أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

مواقع التجارة الإلكترونية تساهم في تسويق منتجات وخدمات الشركات الصغيرة والمتوسطة


ياسمين سمرة
 
تعد مواقع التجارة الالكترونية بمثابة طوق النجاة للشركات الصغيرة والمتوسطة حيث تتيح لهذه الكيانات فرصة التسويق والترويج لما تقدمه من منتجات وخدمات للجمهور المستهدف دون الحاجة لتحمل أعباء وتكاليف فتح وتأجير محال للبيع بشكل مباشر، وسداد الرسوم الضريبية وفواتير الكهرباء وغيرهما، أو حتي تصميم موقع الكتروني خاص لكل شركة، وتقوم مواقع التجارة الالكترونية بدور الوسيط بين عملائها من الشركات والمؤسسات، وحتي الأفراد الذين يقومون بإنتاج بعض الصناعات اليدوية وبين مستخدمي الانترنت الذين يقومون بالتسوق الالكتروني عبر هذه المواقع وتحصل علي نسبة متفق عليها من مبيعات عملائها مقابل عرض المنتج وتوصيله للعملاء وتحصيل المبالغ المستحقة منهم.

 
ويتوقع عدد من الخبراء نجاح مواقع التجارة الالكترونية في دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة، خاصة مع زيادة أعداد مستخدمي الانترنت، وظهور عدد من الشركات التي لها سابقة أعمال متميزة في مجال التجارة الالكترونية بالسوق المصرية مثل »سوق دوت كوم«.
 
في البداية أكدت المهندسة حنان عبد المجيد مدير شركة  »Link Development « إحدي الشركات التابعة لشركة »لينك دوت نت« أن هناك عدة تحديات تعوق انتشار ثقافة التجارة الالكترونية بين أفراد المجتمع المصري، أهمها انخفاض أعداد مستخدمي الانترنت الذين لديهم بطاقات ائتمانية حتي يتمكنوا من الدفع الالكتروني مقابل الشراء عبر الانترنت، وعدم ثقة الأفراد في عمليات الدفع الالكترونية نظرا لزيادة أعداد ضحايا القرصنة.
 
وأشارت إلي أن الفترة الأخيرة شهدت ظهور عدد من مواقع وبوابات التجارة الالكترونية لتلبية احتياجات السوق المصرية.. كان آخرها موقع »سوق دوت كوم« بجانب »أطلب دوت كوم«، وهناك بعض المواقع المتخصصة في عرض الأجهزة الالكترونية أو أجهزة المحمول أو الكتب، وأكدت أن كل هذه المحاولات ستؤدي إلي تنشيط التجارة الالكترونية في السوق المصرية، وتعزيز ثقة المستخدم في الشراء عبر الانترنت، لافتة إلي أن الموقع الالكتروني لشركة مصر للطيران والذي يتيح عمليات الحجز الالكتروني يعد من اكبر مواقع التجارة الالكترونية .

 
وأضافت أن زيادة أعداد المواقع الخاصة بالتجارة الالكترونية تدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة في ترويج وتسويق ما تقدمه من سلع ومنتجات أو خدمات لمستخدمي الانترنت مقابل نسبة عمولة من قيمة المنتجات التي يتم بيعها، وأكدت أن هذه المواقع قد تجعل أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة والصناعات اليدوية لا يحتاجون لمكان أو محلاً للبيع من خلاله والاكتفاء بالتسويق والبيع من خلال المواقع الالكترونية، وهذا بدوره يخلصهم من أعباء سداد ضرائب المبيعات التي يتحملها من يشتري عبر الانترنت.

 
وألمحت إلي ضرورة منح المستخدمين بعض الضمانات لجذبهم للشراء عبر الانترنت، وتوفير الحماية والتأمين لجميع عمليات الدفع الالكترونية، موضحة أن هناك العديد من مستخدمي الانترنت في مصر يثقون في الشراء عبر المواقع الالكترونية من خارج البلاد أكثر من داخلها، نظرا لقيام المواقع الأجنبية بتوفير الضمانات الكافية للمستخدم، في حين لا يزال الدفع عند التسلم »Cash On Delivery « هي الطريقة التي يدفع بها الغالبية العظمي ممن يتسوقون عبر الانترنت .

 
وفي سياق متصل أكد المهندس أحمد صبري رئيس مجموعة الانترنت والتجارة الالكترونية بغرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات، أن عرض المنتجات والسلع والخدمات للمستهلكين والمستخدمين وتسويقها مباشرة يعد واحدة من أكبر فوائد التجارة الالكترونية التي تعود بالنفع علي الكيانات الصغيرة والمتوسطة بشكل كبير حيث ترفع عن عاتقها أعباء توفير مكان مناسب لبيع هذه المنتجات للجمهور، كما تسهم في خفض الأعباء الضريبية التي يتحملها المستهلك في التجارة الالكترونية.

 
وأكد أن دخول مواقع التسويق الإلكتروني التي تظهر يومياً علي مواقع الشبكات الاجتماعية مثل »فيس بوك« و»تويتر« وغيرهما يعد خطوة جيدة لتنشيط التجارة الالكترونية، وتوقع أن يسهم الشباب والجيل الجديد من مستخدمي الانترنت- الذين يشكلون القاعدة العريضة من مستخدمي الانترنت في مصر - في تحريك وتنشيط مواقع التجارة الالكترونية التي يتوقع لها النجاح مع تنامي أعداد مستخدمي الانترنت الذي أصبح ضرورة من ضروريات الحياة اليومية مثل الكهرباء والمياه.

 
وقد أعلنت شركة »سوق دوت كوم« مؤخرا عن إطلاق موقعها الالكتروني للتسوق عبر الانترنت، بهدف التوسع في نشاط التجارة الالكترونية، خاصة بالنسبة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة التي تستحوذ علي الشريحة الأكبر من استثمارات القطاع الخاص.

 
وأوضح رونالدو مشحور، الرئيس التنفيذي لشركة سوق دوت كوم أن هناك عقبات تعوق النمو الواسع للتجارة الالكترونية إقليميا منها عدم توفر وسائل دفع بديلة لبطاقات الائتمان، مما دفع شركته للبحث عن بدائل للدفع عبر بطاقات مسبقة الدفع (كاش يو Cash U )، لاستخدامها في التسوق عبر الانترنت بأمان دون حاجة لاستخدام بطاقة الائتمان.

 
وأكد عمر السدودي، المدير العام لشركة »سوق دوت كوم«، أن الشركة تستهدف دعم الشركات المتوسطة والصغيرة محليا فيما يتعلق بتسويق منتجاتها دخليا خلال المرحلة الأولي والتصدير خلال المرحلة التالية في إطار خطط التوسع في أعمالها عبر الانترنت من خلال فرصة افتتاح فرع إلكتروني لهم علي بوابتها محلات سوق »souq Stores «، بما يمكنهم من بيع سلعهم وخدماتهم عبر الانترنت دون الحاجة لاستثمارات في تأسيس موقع تجارة إليكتروني خاص بهم.

 
وقال سليم حماد، المدير المالي بشركة »سوق دوت كوم «، إن الشركة تقوم بدور الوسيط بين عملائها من الشركات بجميع أحجامها والأفراد والمسجلين في الموقع الذين يقومون بعمليات التسوق الالكتروني، وأضاف أن الشركة تحصل علي نسبة من مبيعات الشركة والأفراد تقدر بـ %5 إذا كان سعر المنتج أقل من 10 آلاف جنيه، و%2 إذا تجاوز سعر المنتج 10 آلاف جنيه، وتم إعفاء الشركة من سداد ضرائب المبيعات نظراً لكونها مجرد وسيط بين البائع والمشتري، كما أنها لا تسدد ضرائب خاصة بالسمسرة التي تفرض فقط علي العقارات والسيارات التي تقدمها كخدمة مجانية عبر موقعها.

 
ومن جهته أكد المهندس توفيق الرشيدي العضو المنتدب لشركة كيميت، عضو مجلس إدارة الغرفة أن انخفاض أعداد مستخدمي الانترنت الذين يحملون بطاقات ائتمانية يعد العقبة الكبري التي تحول دون انتشار التجارة الالكترونية، علاوة علي عدم الثقة في الشراء والدفع عبر الانترنت من قبل أفراد المجتمع، متوقعا أن تسهم مواقع التجارة الالكترونية مثل »أطلب« و»سوق دوت كوم« في تغيير ثقافة الشراء عبر الانترنت لدي المصريين بشرط أن تقوم بتسويق منتجات تحظي بطلب متزايد من قبل المستخدمين، ومحاولة خفض تكاليف شحن وتوصيل المنتجات . ويعتبر الرشيدي أن كروت الشراء عبر الانترنت تعد واحدة من أفضل وسائل الدفع الالكتروني نظرا لكونها محدودة الرصيد وبالتالي تنخفض معدلات المخاطرة باستخدامها في الدفع الالكتروني مقارنة بالبطاقات الائتمانية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة