أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬طيران الخليج‮« ‬يتوسع شرقًا إلي‮ »‬گابول‮« ‬وجنوبًا إلي‮ »‬نيروبي‮« ‬وشمالاً‮ ‬إلي‮ »‬گوبنهاجن‮«‬





إعداد ـ خالد بدر الدين

تعتزم شركة الطيران الخليجية »جلف اير«، التي تتخذ من البحرين مقراً لها، بدء رحلاتها إلي نيروبي مع بداية الشهر المقبل، وإلي كوبنهاجن يوم 4 يوليو، بعد أن بدأت في منتصف الشهر الحالي أولي رحلاتها إلي كابول، لتكون أول شركة طيران عربية تنقل ركاباً إلي افغانستان.

 
وذكرت صحيفة جلف نيوز، أن جلف اير تبدأ رحلاتها الجوية إلي هذه المدن الثلاث ضمن خطتها التوسعية الجديدة، التي بدأت تنفذها من الآن، لتعويض رحلاتها التي توقفت بسبب التوترات السياسية العنيفة الجارية في العديد من دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا »مينا«.

 
يقول سامر مجالي، الرئيس التنفيذي لـ»جلف إير«، إن البرنامج التوسعي الذي أعلنه في مارس الماضي، يسير تبعاً للمواعيد المحددة فيه إلي مدن معينة، ومنها بيروت، التي توقفت رحلاتها، بسبب الظروف السياسية في السنوات الماضية، ولكن استئناف رحلات »جلف اير« إليها لن يحقق أرباحاً، إلا مع قدوم الشتاء، لأن رحلات الصيف تم الحجز عليها منذ عدة أسابيع، قبل أن تستأنف »جلف اير« رحلاتها إليها هذا الشهر.

 
 وتعتمد استراتيجية »جلف اير« لتحقيق الأرباح واستعادة النشاط، بعد توقف العديد من رحلاتها، بسبب المظاهرات الشعبية التي اجتاحت عدة دول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا منذ بداية هذا العام، علي ربط البحرين بالعديد من مدن العالم التي تشهد ارتفاع النمو في الحركة الجوية، لا سيما منطقة آسيا وأفريقيا مع تزايد رحلات رجال الأعمال بفضل النمو القوي الذي تسجله دول آسيا الناشئة وأفريقيا، التي تحقق معدلات نمو مرتفعة.

 
ويؤكد ماهر المسلم، نائب الرئيس التنفيذي لشركة جلف اير، أن ربط البحرين بكابول، يساعد علي الاستفادة من الفرص التجارية الذهبية في افغانستان المشهورة بالصناعات التقليدية مثل السجاد والمفروشات والمجوهرات، علاوة علي القطاعات الصناعية الأخري، مثل: الإنشاءات والتعدين والنقل والاتصالات.

 
كانت حكومة افغانستان، قد أعلنت مؤخراً عن التزامها بتطوير القطاع الخاص الديناميكي والتعاون مع الشركات العالمية والحكومات الأجنبية، التي تعهدت بتعزيز المشاركة مع شركات افغانستان لانعاش الاقتصاد ودعم نموها.

 
وليست البحرين وحدها التي تبغي التوسع في شبكة خطوطها، فقد وقعت دولة الإمارات العربية المتحدة في منتصف الأسبوع الحالي، اتفاقية أجواء مفتوحة مع حكومة رومانيا، بهدف السماح لشركات طيران الدولتين، بتشغيل أي عدد من الرحلات الجوية مهما كان عدد الركاب أو نوع الطائرات إلي أي مدينة من مدن الإمارات أو رومانيا، وكذلك تشغيل رحلات الشحن الجوي من دون أي قيود بين البلدين.

 
وبرغم الثورات الشعبية التي اجتاحت منطقة »مينا« خلال الشهور الستة الأخيرة، وتراجع رحلات الطيران في معظم دول هذه المنطقة، فإن مطارات دبي أعلنت يوم الثلاثاء الماضي، أن عدد الركاب ارتفع إلي أكثر من 3.97 مليون راكب خلال مايو الماضي، بزيادة قدرها %8.8 علي مايو من العام الماضي.

 
كما أن عدد الركاب منذ بداية هذا العام وحتي منتصف الشهر الحالي، بلغ 20.5 مليون راكب بزيادة قدرها %8.6 علي الفترة نفسها من العام الماضي.

 
وسجلت مطارات دبي أعلي زيادة مئوية في إجمالي عدد الركاب علي مستوي العالم، حيث بلغت أكثر من %28 في مايو، وبعدها الهند بنسبة %8 وغرب أوروبا %3.4 وآسيا الباسيفيك %13.3 وشرق أوروبا %381، وإن كانت هذه النسبة المرتفعة، جاءت بعد انخفاض شديد خلال مايو عام 2010.

 
وبلغ حجم الزيادة في عدد الركاب الذين استخدموا مطارات دبي أكثر من 139 ألفاً و700 راكب، وفي الهند أكثر من 72 ألفاً و390 راكباً، وغرب أوروبا حوالي 24 ألفاً و550 راكباً وآسيا الباسيفيك أكثر من 24 ألفاً و460 راكباً.

 
واستفادت المدن الروسية وغيرها من جمهوريات الاتحاد السوفيتي سابقاً، من التوسع المستمر لشركة طيران فلاي دبي، التي رفعت رحلاتها بحوالي %20.6 إلي موسكو وكييف وغيرهما.

 
وسجلت الحركة الجوية إلي أمريكا الشمالية نمواً قوياً أيضاً، بنسبة %17.7، بفضل مضاعفة شركة طيران الإمارات رحلاتها الجوية إلي هيوستن ولوس إنجلوس من مرة واحدة يومياً إلي مرتين يومياً، بينما تعاني الحركة الجوية في الشرق الأوسط انخفاضاً واضحاً، حيث انكمشت بحوالي %5.6 خلال مايو الماضي، بسبب انعدام الاستقرار السياسي.

 
ويتوقع بول جريفيث، الرئيس التنفيذي لمطارات دبي، ارتفاع عدد الركاب إلي حوالي 51 مليون راكب مع نهاية هذا العام لتصبح ثالث أكثر المطارات ازدحاماً في العالم بعد هونج كونج ولندن، ولكنه يؤكد أن مطارات دبي ستقفز إلي المركز الأول بحلول عام 2015، وتحل محل لندن في عدد ركاب الرحلات الجوية عندما يصل إلي 75 مليون راكب بعد 4 سنوات.

 

 
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة