أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬برامج التدريب‮« ‬تدعم فرص الإشراف علي مشروعات الكهرباء بأفريقيا


علاء سرحان

أكد عدد من الخبراء في مجال الكهرباء ان برامج التدريب التي يمنحها القطاع للكوادر الأفريقية من دول حوض النيل تساهم في نقل الخبرات إليها بما يساعدها علي تنفيذ مشروعات توليد الكهرباء ومد الخطوط، بالاضافة إلي تصدير العمالة المصرية للاشراف علي اقامة هذه المحطات، وهو ما يعد عودة للتعاون مع دول أفريقيا بعد فترة من الانقطاع زاد خلالها النفوذ الأوروبي بهذه المنطقة.


وقال حسن زكي، رئيس قطاع المتابعة والتدريب بوزارة الكهرباء، ان برامج التدريب التي يمنحها القطاع للكوادر الأفريقية من دول حوض النيل تعمل علي دعوة المهندسين والفنيين من دول أفريقيا للحصول علي دورات في جميع مجالات الكهرباء بمصر من أجل التعاون مع هذه الدول، حيث بدأت الدول الكبري مثل أمريكا وألمانيا في تقديم مساعدات تدريبية لدول حوض النيل، بالإضافة إلي ان هذه الكوادر تستطيع نقل الخبرات التي حصلوا عليها في مصر في اقامة محطات وشبكات الكهرباء وتنفيذ برامج الصيانة لها.

وأشار »زكي« إلي أن دورات التدريب لدول حوض النيل تحمل استفادة علمية للطرفين، فبدلاً من ان تحصل الخبرات الأفريقية علي آخر تطورات مجال الكهرباء في مراكز أوروبية، فإنه من الضروري تجميع تلك الطاقات الفنية لنشر الثقافة الكهربائية المصرية بدول أفريقيا، مما يساهم في توطيد سبل التعاون مع هذه الدول، وهو ما يشمل استفادة سياسية أيضاً، مشيراً إلي أن الأهداف التي وضعها القطاع لتقديم تلك الدورات هي أهداف سياسية بنسبة %99 من إجمالي الأهداف المحددة لبرامج التدريب.

وكشف »زكي« عن أن برامج التدريب تمكنت من تحقيق أهدافها بنسبة كبيرة، حيث استفادت العمالة المصرية من هذه البرامج عن طريق ايفاد الخبراء إلي الدول الأفريقية للاشراف علي الكوادر الأفريقية الحاصلة علي دورات تدريب بمصر لتنفيذ مشروعات توليد كهرباء أو مد شبكات النقل والتوزيع، ومتابعة عمليات الصيانة لها مما حقق نوعاً من الانتشار للخبراء المصريين في مجال الكهرباء داخل الدول الأفريقية، وزيادة الطلب علي العمالة المصرية، نظراً لخبراتها المتعددة، مشيراً إلي أن دولاً مثل نيجيريا والصومال والكاميرون تأتي في مقدمة الدول التي يتزايد فيها الطلب علي العمالة المصرية، بالإضافة إلي أن القطاع أرسل عدداً من الخبراء المصريين مؤخراً للاشراف علي إنشاء 22 محطة لتوليد الكهرباء، ومد عدداً من خطوط النقل بأفريقيا منها حوالي 3 محطات مائية داخل اثيوبيا وحدها للاستفادة من قدراتها المائية الهائلة، وتتوزع النسبة الباقية علي دول حوض النيل التي تتمتع بمصادر الوقود الحفري مثل السودان.

وقال أسامة جودة، استاذ القوي الكهربائية بجامعة القاهرة، ان برامج التدريب التي يمنحها القطاع للكوادر الأفريقية من دول حوض النيل تساهم في تحسين العلاقات مع هذه الدول، وفرصة لتبادل الخبرات والمشروعات، حيث تعمل هذه البرامج علي عرض الفرص الاستثمارية والمشروعات التي تقوم بها مصر، وهو ما يشجع تلك الدول للدخول كشريك في هذه المشروعات مثل مشروع الربط الكهربائي مع دول حوض النيل مثل مصر واثيوبيا والسودان، كما أنها فرصة كبيرة لهذه الدول لتقوم بالحصول علي مشروعات من مصر مثل مد خطوط كهرباء أو شبكات للنقل والتوزيع، وأكد ان هذه البرامج تحمل العديد من الفوائد السياسية لمصر من خلال زيادة التعاون مع هذه الدول، بالإضافة إلي تصدير العمالة المصرية.

وأشار »جودة« إلي أن برامج التدريب لدول حوض النيل لا تؤثر علي نسبة الطلب علي العمالة الحرفية المصرية، حيث تسير البرامج جنباً إلي جنب مع برامج التدريب التحويلي للفنيين من حملة المؤهلات المتوسطة، حيث تعتبر العمالة المصرية من أمهر العمالة في العالم، ولكن ينقصها التدريب علي الوسائل التكنولوجية الحديثة لملاحقة التطور في مجالات الكهرباء، وتتركز أغلب الدورات التي يمنحها القطاع للفنيين علي مجال مد خطوط الكابلات وعمل الصيانة لها، والكشف عن الأعطال التي تصيبها تحت الأرض علي الجهد المنخفض أو المتوسط باستخدام بعض الأجهزة الحديثة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة