أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

الخبراء‮: ‬رفع الدعم عن البنزين يؤثر علي سوق السيارات


أسامة حمادة
 
أكد عدد من الخبراء ان عدة جوانب تتحكم في تخفيض دعم البنزين، ولابد من أخذها في الاعتبار عند اتخاذ أي قرار في هذا الاتجاه منها المستوي الاجتماعي لأصحاب السيارات حيث يستهلك معظمهم »بنزين 80 و90«، وهي الخاصة بالسيارات القديمة والسيارات منخفضة ومتوسطة السعر، وهناك الفئات الأعلي والخاصة بالسيارات الفارهة.


 
وطالب الخبراء بدراسة جميع الجوانب للقرارات المتعلقة بالطاقة لكي تؤدي إلي الصالح العام دون المساس بمصالح الطبقة المتوسطة والطبقة الدنيا من الشعب.

 
وفي ميزانية العام الحالي استحوذ البنزين علي 5.7 مليار جنيه، بما يمثل %17 من إجمالي الدعم المقدم للطاقة سبقه كل من السولار بقيمة 17.5 مليار جنيه، بما يمثل %52 يليه البوتاجاز بنحو 7.7 مليار، بنسبة %23 وبلغت نسبة الدعم المقدم للطاقة بشكل عام أكثر من %70 من إجمالي الدعم المقرر في الميزانية.

 
أشار علاء السبع، رئيس مجلس إدارة السبع أوتوموتيف، إلي ان تأثير خفض الدعم الذي تستهدفه الدولة علي البنزين يختلف باختلاف الشريحة التي قد يطبق عليها أي قرار من هذا النوع فإذا كان خفض الدعم يستهدف الشريحة التي تستخدم البنزين 95 لن يؤثر القرار عليها حيث ان الشريحة التي تستخدم هذا النوع من البنزين لديها القدرة علي دفع فارق الدعم بين السعرين قبل وبعد تخفيض الدعم. أما إذا كان تخفيض الدعم علي فئات البنزين أقل من بنزين 95 سيكون التأثير أكبر حيث ان الشرائح التي تستخدم فئات البنزين الأقل معظمها ينتمي إلي الطبقة المتوسطة وهي طبقة عريضة تؤثر بشكل كبير في اتجاهات الدولة وقراراتها. وقال »السبع« ان عملية خفض الدعم لها سلبيات وايجابيات، فالجانب السلبي يتمثل في ارتفاع أسعار البنزين وزيادة أجرة النقل سواء للمواطنين أو المواد والمنتجات مما يؤدي إلي زيادة التكاليف ولكن هناك أيضاً جانباً ايجابياً يتمثل في إعادة توزيع الدعم ليخدم الفئة  الدنيا من الشعب بشكل أفضل مثل زيادة فاعلية قطاعات قد تؤدي في المستقبل إلي نمو ورقي الدولة مثل قطاعي التعليم والصحة.

 
من جانبه أوضح حسن سليمان، رئيس مجلس إدارة شركة الأمل لصناعة السيارات، ان أي تخفيض في الدعم المقدم للبنزين لن يؤثر فقط علي قطاع السيارات ولكن سيؤثر علي معظم السلع الموجودة في الدولة حيث ان هناك ترابطاً شديداً بين مكونات الاقتصاد المصري خاصة في حالة التغيرات السلبية بمعني أنه إذا حدث انكسار في أحد جوانب الاقتصاد سيتأثر الاقتصاد أجمع.

 
وأضاف »سليمان« ان تأثير خفض دعم البنزين سيكون بنسبة كبيرة علي قطاع السيارات لأنه أكثر القطاعات استخداماً للبنزين ولكن لابد من الأخذ في الاعتبار نسبة التخفيض إذا كانت النسبة أقل من %5 فإن تأثيرها سيكون منخفضاً. أما إذا زادت علي هذا المقدار فإن تأثيرها السلبي علي القطاع سيكون واضحاً ومنه إلي الصناعة بشكل عام حيث ان هذا سيؤدي إلي انخفاض القيمة المضافة للصناعة والاقتصاد بشكل عام. من جانب آخر قال نور درويش، رئيس مجلس إدارة شركة جولدن، ان تخفيض الدعم علي البنزين لن يؤثر علي السيارات من حيث حركة المبيعات رغم انه يؤدي إلي ارتفاع أسعار السيارات وهذا ما حدث خلال عامي 2007 و2008 حينما ارتفعت أسعار البنزين إلي الضعف ولم تتأثر مبيعات السيارات ولكن الأمر يختلف بعض الشيء في هذه المرة حيث ان العالم يخرج من أزمة هزت الاقتصاد العالمي مما يجعل هناك تأثراً ولكن بدرجة قليلة.

 
وأضاف ان أي ارتفاع في أسعار البنزين سيؤثر بالسلب علي المستهلك في الدرجة الأولي حيث ان أي زيادة في أسعار السلع الوسيطة أو تكاليف السلع النهائية يعود بالسلب علي المستهلك.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة