أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

دعم الصادرات يحافظ علي الكوادر ويوفر فرص عمل جديدة


يوسف إبراهيم

أكد عدد من الخبراء ان استمرار الحكومة في تقديم دعم لمساندة الصادرات المصرية للخارج يساهم في توفير المزيد من فرص العمل وحماية العمالة الموجودة في الشركات المصدرة من التشريد.

قال لويس بشارة عضو لجنة الانتاج الصناعي والطاقة بمجلس الشوري، ان الهدف من دعم الصادرات توفير الحماية بشكل غير مباشر للعمالة الموجودة في القطاعات المصدرة مؤكدا ان حصول الشركات علي مساندة تصديرية يوفر فرص عمل جديدة في القطاعات المختلفة.

وأشار الي ان مساندة الصادرات لا تعمل فقط علي توفير فرص للعمالة ولكنها تؤدي الي تحسين تنافسية المنتجات واختراقها الاسواق الجديدة في آسيا وافريقيا.

وأوضح ان المساندة التصديرية دفعت بعض الشركات الي استعادة نشاطها في السوق بعد أن كانت قد أوشكت تماما علي التوقف بسبب ظروف الازمة المالية العالمية.

وانتقد بشارة مطالب بعض الجهات بتخفيض دعم الصادرات رغم ان الحكومة تستهدف زيادة الصادرات للخارج بقيمة200  مليون دولار عام 2012، وقال ان وقف هذه البرامج سوف يؤدي الي عدم تحقيق خطة الحكومة وتشريد للعاملين بالقطاعات القائمة علي التصدير، نظرا لأنها ستعاني من خسائر عديدة.

واوضح انه يمكن وضع آليات لضمان صرف المساندة التصديرية للشركات المستحقة والتي توفر مزيداً من فرص العمل من خلال لجان للتفتيش علي أعمال برامج والكشف علي الشهادات الجمركية المقدمة للصندوق.

في سياق متصل كشف تقرير حديث لصندوق تنمية الصادرات برئاسة محمد راجي تحت عنوان »أثر برامج المساندة التصديرية علي الاقتصاد« ان هذه الخطوة تخلق فرص عمل جديدة وأن الدراسات الاقتصادية تشير الي ان الزيادة في قيمة الصادرات بقيمة مليون دولار تؤدي الي خلق نحو 270 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة بالنسبة للصناعات التقليدية.

وطبقا للتقرير فقد وصل حجم الفرص التي وفرها قطاع الحاصلات الزراعية المدعومة بمساندة تصديرية الي نحو 94 ألف عامل، وقطاع الصناعات الغذائية نحو 165 ألف عامل والملابس الجاهزة 216 ألف عامل، بينما قطاع المفروشات المنزلية 114 ألف عامل والغزل والنسيج حوالي 52 ألف عامل والسلع الهندسية 102 ألف عامل ليصل الاجمالي الذي تم توفيره من فرص العمل من خلال برامج المساندة التصديرية إلي نحو 746 ألف عامل خلال 2008 - 2003.

من جانبه أكد محمود الشندويلي، رئيس جمعية مستثمري أسواق، أن دعم الصادرات له دور مهم في توفير فرص عمل بشكل مباشر أو بطريقة غير مباشرة حيث يتم الحفاظ علي أوضاع العمالة الموجودة في هذه القطاعات القائمة بالتصدير، لافتا الي ان معظم العاملين في مصانع الملابس الجاهزة والغزل والنسيج من محدودي الدخل ويعانون من الظروف المعيشية الصعبة ولابد من الاستمرار في تقديم الدعم التصديري للشركات حتي توفر السيولة اللازمة للتشغيل ورواتب العاملين بها.

أوضح ان خفض الدعم في المرحلة الحالية قد يتسبب في مشاكل عديدة مع العاملين وتكرار الازمات العمالية والاعتصامات والتي تزايدت كثيرا في الفترة الأخيرة.

وأضاف: يجب علي الحكومة الاستمرار في تقديم دعم ومساندة الصادرات المصرية للخارج حتي عام 2012 علي الاقل بعد انتهاء تداعيات الازمة المالية العالمية بشكل تام، مؤكدا عدم رواج المنتجات المصرية في الخارج إلا من خلال حصولها علي هذا الدعم، لكنه شدد علي أهمية توجيه الدعم بشكل صحيح للشركات المستحقة ومراقبة المنتجات التي يتم تصديرها حتي يتم تصدير منتج قوي قادر علي المنافسة خارجياً، كما يجب ربط المساندة التصديرية بقدرة الشركة علي توفير المزيد من فرص العمل وتحملها مسئوليتها الاجتماعية، والحفاظ علي العمالة الموجودة بها، ومحاولة تحسين دخولهم.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة