أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

‮»‬مينا‮« ‬تدرس إقامة مشروع علي‮ ‬غرار‮ »‬الريف الأوروبي‮« ‬بوادي النطرون


حوار - محمد فضل

كشف المهندس فتح الله فوزي، رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب لشركة مينا للاستثمار السياحي والعقاري، ان شركته بدأت في اعداد الدراسات الخاصة بتطوير الأرض التابعة لها بوادي النطرون والبالغة مساحتها 1040 فدانا بالشراكة مع شركة الحمرا بوادي النطرون، وأوضح ان %10 من مساحة الارض مخصصة للبناء.


 
 فتح الله فوزي
واشار فتح الله في تصريحات خاصة لـ»المال« إلي أن »مينا« تستهدف اقامة مشروع وادي النطرون علي غرار مشروع الريف الاوروبي من حيث التنسيق والطبيعة الساحرة وتوافر الخدمات ، كاشفا عن استعداده التفاوض مع احدي الشركات المتخصصة في إدارة المشروعات السياحية للاستفادة من خبراتها في الجزء السياحي من المشروع.

ولفت رئيس مجلس إدارة مينا للاستثمار السياحي إلي امتلاك شركته محفظة اراض جيدة حيث تمتلك حوالي 600 فدان و2.52 مليون متر مربع بوادي النطرون، وتبلغ القيمة السوقية للفدان الواحد مليون جنيه حاليا، بالاضافة إلي 300 الف متر في منطقة 6 اكتوبر، حيت يتجاوز سعر المتر الواحد 1500 جنيه، مشيرا إلي ان هذا المخزون يمثل دفعة جيدة لمينا تساعدها علي اقامة مشروعات مستقبلية، خاصة في ظل القفزة السعرية للاراضي بصورة سريعة وكبيرة.

وألمح إلي ان مينا للاستثمار السياحي مازالت تتفاوض مع وزارة الصناعة اليمنية حول بنود الاتفاق الخاص بتطوير وتشغيل المنطقة الصناعية علي مساحة 1.960 مليون متر مربع بنظام BOT كاحد اشكال التعاون بين الحكومة والقطاع الخاص في اليمن، وتوقع ان يتم التوصل إلي صيغة نهائية للاتفاقية مع الجانب اليمني في غضون 4 شهور حتي تتمكن من تفعيل مذكرة التفاهم التي تم ابرامها في ابريل الماضي، وحينها سيتم الوقوف علي تكلفة المشروع وحجم ايراداته.

واشار إلي ان مشروع اليمن الاخر الذي سيقام علي مساحة 50 فدانا، مازالت الشركة في مرحلة التفاوض مع شركة محلية، وهو عبارة عن مشروع سكني.

كما اكد فتح الله ان شركته علي استعداد للدخول في المشروعات، التي ستطرحها الدولة بنظام الشراكة مع القطاع الخاص في اقامة المرافق والبنية التحتية، الذي تم اقراره في مجلس الشعب امس الاول، والذي سيكون بمثابة انطلاقة جديدة للمطورين العقاريين حيث سيطرح امامهم العديد من المشروعات الحيوية بما يرفع حدة المنافسة، خاصة انه في ضوء هذا القانون سيقل عدد المشروعات المسندة من الدولة لشركات قطاع الاعمال التي تعمل في المقاولات.

وارجع خطوة زيادة رأس المال المرخص بصورة كبيرة من 150 مليون جنيه إلي 1.5 مليار جنيه إلي اتاحة مساحة جيدة تستطيع الشركة التحرك فيها عند اتخاذ قرار زيادة رأس المال في اي وقت مستقبلي، خاصة ان القانون يسمح برفع رأس المال المرخص إلي 10 اضعاف رأس المال المصدر والمدفوع.

وتوقع رئيس مجلس إدارة شركة مينا للاستثمار السياحي والعقاري الحصول علي تراخيص مشروعي السودان وسوريا اللذين يحملان اسم حي المال والاعمال في نهاية العام الحالي، حيث تستغرق اجراءات استخراج التراخيص وقتا طويلا، مشيرا إلي ان كلا منهما عبارة عن مشروع سكني تجاري، حيث يقع الاول بمنطقة الهامة بسوريا علي مساحة 200 الف متر، فيما يقع المشروع الثاني علي النيل مباشرة بالسودان بمساحة 650 الف متر.

كما لفت إلي ان تفاوض مينا للاستثمار السياحي مع احدي شركات التمويل العقاري لتوفير التمويل اللازم للعملاء علي ان يكون السداد علي مدار 15 عاما لن يقتصر فقط علي مشروع كونكورد بالتجمع الخامس، بل سيمتد ايضا إلي مشروع مينا جاردنز الواقع في نفس المنطقة، الذي حقق مبيعات بقيمة 49.6 مليون جنيه لـ 86وحدة سكنية ليصل عدد الوحدات المبيعة من المشروع الي 103 وحدات بقيمة اجمالية قدرها 60.18 مليون جنيه من بين 488 وحدة سكنية، ومن المنتظر ان تبلغ ايرادات مينا جاردنز 295 مليون جنيه.

واضاف فتح الله ان هذه الخطوة ستشمل ايضا مشروعات الشركة بالساحل الشمالي التي تضم مشروع تركواز المكون من 161 وحدة سكنية، حيث تم بيع 45 وحدة حتي الآن بقيمة 17.9 مليون جنيه بما يعادل %26 من قيمة المبيعات المتوقعة والتي تقدر بـ68.3 مليون جنيه، علاوة علي المرحلة الثالثة من مشروع مينا (4)، الذي بلغت نسبة مبيعاته %15 بما يساوي 12 وحدة سكنية بقيمة 4.6 مليون جنيه من بين 80 وحدة تقدر قيمتها الاجمالية بـ 23.2 مليون جنيه، خاصة انه تم الانتهاء من انشاء جميع وحدات المشروع لتتناسب مع شروط التمويل العقاري التي تنص علي تمويل العملاء لشراء وحدات قائمة.

وفيما يتعلق بدرأسة اقامة مشروع بليبيا علي مساحة 30 فدانا بالتعاون مع مستثمرين محليين، كشف العضو المنتدب لشركة مينا عن توقف المفاوضات مع الجانب الليبي حاليا بعد ان دامت اكثر من عام تقريبا، بسبب تغير مجلس إدارة الشركة الليبية التي كان يتم التفاوض معها مما يتطلب بدء المفاوضات مجددا لاقامة مشروع سكني.

وقال فتح الله ان شركته ستقيم مشروعا اداريا علي مساحة 33 الف متر يحمل اسم مينا بيزنس بلازا، وتنتظر تسلم التراخيص قريبا للبدء في الانشاءات لمساندة الشركة في توفير عوائد متكررة، والحفاظ علي استقرار الايرادات بشكل سنوي، خاصة في ظل المعيار المحاسبي الذي ينص علي عدم ادراج ايرادات بيع الوحدات في الميزانية الا بعد تسليمها للعملاء.

وارجع رئيس مجلس الإدارة دخول اغلب مشروعاتها من خلال شراكات مع جهات مختلفة الي ارتفاع اسعار الاراضي التي تحتاج إلي سيولة مرتفعة، لذلك يتم توظيف خبرة مينا للاستثمار السياحي والعقاري في القيام بدور المطور العقاري من حيث تصميم المنتج العقاري وادارته وتسويقه، فضلا عن تقديم خدمات ما بعد التسليم من صيانة وتوفير اطقم حراسة وامن.

 كما ارجع تركيز الشركة علي اقامة مشروعات في بعض الدول مثل ليبيا والسودان واليمن وسوريا بعيدا عن الدول الزاخرة بمشروعات عقارية عملاقة مثل السعودية والامارات، إلي التوجه نحو الدول التي تفتقر للمنتجات العقارية الفاخرة، وتحتاج إلي الخدمات الاساسية من صرف صحي وكهرباء ومحطات مياه وطرق ممهدة، حيث تنخفض درجة المنافسة في هذه الدول، بالاضافة إلي بحث شريحة من هذه السكان عن وحدات سكنية متميزة علي طراز مدن الكومباوند.

واستطرد فتح الله قائلا ان شركة مينا تعتبر افريقيا بمثابة مستقبل المشروعات العقارية، حيث سيرتفع فيها معدل الطلب علي المطورين بمرور الوقت الا ان الوضع يختلف تماما في السعودية ودبي، حيث تضم شركات عقارية عملاقة ستحسم المنافسة لصالحها.

وأرجع العضو المنتدب لشركة مينا عدم اقدام شركته علي اقامة مشروعات في منطقة الصعيد حتي الآن الي سبب عدم توافر الاراضي المناسبة، مؤكدا انه يتم البحث باستمرار عن المواقع التي تزخر بمساحات جيدة واسعار مناسبة كاساس للاستثمار في المشروعات العقارية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة