جريدة المال - الرئيس يغيب عن الحوار المجتمعى
أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.60 17.70 بنك مصر
17.60 17.70 البنك الأهلي المصري
17.60 17.70 بنك القاهرة
17.60 17.70 بنك الإسكندرية
17.60 17.70 البنك التجاري الدولي CIB
17.60 17.70 البنك العربي الأفريقي
17.59 17.73 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
649.00 عيار 21
556.00 عيار 18
742.00 عيار 24
5192.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
14.00 الزيت
9.00 السكر
10.00 المكرونة
8.00 الدقيق
3.75 الشاي 40 جم
105.00 المسلى الطبيعي
38.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الرئيس يغيب عن الحوار المجتمعى

الرئيس عبد الفتاح السيسي
الرئيس عبد الفتاح السيسي
الرئيس عبد الفتاح السيسي

أجراه مع الحضور «اسماعيل» ووزيرى الدفاع والخارجية و«شهاب»

■ الخولى: حصلنا على إجابات شافية والكرة فى ملعب البرلمان

كتبت إيمان عوف وياسمين فواز:

غاب الرئيس عبد الفتاح السيسي، أمس الأربعاء، عن حضور الحوار المجتمعى مع عدد من ممثلى النقابات المهنية والعمالية ورؤساء الكتل البرلمانية للأحزاب، وعدد من الكُتَّاب ورؤساء تحرير الصحف، واكتفى فقط بإلقاء كلمته أمامهم، والتى أذاعها التليفزيون على الهواء، وانصرف بعدها.

وعن كواليس ما قبل إذاعة الكلمة، يقول النائب طارق الخولى، عضو ائتلاف دعم مصر، إن الاجتماع الرئيسى كان المهندس شريف إسماعيل رئيس الحكومة وعدد من الوزراء من بينهم وزير الدفاع صدقى صبحى، ووزير الخارجية سامح شكرى، وتطرق الحوار إلى العديد من القضايا المهمة، ومن بينها قضية جزيرتى تيران وصنافير، ولفت الخولى إلى أن اللقاء مع الحكومة استغرق أكثر من ساعتين من التاسعة صباحًا وحتى حضور الرئيس حوالى الحادية عشر.

وأضاف الخولى أنهم تلقوا إجابات شافية على كل التساؤلات التى ذهبوا بها للحوار المجتمعى مثل توقيت إعلان اتفاقية ترسيم الحدود، وغيرها من الأسئلة، وأكد أن إعلان الرئيس عن تفويض الأمر للبرلمان هو أمر ديمقراطى للغاية، لا سيما أن البرلمان وفقًا للدستور له سلطة اتخاذ القرار فى شأن تغيير الاتفاقيات الدولية، ويتبقى أن يتم إطلاع البرلمان على الخرائط والوثائق ثم يقرر ما إذا كان الأمر بالنسبة لمسألة جزيرتى تيران وصنافير يتعلق بالسيادة المصرية أم مجرد إدارة مصرية، وفى حال ما إذا كان الأمر يتعلق بالسيادة المصرية وقتها سنطرح إجراء استفتاء شعبى.

أما النائب محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، فقد انتقد تهرب كل من مفيد شهاب وشريف إسماعيل من الإجابة عن بعض تساؤلات النواب حول حقيقة تبعية الجزيرتين، ومدى صحة فيديو الرئيس الراحل عبدالناصر الذى قال فيه أن «تيران» مصرية، مؤكدا أنه وجَّه سؤالا إلى الدكتور مفيد شهاب حول وضع الاتفاقية حال رفض البرلمان لها، لكنه لم يتلق منه إجابة.

وأكد السادات أن البرلمان بصدد تشكيل لجنة لدراسة الاتفاقية، وكل الوثائق التاريخية الخاصة بها بمجرد عرضها على البرلمان، منوها إلى أن الاتفاقية ستأتى المجلس عقب التصويت على بيان الحكومة.

ومن جانبه، أعلن الكاتب الصحفى ضياء رشوان نقيب الصحفيين السابق، أن هناك أكثر من 160 وثيقة سيتم نشرها خلال الأيام المقبلة، من شأنها توضيح الموقف للرأى العام، وتؤكد الوثائق أن جزيرتى تيران وصنافير تابعتان للسعودية.

وكان الرئيس عبدالفتاح السيسى قد وجه دعوة لما يقرب من 116 من ممثلى النقابات المهنية والعمالية، وعدد من الشباب لإجراء حوار مجتمعى حول العديد من القضايا الراهنة، من بينها جزيرتا تيران وصنافير، ومقتل الباحث الإيطالى جوليو ريجينى.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة