أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

أحمد غزى:انتعاشة مرتقبة لمبيعات السيارات .. والأسعار هى المحرك الرئيسى للشراء


أحمد نبيل وحسام الزرقانى:

شهدت الفترة الماضية اندماج شركة ACG &ITF المنظمة لمعرض «أوتوماك» وشركة أرت لاين منظمة معرض فورميلا من خلال معرض واحد فى بداية العام.

والتقت «المال»، أحمد غزى، رئيس مجلس إدارة شركة ACG &ITF التى تنظم بالتعاون مع أرت لاين معرض القاهرة الدولى للسيارات «أوتوماك- فورميلا» إذ أكد أن طبيعة المعرض ستختلف هذا العام مقارنة بالأعوام السابقة خاصة مع الاندماج الحادث مع شركة أرت لاين الأمر الذى يدعم التركيز التسويقى لشركات السيارات والوكلاء من خلال الدخول فى معرض واحد.

 
 أحمد غزى
وأضاف فى حواره مع «المال» أن سوق السيارات تأثرت بشدة خلال العامين الماضيين مما أجبر شريحة كبيرة من المستهلكين على تأجيل قرارهم الشرائى، وبالتالى فإن المعرض هذا العام قد يكون حافزاً لدفع المستهلكين لاقتناء سيارات جديدة فضلاً عن الطرازات الجديدة التى سيطلقها وكلاء السيارات.

■ «المال»: لماذا قمتم بالاندماج مع شركة آرت لاين المنظمة لمعرض فورميلا لإنشاء معرض القاهرة الدولى للسيارات أوتوماك- فورميلا خاصة أنكم حققتم نجاحات سابقة فى تنظيم أوتوماك وما توقعاتكم لنجاح المعرض؟

- غزي: أغلب الدول تعتمد على إنشاء معرض واحد خلال العام لطرح وتسويق السيارات الجديدة ويظهر ذلك فى العديد من الدول سواء التى تحقق أسواقها مبيعات ضخمة أو مبيعات منخفضة، وعلى سبيل المثال فإن الأسواق الفرنسية تعد إحدى الأسواق الضخمة لمبيعات السيارات وحجم الطلب مرتفع جداً مقارنة بالسوق المصرية، إلا أن فرنسا لا تنظم أى معرض إلا باريس، وهو وحيد لقطاع السيارات، وهناك العديد من العوامل التى دفعتنا للاندماج مع «أرت لاين» لتنظم أوتوماك- فورميلا وأبرزها جعل شركات السيارات تركز ميزانياتها التسويقية الخاصة بالإشتراك فى المعارض على الدخول فى معرض واحد بدلاً من معرضين لأن ما كان يحدث سابقاً هو إما تقسيم الميزانية التسويقية للمعارض على المعرضين للوكلاء، وهو ما يجعل المعروض للشركات غير كبير وإما اتجاه البعض الآخر للاشتراك فى معرض واحد خلال العام والاستغناء عن المعرض الثانى، وبالتالى فإن الاندماج ما بين «ACG &ITF » و«ارت لاين» سيضمن تركيز الشركات خلال أوتوماك- فورميلا لتصل إلى المستويات المرتفعة العالمية للعرض داخل معارض السيارات.

ولا نستطيع أن ننكر أن الإعلام يلعب دوراً محورياً فى تسويق ونجاح معارض السيارات، وهو الأمر الذى سيجعل من خطوة الاندماج فى معرض وحيد له مردود إعلامى ضخم فضلاً عن التركيز لتسويق المعرض من خلال وسائل الإعلام المختلفة بصورة أضخم عند المقارنة بكونهما معرضين خلال العام.

وأتوقع أن يكون لمعرض «أوتوماك- فورميلا» هذا العام طبيعة مختلفة، خاصة أن سوق السيارات تأثرت بشدة بسبب الأحداث السياسية والاقتصادية الماضية، و هو الأمر الذى دفع العديد من المستهلكين يؤجلون قراراتهم الشرائية فضلاً عن الوكلاء الذين سيقومون بطرح عروض سعرية لتنشيط الطلب أو طرح وتسويق طرازات جديدة لأول مرة تظهر على الساحة المحلية، وهو الأمر الذى بدوره يدفع عجلة البيع لشركات السيارات ويكون فرصة للمستهلك لأن يتعرف على العروض والطرازات الجديدة التى قد تكون حافزاً للشراء لدى العديد من المستهلكين والذين ينتظرون المعارض كل عام.

ومما لا شك فيه أن زيادة أيام المعرض ستلعب دوراً كبيراً فى زيادة الفرص البيعية لوكلاء السيارات والزوار، خاصة أن المعارض السابقة كانت تعقد فى أيام معدودة، وهو الأمر الذى دفعنا بقوة لزيادة عدد الأيام لتبدأ من 17 وحتى 24 يناير المقبل.

■ «المال»: علمنا أن هناك إحدى المؤسسات الصحفية الحكومية تدرس الدخول بقوة فى قطاع تنظيم معارض السيارات فهل تتوقع نجاح هذه التجربة؟

- غزي: تنظيم المعارض الدولية سواء للسيارات أو غيرها هو علم وله متخصصين وأعتقد أن المؤسسات الصحفية ليست لديها الخبرات الكافية لتنظيم معرض سيارات، خاصة فى ظل ظروف السوق الحالية التى تعانى فيها من تضاؤل الطلب بشكل عام بجانب السياسات الخاصة بتخفيض الوكلاء نفقاتهم فى ظل الوضع الاقتصادى الحالى، ولا أعتقد أن ينجح معرض سيارات آخر بالسوق المصرية للعوامل التى مثلتها سابقاً.

■ «المال»: ماذا عن نسبة المشاركة من الوكلاء فى المعرض؟

- غزي: هناك العديد من الشركات والوكلاء أبدوا ترحيبهم الشديد بالدخول فى الدورة الحالية لمعرض أوتوماك- فورميلا، وأعتقد أن الشركات المشاركة تمثل ما لا يقل عن %90 من إجمالى سوق السيارات ككل وأغلب الشركات التى أحجمت عن المشاركة وتغيبت خلال الدورة الحالية جاءت لأسباب تخص تأخر وصول طرازاتها من المصانع والشركات الأم ومنها سكودا وهوندا وميتسوبيشى وسيات وبعض الطرازات الصينية داخل السوق، فيما حرصت العديد من الأسماء الكبرى على المشاركة ومنها مرسيدس فورد وجاجوار ولاند روفر وبنيلى وبى إم دابليو وبيجو وفولكس فاجن وأودى وشيفروليه وفولفو وسيتروين وأوبل ورينو ونيسان وسوبارو وكيا وفيات وشاثا وسوزوكى وهيونداى وجيلى وهايما وجاك ودوكاتى وغيرها من الشركات الخاصة بقطع الغيار ومعدات الورش والصناعات المغذية للسيارات والدراجات البخارية.

■ «المال»: ماذا عن توقيت المعرض خاصة أنه يقترب من موعد الذكرى السنوية لثورة 25 يناير والمتوقع أن يشهد تظاهرات حاشدة؟

- غزي: فى البداية الشركة المنظمة للمعرض قررت تبكير موعد المعرض يوماً واحداً لكى لا يأتى بالتوازى مع الاحتفال بالذكرى السنوية لثورة 25 يناير، فضلاً عن أن الأيام الأخيرة من انعقاد أوتوماك فورميلا ستكون لصالح قطاع قطع الغيار والصناعات المغذية، لذا هذا القطاع يختلف فى طبيعته مع مستهلك السيارات ومبيعاته تخص إما صفقات مع موزعين جدد أو شراء معدات للورش وغيرها وبالتالى ستكون هناك فرصة لإرجاع الوكلاء سياراتهم فى مقرات مخازنهم دون التعرض للذكرى السنوية للثورة.

■ «المال»: هل تتوقع أن يكون لارتفاع سعر الدولار أمام الجنيه المصرى تأثيرات سلبية على حجم الإقبال على السيارات فى المعرض، خاصة أن أغلب الشركات ستقوم بفرض زيادات سعرية؟

- غزي: بالطبع ارتفاع الدولار سيؤثر سلباً بارتفاع بعض الموديلات لدى الوكلاء إلا أن سياسات الشركات التسعيرية ستلعب دور المحرك الرئيسى للمبيعات فى الدورة الحالية لأوتوماك فورميلا، خاصة أننى أعتقد أن السوق فى حالة من التعطش للطلب على السيارات فى ظل الأحداث الماضية والتى دفعت بشريحة كبيرة من المستهلكين لتأجيل قراراتهم الاستثمارية لشراء سيارات جديدة مع حالة عدم الاستقرار التى شهدتها البلاد فى العامين الماضيين.

■ «المال»: ماذا عن مشاركة الكيانات المصرفية فى أوتوماك- فورميلا؟

- غزي: مما لا شك فيه أن البنوك تلعب دوراً محورياً فى نمو مبيعات السيارات وأثبتت بالدليل القاطع أنها المحرك الرئيسى لعجلة البيع من خلال منح العملاء قروضاً لشراء سيارات جديدة، وذلك ما دفعنى بالاهتمام لدخول هذا القطاع بقوة خلال الدورة الحالية للمعرض سواء لبنوك القطاع الخاص أو البنوك الحكومية، لأن دور البنوك أنعش قطاع السيارات خلال الأعوام السابقة، وصولاً بطفرة المبيعات عام 2008 لقطاع السيارات والتى وصلت فى حدود 280 ألف سيارة بسبب دخول البنوك بقوة لدعم هذا القطاع فضلاً عن المساهمة فى تحقيق 260 ألف سيارة خلال عام 2009 و248 ألف سيارة خلال عام 2010 والذى شهد الأزمة المالية العالمية آنذاك.

■ «المال»: هل تفكرون فى الدخول لتنظيم أحد المعارض لقطاعات أخرى بخلاف السيارات؟

- غزي: تركيزنا الحالى يصب على تنظيم معرض السيارات أوتوماك- فورميلا والمعرض العقارى nextmovi بالتعاون مع الشريك الإنجليزى، وذلك لأننا نعمل باستراتيجية راسخة للتركيز فى المعارض والوصول إلى مستويات العرض العالمية والنظر إلى النجاح فى قطاعاتنا دون الدخول فى قطاعات أخرى والمجازفة فى ظل الظروف الاقتصادية الحالية، فضلاً عن أننا نعمل حالياً على مشروع إطلاق موقع إلكترونى يخدم قطاع السيارات وجريدة وموقع لقطاع العقارات، لأننا لا نستطيع أن ننكر دور «الأون لاين» فى خدمة قطاع معارض السيارات فضلاً عن توفير المعلومات سواء للشركات أو للمستهلكين.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة