أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

البنوك تواجه القرصنة المصرفية بحلول‮ »‬I Report‮«‬


المال - خاص
 
شرع عدد من البنوك المصرية وبعض مؤسسات الدفع للتعاقد مع شركات أمن المعلومات العالمية، لتحديث واجهة مواقعها للتغلب علي زيادة حالات القرصنة علي حسابات العملاء عبر حلول وتطبيقات الـ I Report التي تعمل علي »فلترة« الصفحة الرئيسية للبنك وكذلك البريد الالكتروني من الرسائل الطفيلية وهجمات القراصنة.

 
ويلجأ محترفو القرصنة علي الحسابات البريدية لابتكار أساليب غير معتادة للوصول الي معرفة حسابات الافراد عبر خداع العميل برسائل علي الهاتف المحمول والبريد الالكتروني من موقع يتم تصميمه طبق الأصل من البوابة الرئيسية للبنك دون أن يشعر العميل بحقيقة تعرضه لعملية الخداع.
 
وقد اوضح احمد رشاد، مدير نظم المعلومات في البنك الاهلي المصري، ان البنك تعاقد مع شركة »مكافي« العالمية بعد منافسة مع »سيمانتك« لتوريد حلول الـ I Report التي تعمل علي فلترة صفحة الانترنت الرئيسية والبريد الالكتروني الرسمي للبنك بحيث يصعب معه قيام أي محتال بالقرصنة علي تلك الصفحة وايهام اصحاب الحسابات بالبنك بانها الصفحة السليمة، مشيرا الي أن البدء في استخدام تلك التطبيقات ساهم في القضاء نهائيا علي الاف الرسائل المزيفة التي كانت تصل الي عملاء البنك والتي كانت تشير الي ضرورة قيامهم بارسال بياناتهم لتحديث بعض الانظمة الخاصة بتعاملاتهم البنكية.
 
واوضح رشاد ان الاتجاه العام في الوسط المصرفي المصري هو استخدام التطبيقات التكنولوجية الحديثة في مواجهة القرصنة علي حسابات العملاء من خلال ارسال حسابات مزيفة تأتي من خلال رسالة لموقع مزيف للبنك عليه نفس الشعار، مشيرا الي ان حلول I Report تعمل علي اكتشاف الصفحات البريدية المقلدة وإزالتها من الموقع الرسمي للبنك.
 
من جانبه قال حسن عبدالله، مدير نظم المعلومات في بنك »اتش اس بي سي«، ان مصرفه اتخذ عددا من التدابير والاحتياطيات لمواجهة القرصنة علي البريد والموقع الرسمي للبنك من خلال التعاقد مع عدد من الجدران النارية »Fire Wall « لكشف الرسائل المزيفة في حينها، موضحا أن القراصنة يقومون في الغالب بانشاء صفحات الكترونية مقلدة تماما لواجهات صفحات البنوك الامريكية، وعندما يحاول الضحايا الدخول لموقع البنك للتحويل من حساباتهم يقوم القراصنة بحجب مواقع البنوك وإظهار الصفحة المقلدة امامه، فينخدع الضحايا اصحاب الحسابات ويدخلون ارقام حساباتهم وكلمة المرور السرية، فتقوم الصفحة المقلدة بارسال البيانات الي عناوين الكترونية أنشأها القراصنة.
 
واكد عبدالله ان حملات التوعية يجب ان تحث العملاء علي عدم النظر الي أي رسائل عبر البريد الالكتروني من مصادر مجهولة تستهدف جمع بيانات أو تحويلات نقدية تحت أي ظرف حتي لو كان مصدرها البريد الالكتروني للبنك محل التعامل، مشيرا الي ان القراصنة يتمكنون بابسط الوسائل من تصميم صفحات انترنت شبيهة طبق الاصل بأي بنك.
 
وشدد مدير نظم المعلومات في »إتش إس بي سي« علي ضرورة الحذر في التعامل مع الحسابات الخاصة بالافراد لا سيما المصرفية منها في ظل تعدد الاخطار التي تواجههم، مشيرا الي ان محترفي اعمال القرصنة اصبحوا اكثر براعة في سرقة الارقام السرية للحسابات الخاصة بالعملاء عبر طرق اكثر احترافية، بحيث يصعب معها ادراك قليلي الخبرة من المستخدمين بحقيقة اعمال القرصنة.
 
واشار عبدالله الي ضرورة تشديد اجراءات الرقابة علي حلول الهوية بالحساب البنكي بحيث اذا تمكن القرصان من معرفة بيانات العميل باختراق انظمة الحماية »الفايروول« فإنه سيجد صعوبة في معرفة بيانات الكارت الذكي »التوكن الذي تتواجد عليه بصمة العميل«، والذي يتم استخدامه من جانب البنك علي نطاق واسع للتأكيد علي هوية صاحب الحساب.
 
واوضح مدير نظم المعلومات ان البنوك لابد أن تعتمد تصميم الموقع الرئيسي الخاص بها من الجهات المعتمدة دوليا بعد انتشار ظاهرة تقليد تصميم مواقع البنوك الرئيسية لايهام العملاء بأن البيانات التي يقوم القرصان بارسالها تتم بالطرق الصحيحة، مشيرا الي ضرورة قيام البنوك بعمليات توعية لعملائها توضح لهم عدم الاستجابة الي أي رسائل تصل إليها من البنك الا بعد مراجعتها مع الادارة والتأكد من صحة البيانات من مركز الكول سنتر. وتعتمد عمليات القرصنة في الغالب علي رسالة توضح رغبة ادارة البنك في تحديث بيانات العميل، وبالتالي يقوم القرصان باستخدام تلك البيانات للقرصنة علي الحساب البنكي.
 
واعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي »إف بي آي« في نهاية العام الماضي عن القبض علي عشرات الاشخاص في مصر والولايات المتحدة بتهمة القرصنة الالكترونية لاستهداف المصارف الامريكية.
 
وشدد خبراء أمن المعلومات ومسئولو تكنولوجيا المعلومات بالبنوك المصرية علي ضرورة توخي العملاء الحذر في تعاملاتهم مع أي رسائل تصل الي بريدهم الالكتروني تستهدف تحديث بياناتهم، وذلك بعد ما اظهرت تحقيقات النيابة في قضية القرصنة المتهم فيها 43 شابا مصريا غالبيتهم طلبة جامعات باختراق حسابات أموال بنك أوف أمريكااستخدامهم لتطبيقات اصطياد العملاء في ايهام عملاء البنك بتسليم ارقام حساباتهم.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة