت الراهن منافسة من جانب الشركات الصينية وشركات كوريا الجنوبية الي جانب نظرائها التقليديين من الولايات المتحدة واوروبا. وتعهد »يوكيو هاتوياما« رئيس الوزراء الياباني، عندما تولي منصبه في شهر سبتمبر الماضي بالتركيز علي دفع الطلب المحلي وتطوير سياسات تشجيع الشركات الحكومية في الدخول للمساهمة في العديد من المشروعات. وقال المحللون إن إيجاد نظام دعم صادرات البنية التحتية سيكون الجزء الاكثر اهمية في استراتيجية الحكومة اليابانية طويلة الاجل للنمو.

وتستعد بعض الشركات اليابانية للمشاركة في التقدم لمناقصات مشروعات السكك الحديدية الأمريكية، التي تعتبر جزءا من مبادرة إدارة الرئيس الأمريكي »باراك اوباما« لتأسيس 10 سكك حديدية »قطارات فائقة السرعة« بين المدن الامريكية وهذه المشروعات سيتم تمويلها من اموال المحفزات الاقتصادية.

ومن المتوقع أن تدخل في المنافسة علي تلك المشروعات الي جانب الشركات الامريكية شركات من فرنسا واسبانيا والصين. وذكرت صحيفة وول ستريت الأمريكية ان القطارات فائقة السرعة اليابانية سريعة وموفرة في استهلاك الطاقة مع وجود معايير قوية للسلامة، ولكن تم تطويرها بشكل يناسب المسارات والطرق في اليابان.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة