أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬الإنتاج‮« ‬و»البحوث‮« ‬و»التسويق‮« ‬ثلاثة محاور للنهوض بالقطن


يوسف إبراهيم

تعاني مصانع الغزل والنسيج في الوقت الحالي من نقص الاقطان اللازمة للتشغيل في ظل ارتفاع السعر العالمي وتدهور الانتاجية علي المستوي المحلي، بما يؤثر علي المنتج النهائي وهو ما دفع الشركات لزيادة اسعار الغزول مؤخرا بقيمة 2000 جنيه للطن لتصل الي 19 ألف جنيه للطن.

وأشار الخبراء الي ان التحديات التي يواجهها القطن محليا تتطلب استراتيجية جديدة لإعادة مكانته وتحطيم أي ان عقبات تحول دون نجاحه أو تؤثر علي إنتاجيته وتصنيعه وتسويقه.

وقد حاولت لجنة الانتاج الزراعي بمجلس الشوري وضع استراتيجية تقوم علي 3 محاور رئيسية للنهوض بالقطن حصلت »المال« علي نسخة من تقرير اللجنة حول هذه الاستراتيجية، حيث جاء المحور الاول المتعلق بالانتاج ليتضمن ضرورة تخفيض تكاليف الانتاج ومستلزماته علي أسس اقتصادية وسعرية وإزالة جميع نواحي المغالاة فيها والحد من ظاهرة الإتجار غير المشروع وبصفة خاصة في التقاوي والاسمدة والمبيدات والميكنة الزراعية مع الارتفاع بانتاجيه المحصول من خلال عوامل عديدة منها الربطة.

بين نتائج البحوث الزراعية واساليب الارشاد الزراعي بهدف تطبيق احدث الاساليب التكنولوجية في مرحلة الانتاج، وضرورة توجيه دعم غير مباشر للمنتجين يعتمد علي خفض تكلفة الانتاج وسياسات سعرية مناسبة لتشجيع المزارعين علي الاقبال علي زراعة القطن، بما تحقق المساحة المستهدفة لتغطية احتياجات السوق المحلية والتصدير للاسواق الخارجية. ودعا التقرير الي تربية وانتاج اصناف جديدة من القطن المصري طويل التيلة تتوافق مواصفاتها مع احتياجات المغازل المحلية والسوق التجارية لانه كلما زاد متوسط الانتاجية للفدان فإنه يمكن تخفيض السعر، كما دعا التقرير ايضا لضرورة اعداد خريطة صنفية للقطن تحقق التوازن بين العرض والطلب للنوعيات المختلفة علي مستوي الاحتياجات المحلية واحتياجات التصدير مع التطبيق الكامل والحازم لاجراءات الحجر الزراعي بالنسبة للقطن الشعر الذي يتم استيراده سنويا، حتي لا تترتب علي دخوله الي مصر آثار ضارة بالنسبة للاصناف المصرية.

وتضمن المحور الثاني من الاستراتيجية البحوث الزراعية من حيث ضرورة العمل علي استنباط اصناف من الاقطان ذات مواصفات غزلية متميزة وانتاج وفير من أجل الاستغناء عن الاستيراد من الخارج وهو ما يدعو الي ضرورة تشجيع البحث العلمي وتطبيق الهندسة الوراثية في زيادة وتطوير القطن وإيجاد أسلوب متقدم لعملية الجني.

وجاء المحور الثالث الذي طرحته ولجنة الزراعة ليدور حول عملية التسويق سواء داخليا أو خارجيا مع الاخذ في الاعتبار التوازن بين احتياجات المصانع المحلية والحفاظ علي نصيب مصر من الصادرات العالمية، والاعلان عن كميات الخام المتوافرة بالاسواق، وخطة الحكومة لمواجهة أي نقص وذلك للقضاء علي الشائعات والسوق السوداء ونشاط التجار المحتكرين للقطن. وشدد وتقرير لجنة الزراعة علي تشجيع التصدير والمصدرين من خلال خلق بيئة محفزة تتسم بسهولة الاجراءات واتباع نظام الحوافز للمتميزين منهم،

والاسراع في إنشاء صندوق موازنة اسعار القطن للحفاظ علي توازن الاسعار المحلية، لتثبيت المساحة المزروعة منه سنويا وتشجيع المزارعين علي زراعته وحماية المنتجين من تقلبات الاسعار العالمية. وقال الدكتور حسين حجازي رئيس لجنة الزراعة بمجلس الشوري ان توفير قاعدة بيانات عن الاحتياجات الفعلية للسوقين المحلية والعالمية وتطوراتهما مع تقديم الدراسات العلمية المتطورة في عمليات العرض والطلب والتنبؤ بالاسعار والانتاج والاستهلاك، يساعد كثيرا في النهوض بزراعة القطن علي أن يتم الاهتمام بتنمية الميزة التنافسية للاقطان المصرية طويلة التيلة في مواجهة الاقطان الاخري، منها البيما الامريكية كذلك وضع سياسات محددة ذات مراحل زمنية تحقق ثباتا كميا وسعريا ملائما للقطن المحلي في السوق الخارجية.

وأشار حجازي الي ان هذه السياسات يمكن ان تتم عن طريق وضع خريطة سعرية مناسبة لتشجيع المزارعين علي الاقبال علي زراعة القطن في ظل المحاصيل المنافسة والعمل علي تواجد القطن المصري بالاسواق العالمية عاما بعد آخر لاكتساب ثقة عملاء ومستوردي القطن المصري.

واوضح حجازي ضرورة التركيز علي تطوير المحالج وتحديثها بهدف تحسين مستوي النظافة للقطن الشعر وتجويد صفاته لإمكانية تصنيعه بكفاءة عالية وتصديره للخارج.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة