أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

استمرار الحكومة الأسترالية مرهون بفائض الموازنة


إعداد - نهال صلاح
 
أعلنت الحكومة الاسترالية عزمها العودة إلي تحقيق فائض في موازنتها العامة في أقرب وقت ممكن، بهدف تعديل استطلاعات الرأي خلال العام الذي يشهد إجراء انتخابات في البلاد.

 
قالت وكالة رويترز للأنباء نقلاً عن صحيفة »ايج«، ان العودة المتوقعة للفائض في الموازنة سيتم تمويلها جزئياً عبر 12 مليار دولار استرالي أو ما يوازي 10.84 مليار دولار أمريكي، ناتجة عن قانون جديد مثير للجدل لفرض ضرائب علي أرباح الموارد، وزيادة بنسبة %24 في الضرائب علي التبغ.
 
قال واين سوان، وزير الخزانة الاسترالي في تصريحات أمام البرلمان، ان هدف الحكومة حالياً يدور حول تخصيص هذه الموازنة للعودة إلي الفائض في أسرع وقت ممكن، وتطبيق الاصلاحات علي المدي طويل الأجل حتي تحقق استراليا تقدماً وتنعم بالرفاهية.

 
وقد طرح »سوان« الموازنة العامة للعام الحالي المقرر أن يشهد انتخابات بالبلاد، مع تأكيد الحكومة علي أهمية فرض قيود مالية بهدف تعديل الهبوط المفاجئ لشعبية الحكومة في استطلاعات الرأي.

 
ومن المتوقع ان تعمل الموازنة علي تحسين التوقعات الاقتصادية للحكومة وطرح خطة للعودة المبكرة لتحقيق فائض بعد شهور من البيانات الاقتصادية القوية.. ولكن مع تحكمها أيضاً في الانفاق الجديد لابقاء الضغوط بعيدة عن رفع أسعار الفائدة.

 
وترغب الحكومة في استخدام الموازنة لتأكيد اعتمادها علي الإدارة الاقتصادية المحافظة.

 
كما تريد أيضاً تحويل التركيز عن الضرائب الجديدة علي مشروعات التعدين وسلسلة من السياسات التي تم التراجع عنها، مما عزز من هبوط شعبية الحكومة في استطلاعات الرأي.

 
وأشارت الصحيفة الاسترالية إلي أن رئيس الوزراء كيفين رود، يدرس حالياً إجراء تغييرات علي الطريقة التي يتم بها فرض الضريبة التي تبلغ %40 علي مشروعات التعدين، نظراً للضغوط التي يتعرض لها من حكومات الولايات التي تشعر بالقلق بشأن تأثير هذه الضرائب علي المشروعات والوظائف.

 
وذكر وزير الخزانة الاسترالي ان الحكومة سوف تدخل في نقاش ومشاورات مع صناعة التعدين بشأن الضريبة في ظل وجود نوايا طيبة لتسوية هذه المسألة.

 
وأضاف أن الحكومة أوضحت أنها ستنظر في وضع شروط انتقالية بالنسبة للمشروعات المتواجدة بالفعل.

 
ويتوقع الخبراء الاقتصاديون أن تشهد الموازنة الاسترالية عودة لتحقيق فائض في عام 2014/2013 قبل التوقعات السابقة للحكومة التي صدرت في نوفمبر من العام الماضي بوجود عجز صغير الحجم.

 
ففي تقريرها نصف السنوي في نوفمبر الماضي توقعت الحكومة عجزاً نسبته 57.7 مليار دولار استرالي أو ما يوازي 52.5 مليار دولار أمريكي في 2010/2009 أو بنسبة %4.7 من الناتج المحلي الإجمالي، و46.6 مليار دولار استرالي في عام 2011/2010 أو بنسبة %3.6 من الناتج المحلي الإجمالي، مع العودة إلي تحقيق فائض في عام 2016/2015.

 
وقد أجرت وكالة »رويترز« استطلاعاً لآراء مجموعة من الخبراء الاقتصاديين أظهر ان متوسط التوقعات للعجز في الموازنة الاسترالية يساوي 48.5 مليار دولار استرالي في 2010/2009، و34.7 مليار دولار استرالي في عام 2011/2010، مع العودة إلي تحقيق فائض بحلول عام 2014/2013.

 
وتوقع التقرير الحكومي نصف السنوي ان يصل صافي الدين العام إلي ذروته عند حوالي 270 مليار دولار استرالي بحلول 2015/2014.

 
لكن الخبراء الاقتصاديين يتوقعون ان يصل الدين العام إلي ذروته عند 240 مليار دولار استرالي.

 
وأضاف وزير الخزانة الاسترالي ان الموازنة سوف تتضمن غطاء نسبته %2 علي الانفاق الجديد.

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة