أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

المدارس حائرة بين انتخابات الشوري والامتحانات


محمد القشلان
 
أثار قرار وزارة التربية والتعليم تقديم موعد امتحانات المرحلة الابتدائية حفيظة اولياء الامور.
ورغم ان القرار ليس سياسيا فإن دوافعه سياسية. فالسبب الرئيسي لتقديم موعد الامتحانات هو تعارضها مع موعد انتخابات التجديد النصفي لمجلس الشوري التي تجري مطلع يونيو المقبل، حيث يتم استغلال المدارس كلجان للاقتراع بجانب الاندية الرياضية ومراكز الشباب وبعض الوحدات الصحية.


 
 احمد زكى بدر
وأثار القرار قضية استغلال الحزب الوطني مؤسسات وموارد الدولة خلال الانتخابات، لاسيما ان قانون مباشرة الحقوق السياسية لم يحدد اماكن او مقار للاقتراع وترك لوزارة الداخلية تحديد ذلك.

فقد أكد عطية الفيومي، رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس الشعب، ان قرار تقديم موعد الامتحانات في القاهرة والجيزة يملكه وزير التعليم دون اعتبار لموعد اي انتخابات، مشيرا الي ان الهدف الرئيسي هو منح فرصة لطلبة الدور الثاني قبل شهر رمضان.. وبالتالي فإن ضبط جداول الامتحانات يعتبر من اختصاصات وزارة التربية والتعليم ولا علاقة للسياسة به، وذلك لتحديد مدة زمنية كافية بين كل مادة والاخري التي تليها.. ومن ثم فإن القرار هدفه مصلحة الطالب ومحاربة الدروس الخصوصية وليس الانتخابات.

وأشار الفيومي الي ان  استخدام المدارس كلجان امر طبيعي لا يمثل اي مشكلة مادام لا يضر بمصلحة التلاميذ.. وهذا هو الاساس في اتخاذ اي قرارات سواء كانت بسبب الانتخابات او غيرها لان المعيار هو المصلحة وليس اضرار المواطن.

من جانبها قالت الدكتورة لبنة عبدالرحيم، الخبيرة بادارة تطوير المناهج بوزارة التربية والتعليم، اننا لا نستطيع فصل السياسة عن التعليم لان السياسة التعليمية مشتقة من السياسة العامة، وبالتالي فإن قرار تقديم موعد الامتحانات في القاهرة والجيزة لا يمكن فصله عن السياسة.. وبالفعل تستخدم المدارس كمقار للجان.. ولكن الانتخابات تستمر يوم او يومين.. وذلك لا يمثل مشكلة علي الطلاب والتلاميذ.

واشارت الي ان اي قرار تتخذه الوزارة لابد ان يراعي مصالح العملية التعليمية. ومن هنا تم حساب ودراسة جدوي فوائد واضرار تقديم موعد الامتحانات في محافظتين فقط، مؤكدة ان القرار تم اعلانه بالقاهرة والجيزة لان بهما عدد لجان اكبر.

من جانبه قال صبحي صالح، عضو اللجنة التشريعية بمجلس الشعب، إن قانون مباشرة الحقوق السياسية رقم 73 لسنة 1956 هو المنوط بتحديد مثل هذه الامور.. ولكن القانون لم يحدد ذلك لعدم وجود نص يحدد ذلك او يمنع اجراء الانتخابات في المدارس او الاندية الرياضة او الجمعيات الزراعية او المستشفيات في بعض المراكز القروية.. وهذا غير موجود في كل انحاء العالم لان هناك مقار انتخابية في البلديات علي ان تكون تلك المقار مرتبطة الكترونيا.

وحول مساوئ القرار، قال صالح إن الوزارة لا تهتم بالعيوب والمساوئ التي تشوب قرار تقديم موعد اجراء الامتحانات، لان الاعتبارات السياسية غالبا ما تسود فوق جميع الاعتبارات الاخري المتعلقة بمصالح الفئة المستهدفة من اصدار القرار، لاسيما مع انعدام الفصل بين الحزب الوطني والحكومة
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة