أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

عقبات تعوق رواج مبيعات مضادات الفيروسات الإلكترونية


إيمان دراز

تسببت ظاهرة تداول الاقراص المدمجة »المقلدة« في تكبيد شركات البرمجيات العالمية والمحلية خسائر ضخمة، كان من أبرزها المشكلات التي تواجه مايكروسوفت العالمية، وغيرها من الشركات التي تعمل في مجال انتاج البرمجيات. أكد الخبراء أن ثقافة انتشار البرمجيات الأصلية تواجة مشكلات غاية في الصعوبة خاصة في ظل استمرار تواجد البرمجيات المقلدة وبأسعار لا تزيد علي تكلفة نسخ القرص، الأمر الذي يجعل الأمر غير قابل للتفكير في رأي الكثيرين للمقارنة بين المنتج الأصلي والآخر »المضروب«.


 وتعاني شركات مضادات الفيروسات من هذه الظاهرة بشكل كبير في السوق المصرية، الأمر الذي ينعكس علي مدي انتشار هذه البرمجيات سواء علي المواقع الالكترونية او من خلال التداول علي الأقراص المدمجة والفلاشات، ورغم تأكيدات مسئولي هذه الشركات علي أنه قد تمت مراعاة خفض تكلفة شراء النسخ الأصلية بشكل كبير خلال السنوات الماضية، فإن معدل نمو مبيعات هذه النسخ الأصلية لا يتناسب مع نسبة انخفاض مستوي الأسعار.

وقد لجأت الشركات إلي نشر العديد من حملات التوعية إلا أنها لم تحدث حتي الآن التأثير المطلوب لزيادة الاهتمام بحماية المعلومات وتأمينها، الامر الذي يتوقف وحسب عند حدود وعي الأفراد، إلا أنه يمتد لقطاع عريض من الشركات الكبري والتي لا تعي أهمية استخدام مضادات الفيروسات وغيرها من البرامج التي توفر الحماية الكافية لبيانات الشركات ومعلوماتها.

وأكد الخبراء في مجال الكمبيوتر والانترنت أن المنافسة بين برامج مضادات الفيروسات تنحصر محليا في مصر بين كل من »كاسبرسكي« و»بيت ديفندر«، باعتبارهما الأشهر والأقوي في تأمين وحماية الحاسبات، كما أن المنافسة بينهما عالميا لا تزال الأكبر.

قال طارق الكزبري، المدير الإداري لشركة »كاسبرسكي لاب« الشرق الأوسط في هذا الشأن، إنه في عالم الرقميات المعاصر يزداد الإقبال علي حفظ البيانات بالصيغة الرقمية، كما أن التسوق والخدمات البنكية في الانترنت تكتسب شعبية عالية في الشرق الأوسط، أصبحت هذه الخدمات، بالتزامن مع تطورها، تجتذب هجمات البرامج الضارة وتتسبب في تزايد عدد التهديدات كل يوم.

وأضاف الكزبري أن شركة »كاسبرسكي لاب« أطلقت مؤخرا برنامج  Kaspersky PURE والذي يعتبر حلا متكاملا صمم خصيصا لحماية الحاسبات الفردية أو التي تعمل ضمن شبكة ربط مع مجموعة أخري من الأجهزة، ويجمع Kaspersky PURE بين الحماية الكاملة من جميع أنواع التهديدات الالكترونية والميزات المتقدمة بما فيها الرقابة الأبوية الموسعة، النسخ الاحتياطي للبيانات وأدوات التشفير علاوة علي برنامج إدارة كلمات السر، وإمكانية إدارة كامل الشبكة المنزلية أو ضبط الإعدادات الأمنية للمتصفح ونظام التشغيل من أي حاسب ضمن الشبكة.

وأوضح الكزبري أن البرنامج الجديد المعروف باسم Kaspersky PURE يجمع خواص المنتجين Kaspersky Anti Virus وKaspersky Internet Security ، ويقدم تقنية »sandbox « التي تعمل علي تشغيل التطبيقات المريبة في بيئة افتراضية آمنة والكشف الفعال عن التهديدات غير المعروفة، المراقبة علي التطبيقات وتقييد مستوي استحواذ البرامج غير المعروفة إلي كلمات السر، كلمات الدخول والمعلومات الخاصة وإعدادات نظام التشغيل.

وأكد الكزبري أن المنتج يعرّف المستخدمين في المنازل والعائلات علي كيفية حماية أصولهم الرقمية مثل الصور وملفات الفيديو والوثائق. كما أنه يقدم بيئة افتراضية فائقة الأمن في الوقت الذي يحفظ فيه الحاسبات في أفضل حال.

ويحتل قطاع الأفراد الجزء الأكبر من نشاط شركة »كاسبرسكي لاب«. في عام 2009  حيث حققت الشركة نموا ملحوظا في قطاع الأفراد عالميا، فقد بلغ معدل نمو أرباح الشركة %55 مقارنة بنفس الفترة من عام 2008.

وأعرب »الكزبري« عن أملة في أن يحقق Kaspersky PURE نقلة في مفاهيم الحماية في منطقة الشرق الأوسط وفي مصر تحديدا.

من جهته قال أمير رفلة، مدير عام شركة »أوديك« وكيل »بيت ديفندر« في مصر، إنه رغم التحسن الحادث خلال الفترة الماضية علي صعيد انتشار برامج مضاد الفيروسات، فإنه لا تزال بحاجة إلي رفع مستوي الوعي العام لدي المستخدمين بضرورة تأمين بياناتهم ومعلوماتهم من خلال استخدام برامج الحماية ومن بينها الحماية ضد الفيروسات.

وأكد »رفلة« أن الفترة الماضية شهدت انخفاضا ملحوظا في أسعار بيع النسخ الأصلية لبرامج الحماية، إلا أنه لا تزال هناك فجوة كبيرة بين الانخفاض ومعدلات زيادة الاقبال، وهي عقبة تواجه نشاط شركات الانتي فيروس إلي حد كبير في مصر تحديدا، خاصة في ظل انتشار البرامج والنسخ غير الأصلية وباسعار زهيدة جدا.

 واشار »رفلة« إلي أن المشكلة لا تتوقف عند حدود الافراد، بل إن ظلالها تمتد لتخيم علي قطاع كبير من الشركات الكبري والتي لا تزال غير مدركة لابعاد عدم تأمين وحماية أجهزتها وشبكاتها من مخاطر التعرض للفيروسات وغيرها من المشكلات التي لا مفر منها بسبب استخدام شبكة الانترنت بشكل مستمر.

وأضاف »رفلة« أن المنافسة عالميا بين برامج الحماية لا تزال قوية بين كل من »كاسبرسكي« و»بيت دفندر«.

من جهته قال محمد شديد، مدير تسويق أوديك، إنه لا تزال هناك مشكلة تتعلق بوعي المستخدم بأهمية شراء البرامج الاصلية الامر الذي ربما يرجع إلي الحالة الاقتصادية ليس فقط للافراد ولكن للشركات.

وأكد »شديد« أن اسعار مضادات الفيروسات لم تعد مرتفعة في الوقت الحالي مشيرا إلي أن تكنولوجيا المعلومات لم تعد وسيلة رفاهية، ولكنها أصبحت من ضرورات العمل اليومي.

يذكر أن »كاسبرسكي لاب« هو أشهر مطور روسي وأوروبي للحلول الأمنية لإدارة المحتوي، ويعتبر واحدا من بين بائعي برمجيات أمن المعلومات الأربع الأول عالميا، تحمي منتجات الشركة بأمان الحاسبات والأجهزة الجوالة الخاصة بأكثر من 250 مليون مستخدم عالميا.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة