أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

الأطفــال‮.. ‬نجــوم قبــل الأوان للحملات الدعائية


المال - خاص
 
طرحت الحملة القومية لترشيد استهلاك المياه والتي اعتمدت علي الطفلة »منة« كوجه اعلاني للحملة، عدة تساؤلات حول مدي امكانية الاستعانة بالاطفال في توصيل خطابات التوعية القومية سواء علي صعيد قدرتهم علي التأثير في سلوك المشاهد او نوعية الحملات القومية التي تتلاءم مع الوجوه الاعلانية الصغيرة.

 
 
 منة عرفة
اتفق عدد من خبراء الدعاية والاعلان علي ان استخدام الاطفال في حملات التوعية يعتبر عنصرا مهما ومؤثرا تلجأ اليه العديد من الدول في حملاتها القومية، نظرا لقوة تأثيرهم علي سلوكيات الجماهير باختلاف أعمارهم.. لكنهم اختلفوا حول التوظيف الامثل للوجوه الاعلانية الصغيرة بالحملات القومية حيث يري البعض ان الاطفال يكونون اكثر تأثيرا في الحملات التي تعتمد علي استمالة التخويف في محتوي الرسالة الاعلانية، فيما لفت آخرون الي اهمية توافر الاستراتيجية العاطفية في التناول الاعلاني الذي يؤديه الاطفال لتعظيم الاستفادة من قدرتهم علي التأثير في سلوك المشاهد.

 
وحدد البعض جدوي الاستعانة بالاطفال في الحملات القومية التي تمسهم بصورة مباشرة مثل التوعية بالتعليم والثقافات الخاصة بتربية الاطفال، مما يشير الي عدم كفاءة توظيف حملة ترشيد استهلاك المياه للوجه الاعلاني »منة«.

 
في البداية اوضح الدكتور طارق فتح الله استاذ العلاقات العامة والاعلان بكلية اعلام القاهرة، ان استخدام الاطفال يكون مؤثرا وذا فاعلية في حملات التوعية التي ترتبط بهم.. فعلي سبيل المثال هناك العديد من الحملات الناجحة التي اعتمدت علي الاطفال مثل حملة شلل الاطفال وبعض حملات تنظيم الاسرة.

 
واضاف فتح الله ان استخدام الطفلة منة في حملة ترشيد المياه يعتبر غريبا لان الحملة ليست مرتبطة ارتباطا مباشرا بالاطفال لذلك فان استخدام الاطفال فيها غير فعال.

 
ويري فتح الله ان الاطفال لهم تأثير كبير علي الجماهير لانهم يستغلون دائما وتر الامومة والابوة الذي يؤثر بشكل كبير علي الجماهير ويدفعهم للاهتمام بالفكرة.
 
ومن جانبها تري الدكتورة علياء سامي مدرس العلاقات العامة والاعلان بكلية اعلام القاهرة، ان الاطفال يعتبرون عاملا قويا في حملات التوعية في الدول الاوروبية، ويتم استخدامهم بشكل كبير خاصة في حملات التوعية التي تعتمد علي استمالة الخوف مثل حملة حزام الامان التي اطلقت في الخارج ويتم استخدامهم في مصر في القليل من الحملات، حيث انه من النادر الاعتماد عليهم بشكل اساسي في الحملات القومية.
 
واضافت علياء ان مشاركة الاطفال في حملات التوعية تؤثر علي المشاهدين من الاطفال وتدعم مشاركتهم في المجتمع، بينما تؤثر علي الكبار لانها تجعلهم اكثر مسئولية عندما يرون ان الاصغر منهم مشاركون في قضايا المجتمع.
 
واشارت الي ان تأثير الاطفال في حملات التوعية يستمد من قدرتهم علي التأثير في سلوك الجماهير، لذلك تري الدكتورة علياء سامي ضرورة الاهتمام بهذا العنصر في الحملات القومية المصرية وعدم اهماله.
 
وبدوره اشار الخبير التسويقي محمد العشري، الي ان الطفل يعتبر عنصرا مؤثرا في حملات التوعية، لانه يعبر عن المستقبل مما يدعم امكانية استخدامه في العديد من الحملات، مثل حملات حوادث الطرق وحملات التأمين علي الحياة وحملات التوعية الصحية للاسرة، بالاضافة الي الافكار التي يصعب تقبلها بسهولة، لان الافكار عندما تقدم عبر الاطفال تكون مقبولة اكثر من الاعتماد علي الكبار في هذه الحملات.
 
واضاف ان الاطفال يتم استخدامهم في العديد من الحملات التي تهتم بمدخل العاطفة، لان الاطفال من اكثر العناصر التي تثير العاطفة بشكل سريع.
 
كما يمكن استخدامهم في الحملات التي تعتمد علي مدخل التهديد مثل حملات الزيادة السكانية.
 
واشار العشري الي ان استخدام الاطفال في حملات التوعية مثل حملة المياه الاخيرة لا يكفي بمفرده.. فيجب ان يحدث تكامل بين الحملات الاعلانية والمجهودات الفعلية مثل الندوات التي تعقد في الجامعات والنوادي والانشطة الفعلية، لان استخدام الطفل فقط في حملات التوعية لن يأتي بالمردود الذي خصصت له الحملة.. فلابد من التكامل بينه وبين البرامج الفعلية المباشرة.
 
ويري العشري ان استخدام الاطفال يساعد علي تحقيق العديد من الاهداف التي تبدأ بجذب الانتباه ثم الفهم ثم الاقتناع الذي يعقبه تغيير في السلوك إلا أن هذا الهدف لا يثبت في اذهان الجماهير دون شعار الحملة واسم الجهة الراعية للحملة فهم عناصر مهمة بالحملات القومية.
 
واوضح رامي عبدالحميد، المبدع بوكالة »Pro communication « للدعاية والاعلان ان الاطفال المشاهير يكونون اكثر قدرة علي توصيل رسائل التوعية بالحملات القومية.
 
فعلي سبيل المثال استخدام حملة المياه للطفلة المشهورة »منة« استطاع ان يجذب انظار الجماهير نحو الحملة نظرا لجماهيريتها السابقة في العديد من الاعمال السينمائية والتليفزيونية، مما يشير الي ضرورة الاستعانة بوجوه مشهورة للفت الانتباه نحو المحتوي الاعلاني.
 
واشار عبدالحميد الي ان الاطفال لا يصلح استخدامهم في جميع الحملات حيث ان استخدام الطفل يتوقف علي نوعية الحملة.
 
فمثلا استخدام الاطفال يصلح في حملات التوعية بالتطعيمات او التعليم او حملات ختان الإناث، حيث يكون الطفل عنصرا مهما وحيويا، بل انه يضيف قدرا من المصداقية علي الحملة راهنا نجاح توظيف الوجوه الاعلانية الصغيرة في الحملات القومية بالتوزيع الجيد للحملة من خلال وسائل الاعلان المناسبة، بالاضافة الي تحديد الاوقات المناسبة لعرض هذه الحملات.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة